يرجى فتح هذه الصفحة من جهاز الموبايل (;

تم تخصيص هذه الصفحة للعمل عن طريق جهاز الموبايل
بعد عمل مسح للكود الموجود على صفحات القرآن الكريم الخاص بنا ،
يرجى زيارة الصفحة من جهاز الموبايل خاصتك والاستفادة من ميزات التفسير و التلاوة المتاحة لكل صفحة.

رقم الصفحة :

100

28 – { فَإِنْ لَمْ تَجِدُوا فِيهَا أَحَدًا فَلا تَدْخُلُوهَا حَتَّى يُؤْذَنَ لَكُمْ وَإِنْ قِيلَ لَكُمُ ارْجِعُوا فَارْجِعُوا هُوَ أَزْكَى لَكُمْ }
جملة “فإن لم تجدوا” معطوفة على جملة { لا تَدْخُلُوا } ، الجار “فيها” متعلق بـ “تجدوا”، وجملة “وإن قيل لكم” معطوفة على جملة “إن لم تجدوا”، ونائب الفاعل ضمير مصدر “قيل”، وجملة “هو أزكى لكم” مستأنفة، الجار “لكم” متعلق بـ “أزكى”.

29 – { لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَدْخُلُوا بُيُوتًا غَيْرَ مَسْكُونَةٍ فِيهَا مَتَاعٌ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا تَكْتُمُونَ }
الجار “عليكم” متعلق بخبر ليس، والمصدر منصوب على نزع الخافض (في) ، “غير” نعت “بيوتا”، جملة “فيها متاع” نعت ثانٍ، الجار “لكم” متعلق بنعت “متاع”، وجملة “والله يعلم” مستأنفة.

30 – { قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ }
قوله “يغضُّوا”: فعل مضارع مجزوم واقع في جواب شرط مقدر كأنهم إذا قيل لهم امتثلوا، ومقول القول مقدر، أي: غضُّوا من أبصاركم، وجملة “ذلك أزكى” مستأنفة، و “ما” في قوله “بما” مصدرية، والمصدر المؤول مجرور متعلق بالخبر.

31 – { وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ وَلا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ }
جملة “وقل” معطوفة على جملة { قُلْ } المتقدمة، ومقول القول مقدر أي: غضُّوا من أبصاركم، وجملة “يغضضن” جواب شرط مقدر، “إلا” للاستثناء، “ما” موصول مستثنى، والجارَّان “بخمرهن”، “على جيوبهن” متعلقان بالفعل، والجار “لبعولتهن” متعلق بـ “يبدين”. قوله “أو ما”: اسم موصول معطوف على “نسائهن”، قوله “أو التابعين”: معطوف على “ما” مجرور بالياء، “غير” نعت مجرور، الجار “من الرجال” متعلق بحال من “التابعين”، “الذين” نعت، والمصدر المجرور “ليُعلم” متعلق بـ “يضربن”، “ما” موصول نائب فاعل، الجار “من زينتهن” متعلق بحال من “ما”، و”جميعا” حال من الواو، وجملة “أيها المؤمنون” مستأنفة، وكذا جملة “لعلكم تفلحون”.

اسحب للأعلى للإطلاع على بعض الإحصائيات في القرآن الكريم

إحصائيات في القرآن الكريم

0
عدد الصفحات
0
عدد السور
0
عدد الأجزاء
6 0
عدد الآيات