يرجى فتح هذه الصفحة من جهاز الموبايل (;

تم تخصيص هذه الصفحة للعمل عن طريق جهاز الموبايل
بعد عمل مسح للكود الموجود على صفحات القرآن الكريم الخاص بنا ،
يرجى زيارة الصفحة من جهاز الموبايل خاصتك والاستفادة من ميزات التفسير و التلاوة المتاحة لكل صفحة.

رقم الصفحة :

100
98 – { يَقْدُمُ قَوْمَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَأَوْرَدَهُمُ النَّارَ وَبِئْسَ الْوِرْدُ الْمَوْرُودُ }
جملة “يقدم” مستأنفة، وجملة “فأوردهم” معطوفة على المستأنفة، وقوله “وبئس الورد المورود”: الواو مستأنفة، وفعل ماض وفاعل، “المورود” خبر لمبتدأ محذوف أي: هو، وتقدير الكلام: بئس مكان الورد هو المورود أي: النار، والجملة حالية، وجملة “هو المورود” تفسيرية لجملة الذم .

99 – { وَأُتْبِعُوا فِي هَذِهِ لَعْنَةً وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ بِئْسَ الرِّفْدُ الْمَرْفُودُ }
“لعنة” مفعول ثان، قوله “ويوم القيامة”: الواو عاطفة، “يوم” معطوف على محل “هذه”، قوله “بئس الرفد المرفود”: فعل ماض وفاعل، “المرفود”: خبر لمبتدأ محذوف، أي: هو المرفود، وجملة “بئس الرفد” مستأنفة لا محل لها، وجملة “هو المرفود” تفسيرية لجملة الذم.

100 – { ذَلِكَ مِنْ أَنْبَاءِ الْقُرَى نَقُصُّهُ عَلَيْكَ مِنْهَا قَائِمٌ وَحَصِيدٌ }
الجار “من أنباء” متعلق بحال من ” ذلك “، وجملة “نقصُّه” الخبر، “حصيد” مبتدأ محذوف الخبر، أي: ومنها، جملة “منها قائم” حال من الضمير في “نقصُّه”، وجملة “ومنها حصيد” معطوفة على جملة “منها قائم”.

101 – { وَمَا ظَلَمْنَاهُمْ وَلَكِنْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ فَمَا أَغْنَتْ عَنْهُمْ آلِهَتُهُمُ الَّتِي يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ لَمَّا جَاءَ أَمْرُ رَبِّكَ وَمَا زَادُوهُمْ غَيْرَ تَتْبِيبٍ }
جملة “ظلموا” معطوفة على جملة “وما ظلمناهم”، الجار “من دون” متعلق بحال من الضمير العائد، “شيء” نائب مفعول مطلق، و “من” زائدة أي: إغناء قليلا أو كثيرا، وجملة “لما جاء أمر ربك” معترضة، قوله “غير تتبيب “: مفعول ثان.

102 – { وَكَذَلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذَا أَخَذَ الْقُرَى وَهِيَ ظَالِمَةٌ إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ }
قوله “وكذلك”: الواو عاطفة، الكاف اسم بمعنى مثل، خبر المبتدأ “أخْذ”، وجملة “وكذلك أخذ” معطوفة على جملة { وَمَا ظَلَمْنَاهُمْ } . “إذا” ظرف محض متعلق بالمصدر (أَخْذ)، وجملة “وهي ظالمة” حالية من “القرى”.

103 – { إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِمَنْ خَافَ عَذَابَ الآخِرَةِ ذَلِكَ يَوْمٌ مَجْمُوعٌ لَهُ النَّاسُ وَذَلِكَ يَوْمٌ مَشْهُودٌ }
الجار “لمن خاف” متعلق بنعت “لآية”، قوله “ذلك يوم”: مبتدأ وخبر، “مجموع” نعت لـ”يوم”، والجار “له” متعلق بـ”مجموع”، “الناس” نائب فاعل، جملة “وذلك يوم” معطوفة على جملة “ذلك يوم”.

104 – { وَمَا نُؤَخِّرُهُ إِلا لأَجَلٍ مَعْدُودٍ }
الجار “لأجل” متعلق بـ”نؤخِّره”، وجملة “وما نؤخره” معطوفة على النعت المفرد { مَشْهُودٌ } .

105 – { يَوْمَ يَأْتِ لا تَكَلَّمُ نَفْسٌ إِلا بِإِذْنِهِ فَمِنْهُمْ شَقِيٌّ وَسَعِيدٌ }
“يوم” ظرف زمان متعلق بـ “تَكَلَّمُ”، “يأت” فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء المحذوفة رسما، والجار “بإذنه” متعلق بـ”تكلَّم”، وقوله “فمنهم شقي”: الفاء مستأنفة، والجار متعلق بالخبر، “شقي” مبتدأ، قوله “وسعيد”: مبتدأ محذوف الخبر أي: ومنهم سعيد، وجملة “لا تكلم نفس” حال من الضمير في { مَشْهُودٌ } ، والضمير مقدر أي: فيه. وجملة “ومنهم سعيد” معطوفة على جملة “فمنهم شقي”.

106 – { فَأَمَّا الَّذِينَ شَقُوا فَفِي النَّارِ لَهُمْ فِيهَا زَفِيرٌ وَشَهِيقٌ }
جملة “فأمَّا الذين شقوا” معطوفة على جملة { فَمِنْهُمْ شَقِيٌّ وَسَعِيدٌ } . “أما” حرف شرط وتفصيل، وقوله “ففي النار”: الفاء واقعة في جواب الشرط، والجار متعلق بخبر المبتدأ “الذين”. الجار “لهم” متعلق بخبر المبتدأ “زفير”، الجار “فيها” متعلق بالاستقرار الذي تعلق به الخبر، وجملة “لهم فيها زفير” حال من “النار”.

107 – { خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ إِلا مَا شَاءَ رَبُّكَ إِنَّ رَبَّكَ فَعَّالٌ لِمَا يُرِيدُ }
“خالدين:” حال من الضمير في { لَهُمْ } ، “ما” مصدرية زمانية، “ما دامت” فعل ماض تام، والمصدر المؤول منصوب على الظرفية متعلق بـ”خالدين” أي: مدة بقائهما. وجملة “دامت” صلة الموصول الحرفي. “إلا” أداة استثناء، “ما” موصول مستثنى، ومعنى الاستثناء إخراج عصاة الموحدين بعد مدةٍ من مكثهم في النار، وقوله “لما”: اللام زائدة للتقوية، “ما” اسم موصول مفعول به .

108 – { وَأَمَّا الَّذِينَ سُعِدُوا فَفِي الْجَنَّةِ خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ إِلا مَا شَاءَ رَبُّكَ عَطَاءً غَيْرَ مَجْذُوذٍ }
قوله “ففي الجنة”: الفاء رابطة، والجار متعلق بخبر المبتدأ الذين، “خالدين” حال من الواو في “سعدوا”، الجار “فيها” متعلق بـ”خالدين”، قوله “عطاء”: نائب مفعول مطلق، “غير” نعت.

 

اسحب للأعلى للإطلاع على بعض الإحصائيات في القرآن الكريم

إحصائيات في القرآن الكريم

0
عدد الصفحات
0
عدد السور
0
عدد الأجزاء
6 0
عدد الآيات