يرجى فتح هذه الصفحة من جهاز الموبايل (;

تم تخصيص هذه الصفحة للعمل عن طريق جهاز الموبايل
بعد عمل مسح للكود الموجود على صفحات القرآن الكريم الخاص بنا ،
يرجى زيارة الصفحة من جهاز الموبايل خاصتك والاستفادة من ميزات التفسير و التلاوة المتاحة لكل صفحة.

رقم الصفحة :

100

16 – { قُلْ لَنْ يَنْفَعَكُمُ الْفِرَارُ إِنْ فَرَرْتُمْ مِنَ الْمَوْتِ أَوِ الْقَتْلِ وَإِذًا لا تُمَتَّعُونَ إِلا قَلِيلا }
جملة “إن فررتم” معترضة، وجواب الشرط محذوف دلَّ عليه ما قبله، “إذًا” حرف جواب مهمل، “إلا” للحصر، “قليلا” نائب مفعول مطلق، وجملة “لا تمتعون” جواب شرط مقدر أي: ولو فعلتم ذلك لا تمتعون إلا قليلا إذًا.

17 – { قُلْ مَنْ ذَا الَّذِي يَعْصِمُكُمْ مِنَ اللَّهِ إِنْ أَرَادَ بِكُمْ سُوءًا أَوْ أَرَادَ بِكُمْ رَحْمَةً وَلا يَجِدُونَ لَهُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلِيًّا وَلا نَصِيرًا }
“مَنْ” اسم استفهام مبتدأ، خبره “ذا”، “الذي” اسم موصول بدل من “ذا”، وجملة “إن أراد” مستأنفة، وجواب الشرط محذوف دل عليه ما قبله، وجملة “ولا يجدون” مستأنفة، الجار “لهم” متعلق بالمفعول الثاني، الجار “من دون” متعلق بحال من “وليا”.

18 – { قَدْ يَعْلَمُ اللَّهُ الْمُعَوِّقِينَ مِنْكُمْ وَالْقَائِلِينَ لإِخْوَانِهِمْ هَلُمَّ إِلَيْنَا وَلا يَأْتُونَ الْبَأْسَ إِلا قَلِيلا }
“قد” للتحقيق، الجار “منكم” متعلق بحال من “المعوقين”، الجار “لإخوانهم” متعلق بالقائلين، “هلم” اسم فعل أمر بمعنى أَقْبِلوا، والفاعل ضمير المخاطبين، الجار “إلينا” متعلق بـ “هَلُمَّ”، وجملة “ولا يأتون” حالية من المتقدمين، “قليلا” نائب مفعول مطلق أي: إلا إتيانًا قليلا.

19 – { أَشِحَّةً عَلَيْكُمْ فَإِذَا جَاءَ الْخَوْفُ رَأَيْتَهُمْ يَنْظُرُونَ إِلَيْكَ تَدُورُ أَعْيُنُهُمْ كَالَّذِي يُغْشَى عَلَيْهِ مِنَ الْمَوْتِ فَإِذَا ذَهَبَ الْخَوْفُ سَلَقُوكُمْ بِأَلْسِنَةٍ حِدَادٍ أَشِحَّةً عَلَى الْخَيْرِ أُولَئِكَ لَمْ يُؤْمِنُوا فَأَحْبَطَ اللَّهُ أَعْمَالَهُمْ وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا }
“أشحة” حال من فاعل { يَأْتُونَ } ، الجار “عليكم” متعلق بأشحة، وجملة الشرط معطوفة على جملة “لا يأتون”، وجملة “ينظرون” حال من الهاء، وجملة “تدور أعينهم” حال من فاعل “ينظرون”. وقوله “كالذي”: الكاف نائب مفعول مطلق أي: دورانا مثل دوران عين الذي، والجارَّان: “عليه من الموت” متعلقان بـ “يغشى”، وجملة “فإذا ذهب الخوف” معطوفة على جملة “فإذا جاء الخوف”، وقوله “أشحة”: حال من فاعل “سلقوكم”، والجار “على الخير” متعلق بـ “أشحة”، وجملة “أولئك لم يؤمنوا” مستأنفة، وجملة “فأحبط” معطوفة على جملة “لم يؤمنوا”، الجار “على الله” متعلق بـ “يسيرا”.

20 – { يَحْسَبُونَ الأَحْزَابَ لَمْ يَذْهَبُوا وَإِنْ يَأْتِ الأَحْزَابُ يَوَدُّوا لَوْ أَنَّهُمْ بَادُونَ فِي الأَعْرَابِ يَسْأَلُونَ عَنْ أَنْبَائِكُمْ وَلَوْ كَانُوا فِيكُمْ مَا قَاتَلُوا إِلا قَلِيلا }
جملة “يحسبون” حال من الضمير في { يُؤْمِنُوا } ، وجملة “لم يذهبوا” مفعول ثان، وجملة “وإن يأت” معطوفة على جملة “يحسبون”، “لو” مصدرية، والمصدر المؤول مفعول “يودُّوا”، والمصدر المؤول “أنهم بادون” فاعل بثبت مقدرًا، وجملة “يسألون” حال من الضمير في “يحسبون”، وجملة الشرط “ولو كانوا” معطوفة على جملة “يحسبون”، “قليلا” نائب مفعول مطلق، أي: إلا قتالا قليلا.

21 – { لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا }
الجار “في رسول” متعلق بحال من “أسوة”، وقوله “لمن”: بدل من “لكم” متعلق بما تعلق به، “كثيرا” نائب مفعول مطلق أي: ذكرًا كثيرًا.

22 – { وَلَمَّا رَأَى الْمُؤْمِنُونَ الأَحْزَابَ قَالُوا هَذَا مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَصَدَقَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَمَا زَادَهُمْ إِلا إِيمَانًا وَتَسْلِيمًا }
جملة الشرط مستأنفة، “ما” اسم موصول خبر “هذا”، وجملة “وصدق الله” معطوفة على مقول القول، وفاعل “زاد” ضمير الوعد، “إيمانًا” مفعول ثان. وجملة “وما زادهم” معطوفة على جملة الشرط.

اسحب للأعلى للإطلاع على بعض الإحصائيات في القرآن الكريم

إحصائيات في القرآن الكريم

0
عدد الصفحات
0
عدد السور
0
عدد الأجزاء
6 0
عدد الآيات