يرجى فتح هذه الصفحة من جهاز الموبايل (;

تم تخصيص هذه الصفحة للعمل عن طريق جهاز الموبايل
بعد عمل مسح للكود الموجود على صفحات القرآن الكريم الخاص بنا ،
يرجى زيارة الصفحة من جهاز الموبايل خاصتك والاستفادة من ميزات التفسير و التلاوة المتاحة لكل صفحة.

رقم الصفحة :

100

156 – { وَاكْتُبْ لَنَا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ إِنَّا هُدْنَا إِلَيْكَ قَالَ عَذَابِي أُصِيبُ بِهِ مَنْ أَشَاءُ وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ }
الجار “في هذه” متعلق بحال من “حسنة”، “حسنة” مفعول به لـ “اكتب”، والجار “في الآخرة” معطوف على الجار “في هذه” متعلق بـ “اكتب”، جملة “وسعت” خبر المبتدأ “رحمتي”، وجملة “فسأكتبها” معطوفة على جملة “وسعت” في محل رفع خبر.

157 – { الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالأَغْلالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ أُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ }
“الذين يتبعون” بدل من الموصول السابق، “النبي” بدل من “الرسول”، “الأميّ”، “الذي” نعتان للنبي، “مكتوباً” مفعول ثان لـ “يجد”. والظرف “عندهم” متعلق بـ “مكتوبا”، وكذا “في التوراة”، جملة “يأمرهم” حال من “الرسول”، “التي” نعت لـ “الأغلال” في محل نصب، جملة “أولئك هم المفلحون” في محل رفع خبر، “هم” ضمير فصل لا محل له.

158 – { يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ لا إِلَهَ إِلا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ }
“الناس” عطف بيان من “أي” ، “جميعا” حال من الضمير في “إليكم”، جملة التنزيه بدل من جملة الصلة، “إلا” للحصر، “هو” بدل من الضمير المستتر في الخبر المحذوف. وجملة “فآمنوا” مستأنفة، وجملة “لعلكم تهتدون” استئنافية لا محل لها.

159 – { وَمِنْ قَوْمِ مُوسَى أُمَّةٌ يَهْدُونَ بِالْحَقِّ وَبِهِ يَعْدِلُونَ }
جملة “يهدون” نعت لأمة. الجار “به” متعلق بـ “يعدلون”.

اسحب للأعلى للإطلاع على بعض الإحصائيات في القرآن الكريم

إحصائيات في القرآن الكريم

0
عدد الصفحات
0
عدد السور
0
عدد الأجزاء
6 0
عدد الآيات