يرجى فتح هذه الصفحة من جهاز الموبايل (;

تم تخصيص هذه الصفحة للعمل عن طريق جهاز الموبايل
بعد عمل مسح للكود الموجود على صفحات القرآن الكريم الخاص بنا ،
يرجى زيارة الصفحة من جهاز الموبايل خاصتك والاستفادة من ميزات التفسير و التلاوة المتاحة لكل صفحة.

رقم الصفحة :

100

70 – { يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِمَنْ فِي أَيْدِيكُمْ مِنَ الأَسْرَى إِنْ يَعْلَمِ اللَّهُ فِي قُلُوبِكُمْ خَيْرًا يُؤْتِكُمْ خَيْرًا مِمَّا أُخِذَ مِنْكُمْ }
“النبي” عطف بيان، الجار “في أيديكم” متعلق بالصلة المقدرة، الجار “من الأسرى” متعلق بحال من الموصول، وجملة الشرط مقول القول في محل نصب . “خيرًا” الثانية مفعول ثان . الجار “ممَّا ” متعلق بـ”خيرًا” .

71 – { وَإِنْ يُرِيدُوا خِيَانَتَكَ فَقَدْ خَانُوا اللَّهَ مِنْ قَبْلُ }
جملة “وإن يريدوا” معطوفة على جواب النداء السابق .

72 – { إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالَّذِينَ آوَوْا وَنَصَرُوا أُولَئِكَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يُهَاجِرُوا مَا لَكُمْ مِنْ وَلايَتِهِمْ مِنْ شَيْءٍ حَتَّى يُهَاجِرُوا وَإِنِ اسْتَنْصَرُوكُمْ فِي الدِّينِ فَعَلَيْكُمُ النَّصْرُ إِلا عَلَى قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ مِيثَاقٌ }
جملة ” أولئك بعضهم أولياء بعض ” خبر “إن”. قوله “ما لكم من ولايتهم من شيء”: “ما” نافية مهملة، الجار “لكم” متعلق بالخبر، الجار “من ولايتهم” متعلق بحال من “شيء”، و”شيء” مبتدأ ، و “من” زائدة، وجملة “ما لكم شيء” خبر “الذين”، والمصدر “حتى يهاجروا” متعلق بمحذوف خبر “شيء”، وجملة “فعليكم النصر” جواب الشرط. والجار “إلا على قوم” متعلق بحال من المستثنى المحذوف أي: إلا النصر كائنًا على قوم. جملة “بينكم وبينهم ميثاق” نعت لـ”قوم” في محل جر.

73 – { وَالَّذِينَ كَفَرُوا بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ إِلا تَفْعَلُوهُ تَكُنْ فِتْنَةٌ فِي الأَرْضِ }
“بعضهم” مبتدأ ثانٍ، خبره “أولياء”، وجملة “بعضهم أولياء بعض” خبر ” الذين “. وجملة “إن لا تفعلوه تكن” مستأنفة لا محل لها، “تكن” فعل مضارع تام .

74 – { وَالَّذِينَ آمَنُوا وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالَّذِينَ آوَوْا وَنَصَرُوا أُولَئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقًّا لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ }
جملة “أولئك هم المؤمنون” خبر “الذين”، “هم” ضمير فصل، “حقًا” نائب مفعول مطلق، أي: المؤمنون إيمانًا حقًا، وجملة “لهم مغفرة” خبر ثانٍ للمبتدأ “الذين”.

75 – { وَالَّذِينَ آمَنُوا مِنْ بَعْدُ وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا مَعَكُمْ فَأُولَئِكَ مِنْكُمْ وَأُولُو الأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللَّهِ }
بُنِيَتْ “بعدُ” لقطعها عن الإضافة، قوله “فأولئك”: الفاء زائدة، ولحقت جملة الخبر تشبيهًا للموصول بالشرط، والجار متعلق بخبر المبتدأ. وجملة “بعضهم أولى ببعض” خبر المبتدأ “أولو”. الجار “ببعض” متعلق بـ “أولى”.

اسحب للأعلى للإطلاع على بعض الإحصائيات في القرآن الكريم

إحصائيات في القرآن الكريم

0
عدد الصفحات
0
عدد السور
0
عدد الأجزاء
6 0
عدد الآيات