يرجى فتح هذه الصفحة من جهاز الموبايل (;

تم تخصيص هذه الصفحة للعمل عن طريق جهاز الموبايل
بعد عمل مسح للكود الموجود على صفحات القرآن الكريم الخاص بنا ،
يرجى زيارة الصفحة من جهاز الموبايل خاصتك والاستفادة من ميزات التفسير و التلاوة المتاحة لكل صفحة.

رقم الصفحة :

100

28 – { فَإِذَا اسْتَوَيْتَ أَنْتَ وَمَنْ مَعَكَ عَلَى الْفُلْكِ فَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي نَجَّانَا مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ }
جملة الشرط معطوفة على جملة الشرط قبلها { فَإِذَا جَاءَ أَمْرُنَا ….. } “أنت” توكيد للضمير التاء، “مَن” موصول معطوف على التاء، وجاز عطف الظاهر على الضمير المرفوع لوجود الفاصل، “معك”: ظرف مكان متعلق بالصلة، الجار “على الفلك” متعلق بـ”استويت”، والموصول نعت للجلالة.

29 – { وَقُلْ رَبِّ أَنْزِلْنِي مُنْزَلا مُبَارَكًا وَأَنْتَ خَيْرُ الْمُنْزِلِينَ }
“منزلا” مفعول ثان، وجملة “وأنت خير المنزلين” حالية من الفاعل في “أنزلني”

30 – { إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ وَإِنْ كُنَّا لَمُبْتَلِينَ }
اللام للتوكيد، “إنْ” مخففة مهملة، وفعل ناسخ واسمه وخبره، واللام في “لمبتلين” الفارقة، وجملة “وإن كنا لمبتلين” معطوفة على المستأنفة.

31 – { ثُمَّ أَنْشَأْنَا مِنْ بَعْدِهِمْ قَرْنًا آخَرِينَ }
جملة “ثم أنشأنا” معطوفة على جملة “إن كنا” قبلها، “قرنًا” مفعول به ونعته.

32 – { فَأَرْسَلْنَا فِيهِمْ رَسُولا مِنْهُمْ أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ أَفَلا تَتَّقُونَ }
الجار “منهم” متعلق بنعت لـ “رسولا”، “أن” تفسيرية، والجملة بعدها تفسيرية، وجملة “ما لكم من إله غيره” حال من الجلالة، “إله” مبتدأ، و “مِن” زائدة، و”غيره” نعت، وجملة “تتقون” مستأنفة.

33 – { وَقَالَ الْمَلأُ مِنْ قَوْمِهِ الَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِلِقَاءِ الآخِرَةِ وَأَتْرَفْنَاهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا مَا هَذَا إِلا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يَأْكُلُ مِمَّا تَأْكُلُونَ مِنْهُ وَيَشْرَبُ مِمَّا تَشْرَبُونَ }
الجار “من قومه” متعلق بحال من “الملأ”، “الذين” نعت لـ”الملأ”، “مثلكم” نعت لـ”بشر”، و جملة “يأكل” نعت ثان، وحُذف العائد من الموصول “مما”، والتقدير: تشربون منه.

34 – { وَلَئِنْ أَطَعْتُمْ بَشَرًا مِثْلَكُمْ إِنَّكُمْ إِذًا لَخَاسِرُونَ }
جملة “ولئن أطعتم” مستأنفة، “إذًا” حرف جواب، واللام المزحلقة، وجملة “إنكم لخاسرون” جواب القسم.

35 – { أَيَعِدُكُمْ أَنَّكُمْ إِذَا مِتُّمْ وَكُنْتُمْ تُرَابًا وَعِظَامًا أَنَّكُمْ مُخْرَجُونَ }
جملة “أيعدكم” مستأنفة في حيِّز القول، “إذا” ظرف محض متعلق بـ “مخرجون”، المصدر المؤول من “أن” وما بعدها مفعول ثان لـ”يعدكم”، وتكرر الحرف الناسخ؛ لطول الفصل و”مخرجون” خبر “أن” الأولى.

36 – { هَيْهَاتَ هَيْهَاتَ لِمَا تُوعَدُونَ }
جملة “هيهات” مستأنفة في حيز القول، “هيهات” اسم فعل ماض بمعنى بَعُدَ، والثانية توكيد لفظي، واللام زائدة، و”ما” مصدرية وفعل مضارع مبني للمجهول، والمصدر المؤول فاعل “هيهات”.

37 – { إِنْ هِيَ إِلا حَيَاتُنَا الدُّنْيَا نَمُوتُ وَنَحْيَا وَمَا نَحْنُ بِمَبْعُوثِينَ }
“إن” نافية، “هي إلا حياتنا” مبتدأ وخبر، و “إلا” للحصر، والجملة مستأنفة في حيز القول، وكذا جملة “نموت”، وجملة “وما نحن بمبعوثين” معطوفة على جملة “نحيا”، والباء زائدة في خبر “ما” التي تعمل عمل ليس.

38 – { إِنْ هُوَ إِلا رَجُلٌ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا وَمَا نَحْنُ لَهُ بِمُؤْمِنِينَ }
“إنْ” نافية، وجملة “افترى” نعت لرجل، والباء زائدة في خبر “ما” العاملة عمل ليس، وجملة “إن هو إلا رجل” مستأنفة في حيز القول، وجملة “وما نحن له بمؤمنين” معطوفة على جملة “افترى”.

39 – { قَالَ رَبِّ انْصُرْنِي بِمَا كَذَّبُونِ }
جملة “انصرني” جواب النداء مستأنفة، وجملة “كَذَّبون” صلة الموصول الحرفي، و”ما” مصدرية، والمصدر المؤول المجرور متعلق بـ “انصرني”.

40 – { قَالَ عَمَّا قَلِيلٍ لَيُصْبِحُنَّ نَادِمِينَ }
قوله “عمَّا قليل”: “عن” جارَّة، و”ما” زائدة، “قليل” اسم مجرور، والجارّ متعلق بـ “نادمين”، واللام واقعة في جواب القسم، وفعل مضارع ناقص مرفوع بثبوت النون المحذوفة؛ لتوالي الأمثال، والواو المقدرة اسمها، “نادمين” خبرها، والنون للتوكيد، جملة “ليصبحُنَّ” جواب القسم المقدر، والقسم وجوابه مقول القول.

41 – { فَأَخَذَتْهُمُ الصَّيْحَةُ بِالْحَقِّ فَجَعَلْنَاهُمْ غُثَاءً فَبُعْدًا لِلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ }
جملة “فأخذتهم” مستأنفة، والجار “بالحق” متعلق بحال من “الصيحة”، جملة “فجعلناهم” معطوفة على جملة “أخذتهم”، و”غثاء” مفعول ثان، وقوله “فبُعْدًا للقوم”: الفاء عاطفة، ومفعول مطلق لفعل محذوف أي: بعدوا بعدًا، الجار “للقوم” متعلق بمحذوف تقديره أعني، وجملة “فبُعدًا” مقول القول لقول مقدر، وجملة القول المقدر معطوفة على جملة “أخذتهم”.

42 – { ثُمَّ أَنْشَأْنَا مِنْ بَعْدِهِمْ قُرُونًا آخَرِينَ }
“آخرين” نعت “قرونًا”.

اسحب للأعلى للإطلاع على بعض الإحصائيات في القرآن الكريم

إحصائيات في القرآن الكريم

0
عدد الصفحات
0
عدد السور
0
عدد الأجزاء
6 0
عدد الآيات