يرجى فتح هذه الصفحة من جهاز الموبايل (;

تم تخصيص هذه الصفحة للعمل عن طريق جهاز الموبايل
بعد عمل مسح للكود الموجود على صفحات القرآن الكريم الخاص بنا ،
يرجى زيارة الصفحة من جهاز الموبايل خاصتك والاستفادة من ميزات التفسير و التلاوة المتاحة لكل صفحة.

رقم الصفحة :

100

85 – { إِنَّ الَّذِي فَرَضَ عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لَرَادُّكَ إِلَى مَعَادٍ قُلْ رَبِّي أَعْلَمُ مَنْ جَاءَ بِالْهُدَى وَمَنْ هُوَ فِي ضَلالٍ مُبِينٍ }
اللام في “لَرَادُّكَ” المزحلقة، الجار “إلى معاد” متعلق بـ “رَادُّكَ”، جملة “قل ربي أعلم” مستأنفة، “مَنْ” اسم موصول مفعول لـ “يعلم” مقدرًا.

86 – { وَمَا كُنْتَ تَرْجُو أَنْ يُلْقَى إِلَيْكَ الْكِتَابُ إِلا رَحْمَةً مِنْ رَبِّكَ فَلا تَكُونَنَّ ظَهِيرًا لِلْكَافِرِينَ }
جملة “وما كنت” مستأنفة، المصدر “أن يلقى” مفعول “ترجو”، “إلا” للحصر، “رحمة” مفعول لأجله، والاستثناء من عموم الأحوال، الجار “من ربك” متعلق بنعت لـ “رحمة”، وجملة “فلا تكونن” معطوفة على جملة “وما كنت”، والفعل مضارع ناقص مبني على الفتح، واسمها ضمير المخاطب، و”ظهيرًا” خبرها، والجار “للكافرين” متعلق بـ “ظهيرًا”.

87 – { وَلا يَصُدُّنَّكَ عَنْ آيَاتِ اللَّهِ بَعْدَ إِذْ أُنْزِلَتْ إِلَيْكَ }
“بعد” ظرف زمان متعلق بالفعل “يصدنَّك”، “إذ” اسم ظرفي مضاف إليه مبني على السكون.

88 – { وَلا تَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ لا إِلَهَ إِلا هُوَ كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلا وَجْهَهُ لَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ }
“مع” ظرف مكان متعلق بحال من “إلهًا”، وجملة التنزيه مستأنفة، “إلا هو” “إلا” للحصر، “هو” بدل من الضمير المستتر في الخبر المحذوف، وجملة “كل شيء هالك” مستأنفة، “إلا” للاستثناء، “وجهه” مستثنى منصوب، وجملة “له الحكم” مستأنفة، وجملة “ترجعون” معطوفة على جملة “له الحكم”.

سورة العنكبوت

2 – { أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لا يُفْتَنُونَ }
المصدر المؤول “أنْ يُتْرَكُوا” سدَّ مسدَّ مفعولَيْ حسب، والمصدر المؤول “أن يقولوا” منصوب على نزع الخافض اللام، وجملة “وهم لا يفتنون” حالية.

3 – { وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا }
جملة “ولقد فَتَنَّا” مع القسم المقدر معطوفة على الجملة الابتدائية { أَحَسِبَ النَّاسُ } ، وجملة “فليعلمنَّ” معطوفة على جواب القسم “لقد فتنَّا”.

4 – { أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ أَنْ يَسْبِقُونَا سَاءَ مَا يَحْكُمُونَ }
“أم” المنقطعة للإضراب، و”أنْ” وما بعدها في تأويل مصدر سدَّت مسدَّ مفعولي حسب، و”ما” موصول فاعل، والمخصوص بالذم محذوف أي: حكمهم، وجملة “ساء ما يحكمون” مستأنفة.

5 – { مَنْ كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ اللَّهِ فَإِنَّ أَجَلَ اللَّهِ لآتٍ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ }
“مَنْ” شرطية مبتدأ، وجملة “كان” خبر، وجملة “وهو السميع” مستأنفة، و “العليم” خبر ثان.

6 – { إِنَّ اللَّهَ لَغَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ }
الجار “عن العالمين” متعلق بـ “غني”.

اسحب للأعلى للإطلاع على بعض الإحصائيات في القرآن الكريم

إحصائيات في القرآن الكريم

0
عدد الصفحات
0
عدد السور
0
عدد الأجزاء
6 0
عدد الآيات