يرجى فتح هذه الصفحة من جهاز الموبايل (;

تم تخصيص هذه الصفحة للعمل عن طريق جهاز الموبايل
بعد عمل مسح للكود الموجود على صفحات القرآن الكريم الخاص بنا ،
يرجى زيارة الصفحة من جهاز الموبايل خاصتك والاستفادة من ميزات التفسير و التلاوة المتاحة لكل صفحة.

رقم الصفحة :

100

88 – { فَأَخْرَجَ لَهُمْ عِجْلا جَسَدًا لَهُ خُوَارٌ فَقَالُوا هَذَا إِلَهُكُمْ وَإِلَهُ مُوسَى فَنَسِيَ }
جملة “فأخرجَ” معطوفة على جملة { أَلْقَى } ، “جسدا” نعت، وجملة “لَهُ خُوَارٌ” نعت ثانٍ، وجملة “فَنَسِي” معطوفة على مقول القول.

89 – { أَفَلا يَرَوْنَ أَلا يَرْجِعُ إِلَيْهِمْ قَوْلا وَلا يَمْلِكُ لَهُمْ ضَرًّا وَلا نَفْعًا }
جملة “أَفَلا يَرَوْنَ” مستأنفة، “أن” مخففة من الثقيلة، واسمها ضمير الشأن، وجملة “لا يَرْجِعُ” خبر “أن”، والمصدر سدَّ مسدَّ مفعولَيْ “يرون”، الجار “لهم” متعلق بمحذوف حال من “ضَرًّا”.

90 – { وَلَقَدْ قَالَ لَهُمْ هَارُونُ مِنْ قَبْلُ يَا قَوْمِ إِنَّمَا فُتِنْتُمْ بِهِ وَإِنَّ رَبَّكُمُ الرَّحْمَنُ فَاتَّبِعُونِي وَأَطِيعُوا أَمْرِي }
جملة “ولقد قال لهم هارونُ” مستأنفة، وجملة “لقد قال” جواب القسم، وجملة “إنَّمَا فُتِنْتُم” جواب النداء مستأنفة، وجملة “وإنَّ ربَّكم الرحمنُ” معطوفة على جملة “إنما فتنتم”، وجملة “فاتَّبِعُونِي” معطوفة على جملة “إن ربكم الرحمن”.

91 – { قَالُوا لَنْ نَبْرَحَ عَلَيْهِ عَاكِفِينَ حَتَّى يَرْجِعَ إِلَيْنَا مُوسَى }
“نبرحَ” فعل مضارع ناسخ منصوب، “عاكفين” خبر “نبرح”، والمصدر المؤول (حتى أن يرجع)، مجرور متعلق بـ”عاكفين”.

92 – { قَالَ يَا هَارُونُ مَا مَنَعَكَ إِذْ رَأَيْتَهُمْ ضَلُّوا }
“ما” اسم استفهام مبتدأ، وجملة “منَعَك” خبر، “إذْ” ظرف زمان متعلق بـ “منع”، وجملة “رأيتَهم” مضاف إليه، وجملة “ضَلُّوا” مفعول ثانٍ.

93 – { أَلا تَتَّبِعَنِ أَفَعَصَيْتَ أَمْرِي }
“ألا”: أنْ ناصبة، لا زائدة، والمصدر مفعول ثانٍ لـ “منع”، أي: ما منعك اتباعي؟ و”منع” يتعدى بنفسه وبـ “مِن” نحو: منعتُه النومَ، ومِن النوم، وجملة “تتبعن” صلة الموصول الحرفي، وجملة “أفعصَيت” معطوفة على جملة “تتبعن”.

94 – { قَالَ يَا ابْنَ أُمَّ لا تَأْخُذْ بِلِحْيَتِي وَلا بِرَأْسِي إِنِّي خَشِيتُ أَنْ تَقُولَ فَرَّقْتَ بَيْنَ بَنِي إِسْرَائِيلَ }
“يا ابْنَ أُمَّ” : يا أداة نداء، “ابن”: منادى مضاف، “أُمَّ” مضاف إليه مجرور بالكسرة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم المنقلبة ألفا، ثم حذفت تخفيفا، جملة “إني خشِيت” مستأنفة في حيز القول، والمصدر “أن تقُول” مفعول به.

95 – { قَالَ فَمَا خَطْبُكَ يَا سَامِرِيُّ }
مقول القول مقدر، أي: قال: هذا كلام أخي، وجملة “فما خَطْبُك” معطوفة على مقول القول، “ما” اسم استفهام مبتدأ، “وخطبُك” خبر.

96 – { قَالَ بَصُرْتُ بِمَا لَمْ يَبْصُرُوا بِهِ فَقَبَضْتُ قَبْضَةً مِنْ أَثَرِ الرَّسُولِ فَنَبَذْتُهَا وَكَذَلِكَ سَوَّلَتْ لِي نَفْسِي }
الجار “بما” متعلق بـ “بَصُرْتُ”، الجار “مِن أثر” متعلق بنعت لـ “قبضة”، وقوله “وكذلك”: الواو مستأنفة، والكاف نائب مفعول مطلق، أي: سوَّلتْ لي تسويلا مثلَ ذلك التسويل، وجملة “سوَّلتْ” مستأنفة.

97 – { قَالَ فَاذْهَبْ فَإِنَّ لَكَ فِي الْحَيَاةِ أَنْ تَقُولَ لا مِسَاسَ وَإِنَّ لَكَ مَوْعِدًا لَنْ تُخْلَفَهُ وَانْظُرْ إِلَى إِلَهِكَ الَّذِي ظَلْتَ عَلَيْهِ عَاكِفًا لَنُحَرِّقَنَّهُ }
جملة “فاذهبْ” جواب شرط مقدر، أي: إن تكفر فاذهب، وجملة “فإن لك..” معطوفة على جملة “اذهب”. والمصدر ” أنْ تقُول” اسم إن، الجار “لك” متعلق بالخبر، الجار “في الحياة” متعلق بحال من الكاف، “لا” نافية للجنس، واسمها والخبر محذوف، تقديره: موجود، وجملة “لن تُخْلفَه” نعت “موعدًا”، “عاكفًا” خبر ظلَّ، وجملة “لَنُحَرِّقَنَّهُ” جواب القسم، والقسم وجوابه جملة مستأنفة.

98 – { إِنَّمَا إِلَهُكُمُ اللَّهُ الَّذِي لا إِلَهَ إِلا هُوَ وَسِعَ كُلَّ شَيْءٍ عِلْمًا }
“إنَّمَا” كافة ومكفوفة ومبتدأ وخبر، “الذي” نعت “إلهُكم”، وجملة التنزيه صلة، “إلا” للحصر، “هو” بدل من الضمير المستتر في الخبر المحذوف، وجملة “وَسِعَ” مستأنفة، “علمًا” تمييز.

اسحب للأعلى للإطلاع على بعض الإحصائيات في القرآن الكريم

إحصائيات في القرآن الكريم

0
عدد الصفحات
0
عدد السور
0
عدد الأجزاء
6 0
عدد الآيات