يرجى فتح هذه الصفحة من جهاز الموبايل (;

تم تخصيص هذه الصفحة للعمل عن طريق جهاز الموبايل
بعد عمل مسح للكود الموجود على صفحات القرآن الكريم الخاص بنا ،
يرجى زيارة الصفحة من جهاز الموبايل خاصتك والاستفادة من ميزات التفسير و التلاوة المتاحة لكل صفحة.

رقم الصفحة :

100

21 – { وَلَنُذِيقَنَّهُمْ مِنَ الْعَذَابِ الأَدْنَى دُونَ الْعَذَابِ الأَكْبَرِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ }
جملة “لنذيقنهم” جواب القسم، والقسم وجوابه معطوف على جملة { وَقِيلَ } ، “دون” ظرف مكان متعلق بـ “نذيق”، وجملة “لعلهم يرجعون” مستأنفة.

22 – { وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ ثُمَّ أَعْرَضَ عَنْهَا إِنَّا مِنَ الْمُجْرِمِينَ مُنْتَقِمُونَ }
جملة “ومن أظلم” مستأنفة، و “من” اسم استفهام مبتدأ وخبر، الجار “ممن” متعلق بـ “أظلم”، وجملة “إنا من المجرمين منتقمون” مستأنفة، و الجار “من المجرمين” متعلق بالخبر.

23 – { وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ فَلا تَكُنْ فِي مِرْيَةٍ مِنْ لِقَائِهِ وَجَعَلْنَاهُ هُدًى لِبَنِي إِسْرَائِيلَ }
جملة “فلا تكن” معطوفة على جملة “آتينا”، و “الكتاب” مفعول ثان، الجار “مِنْ لقائه” متعلق بنعت لـ”مرية”، والجار “لبني” متعلق بنعت لـ”هدى”.

24 – { وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُوا وَكَانُوا بِآيَاتِنَا يُوقِنُونَ }
جملة “يهدون” نعت لـ”أئمة”، وجملة “لمَّا صبروا” مستأنفة، وجواب الشرط محذوف دلَّ عليه ما قبله، الجار “بآياتنا” متعلق بـ “يوقنون”.

25 – { إِنَّ رَبَّكَ هُوَ يَفْصِلُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ }
جملة “هو يفصل” خبر “إنَّ”، والجار “فيما” متعلق بـ “يَفْصِل”، الجار “فيه” متعلق بـ “يختلفون”.

26 – { أَوَلَمْ يَهْدِ لَهُمْ كَمْ أَهْلَكْنَا مِنْ قَبْلِهِمْ مِنَ الْقُرُونِ يَمْشُونَ فِي مَسَاكِنِهِمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ أَفَلا يَسْمَعُونَ }
الواو مستأنفة، و “يهد” بمعنى يتبين، والفاعل ضمير الإهلاك المقدر، “كم” خبرية مفعول به مقدم، والجار “من قبلهم” متعلق بـ “أهلكنا”، والجار “من القرون” متعلق بنعت لـ “كم”، وجملة “يمشون” حال من القرون، وجملة “كم أهلكنا” مفسرة للفاعل المقدر، وجملة “أفلا يسمعون” مستأنفة.

27 – { أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا نَسُوقُ الْمَاءَ إِلَى الأَرْضِ الْجُرُزِ فَنُخْرِجُ بِهِ زَرْعًا تَأْكُلُ مِنْهُ أَنْعَامُهُمْ وَأَنْفُسُهُمْ أَفَلا يُبْصِرُونَ }
جملة “أولم يروا” معطوفة على جملة { أَوَلَمْ يَهْدِ } . المصدر المؤول “أنَّا نسوق” مفعول “رأى”، وجملة “تأكل” نعت “زرعا”، وجملة “أفلا يبصرون” مستأنفة.

28 – { وَيَقُولُونَ مَتَى هَذَا الْفَتْحُ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ }
جملة “ويقولون” مستأنفة، “متى” اسم استفهام ظرف زمان متعلق بخبر المبتدأ “هذا”، “الفتح” بدل، وجملة “إن كنتم صادقين” مستأنفة، وجواب الشرط محذوف دلَّ عليه ما قبله.

29 – { قُلْ يَوْمَ الْفَتْحِ لا يَنْفَعُ الَّذِينَ كَفَرُوا إِيمَانُهُمْ وَلا هُمْ يُنْظَرُونَ }
الظرف “يوم” متعلق بـ “ينفع”، “إيمانهم” فاعل “ينفع”، وجملة “ولا هم ينظرون” معطوفة على جملة “لا ينفع”.

30 – { فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَانْتَظِرْ إِنَّهُمْ مُنْتَظِرُونَ }
جملة “فأعرض” مستأنفة، وكذا جملة “إنهم منتظرون”.

اسحب للأعلى للإطلاع على بعض الإحصائيات في القرآن الكريم

إحصائيات في القرآن الكريم

0
عدد الصفحات
0
عدد السور
0
عدد الأجزاء
6 0
عدد الآيات