يرجى فتح هذه الصفحة من جهاز الموبايل (;

تم تخصيص هذه الصفحة للعمل عن طريق جهاز الموبايل
بعد عمل مسح للكود الموجود على صفحات القرآن الكريم الخاص بنا ،
يرجى زيارة الصفحة من جهاز الموبايل خاصتك والاستفادة من ميزات التفسير و التلاوة المتاحة لكل صفحة.

رقم الصفحة :

100
55 – { إِنَّ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ الْيَوْمَ فِي شُغُلٍ فَاكِهُونَ }
“اليوم” ظرف زمان منصوب متعلق بـ “فاكهون”، الجار “في شغل” متعلق بخبر “إن”، و”فاكهون” خبر ثان.

56 – { هُمْ وَأَزْوَاجُهُمْ فِي ظِلالٍ عَلَى الأَرَائِكِ مُتَّكِئُونَ }
الجار “في ظلال” متعلق بخبر “هم”، “متكئون” خبر ثان، الجار “على الأرائك” متعلق بالخبر الثاني، وجملة “هم متكئون” خبر ثالث لـ { إِنَّ } .

57 – { لَهُمْ فِيهَا فَاكِهَةٌ وَلَهُمْ مَا يَدَّعُونَ }
الجار “فيها” متعلق بحال من “فاكهة”، وجملة “لهم فاكهة” خبر رابع لـ { إِنَّ } .

58 – { سَلامٌ قَوْلا مِنْ رَبٍّ رَحِيمٍ }
“سلام” مبتدأ، وخبره متعلَّق الجار “من رب”، و “قولا” مفعول مطلق، وهو مصدر مؤكِّد لمضمون الجملة عامله مقدر، وهو مع عامله معترض بين المبتدأ والخبر.

59 – { وَامْتَازُوا الْيَوْمَ أَيُّهَا الْمُجْرِمُونَ }
جملة “امتازوا” مستأنفة، وجملة النداء مستأنفة، “المجرمون” عطف بيان

60 – { أَلَمْ أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ يَا بَنِي آدَمَ أَنْ لا تَعْبُدُوا الشَّيْطَانَ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ }
“أن” مفسرة، جملة النداء معترضة، الجار “لكم” متعلق بـ “عدو”، وجملة “إنه لكم عدو” مستأنفة.

61 – { وَأَنِ اعْبُدُونِي هَذَا صِرَاطٌ مُسْتَقِيمٌ }
“أن” تفسيرية، وجملة “وأن اعبدوني” معطوفة على التفسيرية قبلها، وجملة “هذا صراط” مستأنفة.

62 – { وَلَقَدْ أَضَلَّ مِنْكُمْ جِبِلا كَثِيرًا أَفَلَمْ تَكُونُوا تَعْقِلُونَ }
جملة “ولقد أضل منكم” معطوفة على جملة { أَلَمْ أَعْهَدْ } ، وجملة “لقد أضل” جواب القسم، الجار “منكم” متعلق بحال مِنْ “جِبِلا” ، وجملة “أفلم تكونوا” مستأنفة.

63 – { هَذِهِ جَهَنَّمُ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ }
جملة “هذه جهنم” مستأنفة، “التي”: نعت لـ “جهنم”.

64 – { اصْلَوْهَا الْيَوْمَ بِمَا كُنْتُمْ تَكْفُرُونَ }
الظرف “اليوم” متعلق بـ “اصلوها”، و “ما” مصدرية ، والمصدر المجرور متعلق بـ “اصلوها”، والباء للسبب.

65 – { وَتَشْهَدُ أَرْجُلُهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ }
الجار “بما” متعلق بـ “تشهد”.

66 – { وَلَوْ نَشَاءُ لَطَمَسْنَا عَلَى أَعْيُنِهِمْ فَاسْتَبَقُوا الصِّرَاطَ فَأَنَّى يُبْصِرُونَ }
جملة الشرط معطوفة على جملة { نَخْتِمُ } ، وجملة “فاستبقوا” معطوفة على جملة “طمسنا” “والصراط” منصوب على نزع الخافض (إلى)، وقوله “فأنى يبصرون”: الفاء عاطفة، والجملة معطوفة على جملة “استبقوا”، و “أنّى”: اسم استفهام في محل نصب حال.

67 – { وَلَوْ نَشَاءُ لَمَسَخْنَاهُمْ عَلَى مَكَانَتِهِمْ فَمَا اسْتَطَاعُوا مُضِيًّا وَلا يَرْجِعُونَ }
جملة الشرط معطوفة على جملة الشرط المتقدمة، الجار “على مكانتهم” متعلق بـ “مسخناهم”، وجملة “ما استطاعوا” معطوفة على جواب الشرط، “مضيًّا” مفعول به .

68 – { وَمَنْ نُعَمِّرْهُ نُنَكِّسْهُ فِي الْخَلْقِ أَفَلا يَعْقِلُونَ }
جملة الشرط مستأنفة، الجار “في الخلق” متعلق بالفعل، وجملة “يعقلون” مستأنفة.

69 – { وَمَا عَلَّمْنَاهُ الشِّعْرَ وَمَا يَنْبَغِي لَهُ إِنْ هُوَ إِلا ذِكْرٌ وَقُرْآنٌ مُبِينٌ }
جملة “وما علَّمناه” مستأنفة، وفاعل “ينبغي” ضمير الشعر، وجملة “إن هو إلا ذكر” مستأنفة، و “إن” نافية.

70 – { لِيُنْذِرَ مَنْ كَانَ حَيًّا }
المصدر المجرور “لينذر” متعلق بفعل مقدر أي: أنزله.

اسحب للأعلى للإطلاع على بعض الإحصائيات في القرآن الكريم

إحصائيات في القرآن الكريم

0
عدد الصفحات
0
عدد السور
0
عدد الأجزاء
6 0
عدد الآيات