يرجى فتح هذه الصفحة من جهاز الموبايل (;

تم تخصيص هذه الصفحة للعمل عن طريق جهاز الموبايل
بعد عمل مسح للكود الموجود على صفحات القرآن الكريم الخاص بنا ،
يرجى زيارة الصفحة من جهاز الموبايل خاصتك والاستفادة من ميزات التفسير و التلاوة المتاحة لكل صفحة.

رقم الصفحة :

100

13 – { وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلا أَصْحَابَ الْقَرْيَةِ إِذْ جَاءَهَا الْمُرْسَلُونَ }
جملة “واضرب” مستأنفة، “أصحاب” بدل، “إذ” بدل اشتمال من “أصحاب”، وجملة “جاءها” مضاف إليه.

14 – { إِذْ أَرْسَلْنَا إِلَيْهِمُ اثْنَيْنِ فَكَذَّبُوهُمَا فَعَزَّزْنَا بِثَالِثٍ فَقَالُوا إِنَّا إِلَيْكُمْ مُرْسَلُونَ }
“إذ” بدل من الأول بدل كل من كل، والفاءات عاطفة.

15 – { قَالُوا مَا أَنْتُمْ إِلا بَشَرٌ مِثْلُنَا وَمَا أَنْزَلَ الرَّحْمَنُ مِنْ شَيْءٍ إِنْ أَنْتُمْ إِلا تَكْذِبُونَ }
“مثلنا”: نعت لـ “بشر”، ولم يتعرف بالإضافة؛ لأنه مبهم، جملة و “ما أنزل” معطوفة على جملة “ما أنتم إلا بشر”، و “شيء” مفعول “أنزل”، “إن” نافية، وجملة “تكذبون” خبر “أنتم”، وجملة “إن أنتم إلا تكذبون” مستأنفة في حيز القول.

16 – { قَالُوا رَبُّنَا يَعْلَمُ إِنَّا إِلَيْكُمْ لَمُرْسَلُونَ }
الجار “إليكم” متعلق بـ “مرسلون”، واللام المزحلقة، وجملة “إنا إليكم لمرسلون” سدَّت مسدَّ مفعولَيْ يعلم.

17 – { وَمَا عَلَيْنَا إِلا الْبَلاغُ الْمُبِينُ }
الجار “علينا” متعلق بخبر المبتدأ: “البلاغ”، و”إلا” للحصر، والجملة معطوفة على مقول القول.

18 – { قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْنَا بِكُمْ لَئِنْ لَمْ تَنْتَهُوا لَنَرْجُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُمْ مِنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ }
جملة “لئن لم تنتهوا” مستأنفة في حيز القول، وجملة “لنرجمنكم” جواب القسم، وجواب الشرط محذوف دلَّ عليه جواب القسم، وجملة “ليمسَّنَّكم” معطوفة على جملة جواب القسم.

19 – { قَالُوا طَائِرُكُمْ مَعَكُمْ أَئِنْ ذُكِّرْتُمْ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ مُسْرِفُونَ }
جملة ” أئن ذكرتم” مستأنفة في حيز القول، وجواب الشرط محذوف تقديره: تطيرتم، وجملة “أنتم قوم مسرفون” مستأنفة في حيز القول.

20 – { وَجَاءَ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَى قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ }
جملة “وجاء رجل” مستأنفة، جملة “يسعى” نعت لرجل، جملة “قال” مستأنفة، “يا قوم”: منادى مضاف منصوب بالفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم المحذوفة.

21 – { اتَّبِعُوا مَنْ لا يَسْأَلُكُمْ أَجْرًا وَهُمْ مُهْتَدُونَ }
جملة “اتبعوا” الثانية بدل من الأولى، جملة “وهم مهتدون” معطوفة على جملة “لا يسألكم”.

22 – { وَمَا لِيَ لا أَعْبُدُ الَّذِي فَطَرَنِي وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ }
جملة “وما لي لا أعبد” معطوفة على جملة { اتَّبِعُوا } ، “ما” اسم استفهام مبتدأ، الجار “لي” متعلق بالخبر، وجملة “لا أعبد” حال، وجملة “ترجعون” معطوفة على جملة “فطرني”، والجار “إليه” متعلق بـ “ترجعون”.

23 – { أَأَتَّخِذُ مِنْ دُونِهِ آلِهَةً إِنْ يُرِدْنِ الرَّحْمَنُ بِضُرٍّ لا تُغْنِ عَنِّي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا وَلا يُنْقِذُونِ }
الجار “من دونه” متعلق بحال من “آلهة”، “إن” شرطية، “لا تغن” فعل مضارع جواب الشرط مجزوم بحذف حرف العلة، “شيئا”: نائب مفعول مطلق أي: قليلا أو كثيرا، و”ينقذون”: فعل مضارع مجزوم، عطفًا على جواب الشرط، وعلامة جزمه حذف النون، والنون للوقاية، والواو فاعل،والياء المقدرة مفعول به.

24 – { إِنِّي إِذًا لَفِي ضَلالٍ مُبِينٍ }
اللام المزحلقة، و “إذًا” حرف جواب.

25 – { إِنِّي آمَنْتُ بِرَبِّكُمْ فَاسْمَعُونِ }
جملة “فاسمعون” معطوفة على جملة “آمنت”.

26 – { قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ }
نائب الفاعل ضمير يعود على مصدر الفعل، “يا” للتنبيه.

27 – { بِمَا غَفَرَ لِي رَبِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَمِينَ }
“ما” مصدرية، والمصدر المؤول مجرور أي: يعلمون بمغفرة، الجار “من المكرمين” متعلق بالمفعول الثاني.

اسحب للأعلى للإطلاع على بعض الإحصائيات في القرآن الكريم

إحصائيات في القرآن الكريم

0
عدد الصفحات
0
عدد السور
0
عدد الأجزاء
6 0
عدد الآيات