يرجى فتح هذه الصفحة من جهاز الموبايل (;

تم تخصيص هذه الصفحة للعمل عن طريق جهاز الموبايل
بعد عمل مسح للكود الموجود على صفحات القرآن الكريم الخاص بنا ،
يرجى زيارة الصفحة من جهاز الموبايل خاصتك والاستفادة من ميزات التفسير و التلاوة المتاحة لكل صفحة.

رقم الصفحة :

1

14 – { وَمِنَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَى أَخَذْنَا مِيثَاقَهُمْ فَنَسُوا حَظًّا مِمَّا ذُكِّرُوا بِهِ فَأَغْرَيْنَا بَيْنَهُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَسَوْفَ يُنَبِّئُهُمُ اللَّهُ بِمَا كَانُوا يَصْنَعُونَ }
الجارّ “من الذين” متعلق بـ “أخذنا”، وجملة “أخذنا” معطوفة على جملة { أَخَذَ } في الآية (12)، والجار “ممَّا” متعلق بنعت لـ “حظا” والجار “إلى يوم” متعلق بـ “أغرينا”. وجملة “وسوف ينبئهم” مستأنفة لا محل لها.

15 – { قَدْ جَاءَكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيرًا مِمَّا كُنْتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ قَدْ جَاءَكُمْ مِنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُبِينٌ }
جملة “يبين” في محل نصب حال من “رسولنا”. وقوله “كثيراً”: مفعول به. الجار “مما” متعلق بنعت لـ “كثيرا”. جملة “قد جاءكم نور” مستأنفة لا محل لها.

16 – { يَهْدِي بِهِ اللَّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلامِ وَيُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ }
جملة “يهدي” نعت ثان لكتاب في محل رفع. قوله “رضوانه”: مفعول “اتبع”. “سبل”: مفعول ثان لـ “يهدي”. والجار “بإذنه” متعلق بحال من الهاء في “يخرجهم”.

17 – { لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ قُلْ فَمَنْ يَمْلِكُ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا إِنْ أَرَادَ أَنْ يُهْلِكَ الْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ وَمَنْ فِي الأَرْضِ جَمِيعًا وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }
“هو” ضمير فصل لا محل له. قوله “قل فمن يملك”: الفاء واقعة في جواب شرط مقدر أي: إن أراد فمن يملك. وجملة “إن أراد” مستأنفة، وجواب الشرط محذوف دلّ عليه ما قبله، وجملتا “ولله ملك” و “يخلق” مستأنفتان. والظرف “بينهما” متعلق بالصلة المقدرة أي: استقر. وجملة “والله على كل شيء قدير” مستأنفة، والجار “على كل” متعلق بـ “قدير”.

اسحب للأعلى للإطلاع على بعض الإحصائيات في القرآن الكريم

إحصائيات في القرآن الكريم

0
عدد الصفحات
0
عدد السور
0
عدد الأجزاء
6 0
عدد الآيات