يرجى فتح هذه الصفحة من جهاز الموبايل (;

تم تخصيص هذه الصفحة للعمل عن طريق جهاز الموبايل
بعد عمل مسح للكود الموجود على صفحات القرآن الكريم الخاص بنا ،
يرجى زيارة الصفحة من جهاز الموبايل خاصتك والاستفادة من ميزات التفسير و التلاوة المتاحة لكل صفحة.

رقم الصفحة :

100
62 – { إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَإِذَا كَانُوا مَعَهُ عَلَى أَمْرٍ جَامِعٍ لَمْ يَذْهَبُوا حَتَّى يَسْتَأْذِنُوهُ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَأْذِنُونَكَ أُولَئِكَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ فَإِذَا اسْتَأْذَنُوكَ لِبَعْضِ شَأْنِهِمْ فَأْذَنْ لِمَنْ شِئْتَ مِنْهُمْ }
“إنما” كافة ومكفوفة، وجملة الشرط معطوفة على صلة “الذين”، “معه” ظرف متعلق بالخبر، والجار “على أمر” متعلق بالاستقرار الذي تعلق به الخبر، جملة “أولئك الذين” خبر “إنَّ”، جملة الشرط “فإذا استأذنوك” معطوفة على الجملة المستأنفة “إن الذين .. “.

63 – { لا تَجْعَلُوا دُعَاءَ الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاءِ بَعْضِكُمْ بَعْضًا قَدْ يَعْلَمُ اللَّهُ الَّذِينَ يَتَسَلَّلُونَ مِنْكُمْ لِوَاذًا فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ }
“بينكم”: ظرف مكان متعلق بالمصدر دعاء، الجار “كدعاء” متعلق بالمفعول الثاني لـ “جعل”، “بعضا” مفعول به للمصدر “دعاء”، جملة “قد يعلم الله” مستأنفة، والجار “منكم” متعلق بحال من فاعل “يتسللون”، “لواذا” نائب مفعول مطلق؛ لأنه مرادف لفعله، وجملة “فليحذر” مستأنفة، والمصدر “أن تصيبهم” مفعول به لـ”يحذر”.

64 – { أَلا إِنَّ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ قَدْ يَعْلَمُ مَا أَنْتُمْ عَلَيْهِ وَيَوْمَ يُرْجَعُونَ إِلَيْهِ فَيُنَبِّئُهُمْ بِمَا عَمِلُوا وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ }
“ألا” حرف استفتاح، والجملة بعدها مستأنفة، الجار “في السماوات” متعلق بالصلة المقدرة، وجملة “قد يعلم” مستأنفة، وقوله “ويوم يرجعون”: اسم معطوف على “ما” من قبيل المفعول به. وجملة “فينبئهم” معطوفة على جملة “يرجعون”، و “ما” مصدرية، والمصدر المؤول متعلق بالفعل، وجملة “والله بكل شيء عليم” مستأنفة، والجار “بكل” متعلق بالخبر “عليم” .

سورة الفرقان

1 – { تَبَارَكَ الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقَانَ عَلَى عَبْدِهِ لِيَكُونَ لِلْعَالَمِينَ نَذِيرًا }
“تبارك الذي” فعل ماض وفاعله، “للعالمين” متعلق بالخبر “نذيرا” .

2 – { الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَلَمْ يَتَّخِذْ وَلَدًا وَلَمْ يَكُنْ لَهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ }
“الذي” بدل من الموصول المتقدم، “ولدًا” مفعول ثان، و”أحدًا” المقدرة مفعول أول، وجملة “ولم يتخذ” معطوفة على جملة “له ملك”، الجار “في الملك” متعلق بـ”شريك”، الجار “له” متعلق بخبر “يكن”، جملة “له ملك” صلة الموصول، وجملة “ولم يكن له شريك” معطوفة على جملة “له ملك”.

اسحب للأعلى للإطلاع على بعض الإحصائيات في القرآن الكريم

إحصائيات في القرآن الكريم

0
عدد الصفحات
0
عدد السور
0
عدد الأجزاء
6 0
عدد الآيات