يرجى فتح هذه الصفحة من جهاز الموبايل (;

تم تخصيص هذه الصفحة للعمل عن طريق جهاز الموبايل
بعد عمل مسح للكود الموجود على صفحات القرآن الكريم الخاص بنا ،
يرجى زيارة الصفحة من جهاز الموبايل خاصتك والاستفادة من ميزات التفسير و التلاوة المتاحة لكل صفحة.

رقم الصفحة :

100

96 – { سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَنُ }
الجار “لهم” متعلق بالمفعول الثاني المقدر لجعل.

97 – { فَإِنَّمَا يَسَّرْنَاهُ بِلِسَانِكَ لِتُبَشِّرَ بِهِ الْمُتَّقِينَ }
جملة “فإنما يسَّرناه” مستأنفة، والمصدر المجرور “لتبشِّر” متعلق بـ “يسَّرناه”.

98 – { وَكَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُمْ مِنْ قَرْنٍ هَلْ تُحِسُّ مِنْهُمْ مِنْ أَحَدٍ }
قوله “وكم”: الواو مستأنفة، “كم” خبرية مفعول به مقدم، والجار “من قرن” متعلق بصفة لـ “كم”، جملة “هل تحس” مستأنفة، والجار “منهم” متعلق بحال من “أحد”، و”مِن” الثانية زائدة، “أحد” مفعول “تحس”.

سورة طه

2 – { مَا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لِتَشْقَى }
جملة “تشقى” صلة الموصول الحرفي، والمصدر المؤول المجرور متعلق بـ”أنزلنا” .

3 – { إِلا تَذْكِرَةً لِمَنْ يَخْشَى }
“إلا” للحصر، “تذكرة” مفعول لأجله، ووجب مجيء الأول مع اللام لاختلاف الفاعل، ففاعل الإنزال الله -سبحانه-، وفاعل { لِتَشْقَى } الرسول -صلى الله عليه وسلم-، أمَّا “تذكرةً” فقد استكمل شروط النصب على المفعول لأجله.

4 – { تَنْزِيلا مِمَّنْ خَلَقَ الأَرْضَ وَالسَّمَاوَاتِ الْعُلَى }
“تنزيلا”: مفعول مطلق لعامل محذوف، أي: نزلناه تنزيلا الجار “ممَّن” متعلق بنعت لـ “تنزيلا”، وهو مؤلف مِنْ “مِنْ” الجارة ، و”مَنْ” الموصولة.

5 – { الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى }
جملة “استوى” خبر “الرحمن. والجار متعلق بالفعل.

6 – { لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَمَا تَحْتَ الثَّرَى }
الجار “في السماوات” متعلق بالصلة المقدرة، وجملة “له ما في السماوات” خبر ثانٍ للرحمن في الآية السابقة.

7 – { وَإِنْ تَجْهَرْ بِالْقَوْلِ فَإِنَّهُ يَعْلَمُ السِّرَّ وَأَخْفَى }
قوله “وأَخفَى: “اسم معطوف على “السِّر”، وهو أفعل تفضيل.

8 – { اللَّهُ لا إِلَهَ إِلا هُوَ لَهُ الأَسْمَاءُ الْحُسْنَى }
“الله”: مبتدأ، وجملة التنزيه خبر، “إلا” للحصر، “هو” بدل من الضمير المستتر في الخبر المحذوف، وجملة “له الأسماء” خبر ثانٍ.

9 – { وَهَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ مُوسَى }
جملة “وهل أتاك” مستأنفة.

10 – { إِذْ رَأَى نَارًا فَقَالَ لأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَعَلِّي آتِيكُمْ مِنْهَا بِقَبَسٍ أَوْ أَجِدُ عَلَى النَّارِ هُدًى }
“إذْ”: اسم ظرفي بدل اشتمال من { حَدِيثُ } ، جملة “لَعَلِّي آتيكم” مستأنفة في حيز القول، جملة “أوْ أَجِدُ” معطوفة على المفرد “آتيكم”.

11 – { فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِيَ يَا مُوسَى }
جملة الشرط مستأنفة، وجملة “نُودِيَ” جواب الشرط، ونائب الفاعل ضمير يعود على مصدر الفعل.

12 – { إِنِّي أَنَا رَبُّكَ فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ إِنَّكَ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى }
“أنَا” توكيد للياء في “إِنِّي”، و”ربُّك” خبر “إنَّ”، وجملة “فاخلع” مستأنفة، “طوى”: بدل من “الوادي”.

اسحب للأعلى للإطلاع على بعض الإحصائيات في القرآن الكريم

إحصائيات في القرآن الكريم

0
عدد الصفحات
0
عدد السور
0
عدد الأجزاء
6 0
عدد الآيات