يرجى فتح هذه الصفحة من جهاز الموبايل (;

تم تخصيص هذه الصفحة للعمل عن طريق جهاز الموبايل
بعد عمل مسح للكود الموجود على صفحات القرآن الكريم الخاص بنا ،
يرجى زيارة الصفحة من جهاز الموبايل خاصتك والاستفادة من ميزات التفسير و التلاوة المتاحة لكل صفحة.

رقم الصفحة :

100

سورة النمل

1 – { طس تِلْكَ آيَاتُ الْقُرْآنِ وَكِتَابٍ مُبِينٍ }
قوله “وكتاب”: اسم معطوف على “القرآن”.

2 – { هُدًى وَبُشْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ }
“هدى”: حال منصوبة، والجار “للمؤمنين” متعلق بنعت لـ “بشرى”.

3 – { الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ بِالآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ }
جملة “وهم يوقنون” معطوفة على جملة الصلة، “هم” الثانية توكيد للأولى، الجار “بالآخرة” متعلق بـ “يوقنون”.

4 – { إِنَّ الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ زَيَّنَّا لَهُمْ أَعْمَالَهُمْ فَهُمْ يَعْمَهُونَ }
جملة “فهم يعمهون” معطوفة على جملة “زيَّنَّا”.

5 – { أُولَئِكَ الَّذِينَ لَهُمْ سُوءُ الْعَذَابِ وَهُمْ فِي الآخِرَةِ هُمُ الأَخْسَرُونَ }
جملة “أولئك الذين” خبر ثان لـ إنَّ، جملة “لهم سوء” صلة الموصول الاسمي، “هم” الثانية توكيد للأولى، وجملة “وهم الأخسرون” معطوفة على جملة “لهم سوء”.

6 – { وَإِنَّكَ لَتُلَقَّى الْقُرْآنَ مِنْ لَدُنْ حَكِيمٍ عَلِيمٍ }
جملة “إنك لتلقى” مستأنفة، “لدن”: اسم ظرفي مبني على السكون في محل جر متعلق بـ “تُلَقَّى”، “عليم”: صفة حكيم.

7 – { إِذْ قَالَ مُوسَى لأَهْلِهِ إِنِّي آنَسْتُ نَارًا سَآتِيكُمْ مِنْهَا بِخَبَرٍ أَوْ آتِيكُمْ بِشِهَابٍ قَبَسٍ لَعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ }
“إذ”: اسم ظرفي مفعول به لـ اذكر مقدرًا، وجملة “قال” مضاف إليه، وجملة “سآتيكم” نعت “نارًا”، والجارَّان “منها بخبر” متعلقان بالفعل “آتيكم”، جملة “أو آتيكم” معطوفة على جملة “سآتيكم”، “قبس”: بدل من “شهاب”، وجملة “لعلكم تصطلون” مستأنفة.

8 – { فَلَمَّا جَاءَهَا نُودِيَ أَنْ بُورِكَ مَنْ فِي النَّارِ وَمَنْ حَوْلَهَا وَسُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ }
جملة الشرط مستأنفة، “لما” حرف وجوب لوجوب، “أنْ” تفسيرية وكذا الجملة معها، الجار “في النار” متعلق بالصلة المقدرة، والواو في “وسبحان” مستأنفة، و “سبحان”: نائب مفعول مطلق، “رب” بدل، و “العالمين”: مضاف إليه مجرور بالياء؛ لأنه ملحق بجمع المذكر السالم.

9 – { يَا مُوسَى إِنَّهُ أَنَا اللَّهُ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ }
الهاء في “إنه” ضمير الشأن، والجملة جواب النداء مستأنفة. وجملة “أنا الله” خبر “إنه”، “العزيز الحكيم” نعتان للجلالة.

10 – { وَأَلْقِ عَصَاكَ فَلَمَّا رَآهَا تَهْتَزُّ كَأَنَّهَا جَانٌّ وَلَّى مُدْبِرًا وَلَمْ يُعَقِّبْ يَا مُوسَى لا تَخَفْ إِنِّي لا يَخَافُ لَدَيَّ الْمُرْسَلُونَ }
جملة “وألق عصاك” معطوفة على جملة { إِنَّهُ أَنَا اللَّهُ } ، وجملة الشرط مستأنفة، وجملة “تهتز”حالية من الهاء في “رآها”، وجملة “كأنها جان” حالية من فاعل “تهتز”، “مدبرا”: حال مؤكدة لعاملها، وجملة “ولم يعقِّب” معطوفة على جواب الشرط “ولَّى”، وجملة “يا موسى” مستأنفة، وجملة “إني لا يخاف لدي المرسلون” مستأنفة في حيز جواب النداء، “لديَّ” ظرف مكان مبني على السكون متعلق بالفعل، والياء الثانية مضاف إليه.

11 – { إِلا مَنْ ظَلَمَ ثُمَّ بَدَّلَ حُسْنًا بَعْدَ سُوءٍ فَإِنِّي غَفُورٌ رَحِيمٌ }
“إلا” للاستثناء المنقطع، “مَنْ” اسم موصول مستثنى، “حسنًا”: مفعول لـ “بدّل”، “بعد”: ظرف زمان متعلق بـ “بدَّل”، وجملة “فإني غفور” مستأنفة، “رحيم” خبر ثان لـ “إن”.

12 – { وَأَدْخِلْ يَدَكَ فِي جَيْبِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاءَ مِنْ غَيْرِ سُوءٍ فِي تِسْعِ آيَاتٍ إِلَى فِرْعَوْنَ وَقَوْمِهِ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا فَاسِقِينَ }
جملة “تخرج” جواب شرط مقدر، “بيضاء” حال من فاعل “تخرج”، والجار “من غير” متعلق بحال ثانية من فاعل “تخرج”، الجار “في تسع” متعلق بفعل مقدر أي: اذهب، وكذا “إلى فرعون”، وجملة “إنهم كانوا قومًا فاسقين” حال من فرعون وقومه.

13 – { فَلَمَّا جَاءَتْهُمْ آيَاتُنَا مُبْصِرَةً قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ }
جملة الشرط مستأنفة، “مبصرة” حال من “آياتنا”.

اسحب للأعلى للإطلاع على بعض الإحصائيات في القرآن الكريم

إحصائيات في القرآن الكريم

0
عدد الصفحات
0
عدد السور
0
عدد الأجزاء
6 0
عدد الآيات