يرجى فتح هذه الصفحة من جهاز الموبايل (;

تم تخصيص هذه الصفحة للعمل عن طريق جهاز الموبايل
بعد عمل مسح للكود الموجود على صفحات القرآن الكريم الخاص بنا ،
يرجى زيارة الصفحة من جهاز الموبايل خاصتك والاستفادة من ميزات التفسير و التلاوة المتاحة لكل صفحة.

رقم الصفحة :

100
21 – { وَقَالَ الَّذِينَ لا يَرْجُونَ لِقَاءَنَا لَوْلا أُنْزِلَ عَلَيْنَا الْمَلائِكَةُ أَوْ نَرَى رَبَّنَا لَقَدِ اسْتَكْبَرُوا فِي أَنْفُسِهِمْ وَعَتَوْا عُتُوًّا كَبِيرًا }
جملة “وقال” مستأنفة، “لولا” حرف تحضيض، وجملة “نرى” معطوفة على جملة “أنزل”، وجملة “لقد استكبروا” جواب قسم مقدر. قوله “عَتَوا”: فعل ماض مبني على الضم المقدر على الألف المحذوفة لالتقاء الساكنين، والواو فاعل.

22 – { يَوْمَ يَرَوْنَ الْمَلائِكَةَ لا بُشْرَى يَوْمَئِذٍ لِلْمُجْرِمِينَ وَيَقُولُونَ حِجْرًا مَحْجُورًا }
“يوم” مفعول لـ اذكر مقدرًا، والجملة مستأنفة، وجملة “يرون” مضاف إليه، “يوم”: ظرف متعلق بخبر “لا”، و”إذٍ”: مضاف إليه مبني على السكون، وتنوينه للتعويض عن جملة، الجار “للمجرمين” متعلق بالاستقرار الذي تعلق به الخبر، “حجرًا” مفعول مطلق لفعل محذوف، و”محجورًا” نعت، وجملة “حجرًا محجورا” مقول القول.

23 – { وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاءً مَنْثُورًا }
الجار “من عمل” متعلق بحال من “ما”، “هباء” مفعول ثان لجعل.

24 – { أَصْحَابُ الْجَنَّةِ يَوْمَئِذٍ خَيْرٌ مُسْتَقَرًّا }
الظرف “يوم” متعلق بالخبر، “إذٍ” مضاف إليه، “مستقرًا” تمييز.

25 – { وَيَوْمَ تَشَقَّقُ السَّمَاءُ بِالْغَمَامِ وَنُزِّلَ الْمَلائِكَةُ تَنْزِيلا }
قوله “ويوم”: الواو عاطفة، “يوم” مفعول لـ اذكر مقدرًا، والجملة معطوفة على اذكر المقدرة في الآية (22) وجملة “تشقق” مضاف إليه.

26 – { الْمُلْكُ يَوْمَئِذٍ الْحَقُّ لِلرَّحْمَنِ وَكَانَ يَوْمًا عَلَى الْكَافِرِينَ عَسِيرًا }
“الملك” مبتدأ، خبره متعلَّق الجار “للرحمن”، “يوم”: متعلق بالاستقرار الذي تعلق به الخبر، “الحق”: نعت لـ”الملك”، اسم كان ضمير “اليوم”، و “يومًا” خبرها، الجار “على الكافرين” متعلق بـ “عسيرًا”، “عسيرا” نعت لـ “يومًا”، وجملة “وكان يومًا” معطوفة على المستأنفة “الملك للرحمن”.

27 – { وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلا }
قوله “ويوم”: الواو عاطفة، و”يوم” اسم معطوف على “يوم” في الآية (25) والتقدير: واذكر يوم تشقق ويوم يَعَضُّ، الجار “على يديه” متعلق بـ “يعض””يا” للتنبيه، “مع” ظرف مكان متعلق بالمفعول الثاني، وجملة “يقول” حال من “الظالم”.

28 – { يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلانًا خَلِيلا }
قوله “يا ويلتى”: منادى مضاف منصوب بالفتحة المقدرة على ما قبل الياء المنقلبة ألفًا، وهذه الألف مضاف إليه، وجملة “ليتني لم أتخذ” مستأنفة في حيز القول.

29 – { لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءَنِي وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلإِنْسَانِ خَذُولا }
جملة “لقد أضلَّني” جواب قسم، “إذ”: اسم ظرفي مضاف إليه مبني على السكون، وجملة “جاءني” مضاف إليه. وجملة “وكان الشيطان خذولا” مستأنفة، الجار “للإنسان” متعلق بـ “خذولا”.

30 – { وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا }
جملة “وقال” مستأنفة، وجملة “إن قومي اتخذوا” جواب النداء مستأنفة، “مهجورا” مفعول ثان.

31 – { وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا مِنَ الْمُجْرِمِينَ وَكَفَى بِرَبِّكَ هَادِيًا وَنَصِيرًا }
الواو مستأنفة، والكاف نائب مفعول مطلق، والإشارة مضاف إليه، والتقدير: جعلنا جَعْلا مثلَ ذلك الجعل، وجملة “جعلنا” مستأنفة، والجار “لكل” متعلق بالمفعول الثاني. الجار “من المجرمين” متعلق بـ “عدوا”، والواو في “وكفى” مستأنفة، والباء زائدة، و “ربك” فاعل، “هاديًا” تمييز.

32 – { وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْلا نُزِّلَ عَلَيْهِ الْقُرْآنُ جُمْلَةً وَاحِدَةً كَذَلِكَ لِنُثَبِّتَ بِهِ فُؤَادَكَ وَرَتَّلْنَاهُ تَرْتِيلا }
“لولا” حرف تحضيض، “جملةً” حال من “القرآن”، الكاف في “كذلك” جارة، و”ذا”: اسم مجرور متعلق بخبر محذوف لمبتدأ محذوف أي: الأمر كذلك، والمصدر المؤول المجرور في “لنثبت” متعلق بفعل محذوف أي: فَعَلْنا ذلك لنثبت، وجملة “الأمر كذلك” مستأنفة، وجملة “فعلنا” المقدرة مستأنفة، وجملة “ورتَّلْناه” معطوفة على جملة “فعلنا” المقدرة.

اسحب للأعلى للإطلاع على بعض الإحصائيات في القرآن الكريم

إحصائيات في القرآن الكريم

0
عدد الصفحات
0
عدد السور
0
عدد الأجزاء
6 0
عدد الآيات