يرجى فتح هذه الصفحة من جهاز الموبايل (;

تم تخصيص هذه الصفحة للعمل عن طريق جهاز الموبايل
بعد عمل مسح للكود الموجود على صفحات القرآن الكريم الخاص بنا ،
يرجى زيارة الصفحة من جهاز الموبايل خاصتك والاستفادة من ميزات التفسير و التلاوة المتاحة لكل صفحة.

رقم الصفحة :

100
40 – { لَعَلَّنَا نَتَّبِعُ السَّحَرَةَ إِنْ كَانُوا هُمُ الْغَالِبِينَ }
جملة “لعلنا نتبع” مستأنفة، “هم” توكيد للواو، وجملة “إن كانوا” مستأنفة. وجواب الشرط محذوف دلَّ عليه ما قبله.

41 – { فَلَمَّا جَاءَ السَّحَرَةُ قَالُوا لِفِرْعَوْنَ أَئِنَّ لَنَا لأَجْرًا إِنْ كُنَّا نَحْنُ الْغَالِبِينَ }
جملة “فلما جاء السحرة” مستأنفة، وجملة “إن كنا” مستأنفة، وجواب الشرط محذوف دلَّ عليه ما قبله، “نحن” توكيد للضمير “نا”.

42 – { قَالَ نَعَمْ وَإِنَّكُمْ إِذًا لَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ }
مقول القول مقدر أي: نعم إن لكم أجرًا، وجملة “وإنَّكم لمن المقربين” معطوفة على مقول القول، “إذًا” حرف جواب، واللام المزحلقة.

43 – { قَالَ لَهُمْ مُوسَى أَلْقُوا مَا أَنْتُمْ مُلْقُونَ }
“ما” اسم موصول مفعول به، وجملة الصلة اسمية.

44 – { فَأَلْقَوْا حِبَالَهُمْ وَعِصِيَّهُمْ وَقَالُوا بِعِزَّةِ فِرْعَوْنَ إِنَّا لَنَحْنُ الْغَالِبُونَ }
جملة “فألقوا” معطوفة على جملة { قَالَ لَهُمْ مُوسَى } المتقدمة، الجار “بعزة” متعلق بـ “نقسم” مقدرة، وجملة “نقسم بعزة” مقول القول، وجملة “إنا لنحن الغالبون” جواب القسم، وجملة “لنحن الغالبون” خبر “إن” في محل رفع.

45 – { فَأَلْقَى مُوسَى عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ }
جملة “فإذا هي تلقف” معطوفة على جملة “ألقى موسى”، و”إذا” فجائية، “ما” اسم موصول مفعول به.

46 – { فَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سَاجِدِينَ }
قوله “ساجدين”: حال من “السحرة”، وجملة “فألقي” معطوفة على جملة { فَأَلْقَى مُوسَى } .

47 – { قَالُوا آمَنَّا بِرَبِّ الْعَالَمِينَ }
“العالمين” مضاف إليه مجرور بالياء؛ لأنه ملحق بجمع المذكر السالم.

48 – { رَبِّ مُوسَى وَهَارُونَ }
“رب” بدل مطابق .

49 – { قَالَ آمَنْتُمْ لَهُ قَبْلَ أَنْ آذَنَ لَكُمْ إِنَّهُ لَكَبِيرُكُمُ الَّذِي عَلَّمَكُمُ السِّحْرَ فَلَسَوْفَ تَعْلَمُونَ لأُقَطِّعَنَّ أَيْدِيَكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ مِنْ خِلافٍ وَلأُصَلِّبَنَّكُمْ أَجْمَعِينَ }
“أنْ” مصدرية، والمصدر المؤول مضاف إليه، جملة “إنه لكبيركم” مستأنفة في حيز القول، وجملة “فلسوف تعلمون” معطوفة على مقول القول، الجار “من خلاف” متعلق بحال من “الأيدي والأرجل”، “أجمعين”: توكيد لضمير الخطاب، وجملة القسم المقدر وجوابه سدَّت مسدَّ مفعولي “علم”، وجملة “ولأصلبنَّكم” معطوفة على جواب القسم.

50 – { قَالُوا لا ضَيْرَ إِنَّا إِلَى رَبِّنَا مُنْقَلِبُونَ }
خبر “لا ضير” محذوف أي: علينا، جملة “إنا إلى ربنا منقلبون” مستأنفة، الجار “إلى ربنا” متعلق بـ “منقلبون”.

51 – { إِنَّا نَطْمَعُ أَنْ يَغْفِرَ لَنَا رَبُّنَا خَطَايَانَا أَنْ كُنَّا أَوَّلَ الْمُؤْمِنِينَ }
جملة “إنا نطمع” مستأنفة في حيز القول. المصدر “أن يغفر” منصوب على نزع الخافض (في)، والمصدر المؤول الثاني “أن كنا” منصوب على نزع الخافض اللام.

52 – { وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَسْرِ بِعِبَادِي إِنَّكُمْ مُتَّبَعُونَ }
جملة “وأوحينا” مستأنفة، “أن” تفسيرية، وجملة “إنكم متبعون” مستأنفة.

53 – { فَأَرْسَلَ فِرْعَوْنُ فِي الْمَدَائِنِ حَاشِرِينَ }
جملة “فأرسل فرعون” مستأنفة، “حاشرين” مفعول به.

54 – { إِنَّ هَؤُلاءِ لَشِرْذِمَةٌ قَلِيلُونَ }
“قليلون” نعت “شرذمة”، والجملة مقول القول لقول مقدر، والقول المقدر حال من { فِرْعَوْنُ } أي: أرسل يقول إنَّ…

55 – { وَإِنَّهُمْ لَنَا لَغَائِظُونَ }
جملة “وإنهم لنا لغائظون” معطوفة على الجملة المتقدمة، والجار “لنا” متعلق بالخبر “لغائظون”.

56 – { وَإِنَّا لَجَمِيعٌ حَاذِرُونَ }
“حاذرون” خبر ثان.

57 – { فَأَخْرَجْنَاهُمْ مِنْ جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ }
جملة “فأخرجناهم” مستأنفة.

59 – { كَذَلِكَ وَأَوْرَثْنَاهَا بَنِي إِسْرَائِيلَ }
الكاف جارة متعلقة بخبر محذوف لمبتدأ محذوف أي: إخراجنا كذلك، والجملة مستأنفة، وجملة “وأورثناها” معطوفة على المستأنفة.

60 – { فَأَتْبَعُوهُمْ مُشْرِقِينَ }
جملة “فأتبعوهم” مستأنفة، و”مشرقين” حال من فاعل “أتبعوهم”.

اسحب للأعلى للإطلاع على بعض الإحصائيات في القرآن الكريم

إحصائيات في القرآن الكريم

0
عدد الصفحات
0
عدد السور
0
عدد الأجزاء
6 0
عدد الآيات