يرجى فتح هذه الصفحة من جهاز الموبايل (;

تم تخصيص هذه الصفحة للعمل عن طريق جهاز الموبايل
بعد عمل مسح للكود الموجود على صفحات القرآن الكريم الخاص بنا ،
يرجى زيارة الصفحة من جهاز الموبايل خاصتك والاستفادة من ميزات التفسير و التلاوة المتاحة لكل صفحة.

رقم الصفحة :

100

77 – { أَفَرَأَيْتَ الَّذِي كَفَرَ بِآيَاتِنَا وَقَالَ لأُوتَيَنَّ مَالا وَوَلَدًا }
قوله “أفرأيت”: الهمزة للاستفهام، والفاء مستأنفة، جملة القسم وجوابه مقول القول، وجملة “لأوتَيَنَّ” جواب القسم، “مالا”: مفعول ثان.

78 – { أَطَّلَعَ الْغَيْبَ أَمِ اتَّخَذَ عِنْدَ الرَّحْمَنِ عَهْدًا }
“الغيب”: مفعول به، من قولهم: “اطَّلَعَ فُلانٌ الجبلَ”، أي: ارتقى أعلاه. “أم” عاطفة، وجملة: “أَطَّلَع” مفعول ثان لـ “أرأيت”.

79 – { كَلا سَنَكْتُبُ مَا يَقُولُ وَنَمُدُّ لَهُ مِنَ الْعَذَابِ مَدًّا }
“كلا” حرف ردع وزجر، “ما”موصول مفعول به، “مدًا” مفعول مطلق، والجارَّان متعلقان بـ “نَمُدَّ”.

80 – { وَنَرِثُهُ مَا يَقُولُ وَيَأْتِينَا فَرْدًا }
“ما”: بدل اشتمال من الضمير في “نَرِثُه”، و”فَرْدًا” حال من الضمير “نا”.

81 – { وَاتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ آلِهَةً لِيَكُونُوا لَهُمْ عِزًّا }
الجار “من دون” متعلق بالمفعول الثاني، الجار “لهم” متعلق بحال من “عِزًّا”.

82 – { كَلا سَيَكْفُرُونَ بِعِبَادَتِهِمْ وَيَكُونُونَ عَلَيْهِمْ ضِدًّا }
الجار “عليهم” متعلق بحال من “ضِدًّا”، ووحَّدَ “ضدًّا” وإن كان خبرًا عن جمع؛ لأنه مصدر في الأصل، والمصدر موحَّد مذكَّر.

83 – { أَلَمْ تَرَ أَنَّا أَرْسَلْنَا الشَّيَاطِينَ عَلَى الْكَافِرِينَ تَؤُزُّهُمْ أَزًّا }
المصدر المؤول سدَّ مسدَّ مفعولي رأى، وجملة “تَؤُزُّهُم” حال من “الشياطين”.

84 – { فَلا تَعْجَلْ عَلَيْهِمْ }
جملة “فلا تَعْجَل” معطوفة على جملة { أَرْسَلْنَا } .

85 – { يَوْمَ نَحْشُرُ الْمُتَّقِينَ إِلَى الرَّحْمَنِ وَفْدًا }
“يوم” ظرف متعلق بـ { نَعُدُّ } ، “وفدًا” حال من “المتقين”.

86 – { وَنَسُوقُ الْمُجْرِمِينَ إِلَى جَهَنَّمَ وِرْدًا }
“وردًا” حال من “المجرمين”.

87 – { لا يَمْلِكُونَ الشَّفَاعَةَ إِلا مَنِ اتَّخَذَ عِنْدَ الرَّحْمَنِ عَهْدًا }
جملة “لا يملكون” حال ثانية من { الْمُجْرِمِينَ } . “مَن” موصول مستثنى، الظرف “عند” متعلق بالمفعول الثاني المحذوف.

88 – { وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَدًا }
المفعول الأول لـ “اتخذ” مقدَّر أي: عيسى.

89 – { لَقَدْ جِئْتُمْ شَيْئًا إِدًّا }
القسم وجوابه جملة مستأنفة، “إدًّا” نعت .

90 – { وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدًّا }
“هَدًّا” نائب مفعول مطلق، وهو مرادف لعامله في المعنى.

91 – { أَنْ دَعَوْا لِلرَّحْمَنِ وَلَدًا }
“أن” حرف مصدري، والمصدر المؤول على نزع الخافض: اللام.

92 – { وَمَا يَنْبَغِي لِلرَّحْمَنِ أَنْ يَتَّخِذَ وَلَدًا }
جملة “وما ينبغي” مستأنفة، والمصدر المؤول فاعل “ينبغي”، والفعل “ينبغي” يتعدى باللام.

93 – { إِنْ كُلُّ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ إِلا آتِي الرَّحْمَنِ عَبْدًا }
“إن” نافية “كل” مبتدأ، “مَن” اسم موصول مضاف إليه، “إلا” للحصر، “آتي” خبر “كل”، “عبدا” حال من الضمير في “آتي”، والجملة مستأنفة.

94 – { لَقَدْ أَحْصَاهُمْ وَعَدَّهُمْ عَدًّا }
جملة “لقد أحصاهم” جواب القسم، والقسم وجوابه جملة مستأنفة.

95 – { وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْدًا }
جملة “وكلهم آتيه” معطوفة على جواب القسم السابق، “فردا” حال من الضمير في “آتيه”.

اسحب للأعلى للإطلاع على بعض الإحصائيات في القرآن الكريم

إحصائيات في القرآن الكريم

0
عدد الصفحات
0
عدد السور
0
عدد الأجزاء
6 0
عدد الآيات