يرجى فتح هذه الصفحة من جهاز الموبايل (;

تم تخصيص هذه الصفحة للعمل عن طريق جهاز الموبايل
بعد عمل مسح للكود الموجود على صفحات القرآن الكريم الخاص بنا ،
يرجى زيارة الصفحة من جهاز الموبايل خاصتك والاستفادة من ميزات التفسير و التلاوة المتاحة لكل صفحة.

رقم الصفحة :

100

52 – { يَقُولُ أَئِنَّكَ لَمِنَ الْمُصَدِّقِينَ }
جملة “يقول” نعت لـ { قَرِينٌ } ، واللام المزحلقة.

53 – { أَئِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَابًا وَعِظَامًا أَئِنَّا لَمَدِينُونَ }
“إذا” ظرفية شرطية متعلقة بمعنى الجواب نبعث، وجملة “متنا” مضاف إليه وجملة “أئنا لمدينون” تفسيرية للجواب.

54 – { قَالَ هَلْ أَنْتُمْ مُطَّلِعُونَ }
جملة “قال” مستأنفة.

55 – { فَاطَّلَعَ فَرَآهُ فِي سَوَاءِ الْجَحِيمِ }
جملة “فاطلع” معطوفة على جملة { قَالَ } .

56 – { قَالَ تَاللَّهِ إِنْ كِدْتَ لَتُرْدِينِ }
“إنْ” مخففة من الثقيلة مهملة، واللام الفارقة، و”تردين”: فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء، والنون للوقاية، والياء المحذوفة للتخفيف مفعول به، وجملة “تردين” خبر “كاد”، وجملة “إن كدت لتردين” جواب القسم.

57 – { وَلَوْلا نِعْمَةُ رَبِّي لَكُنْتُ مِنَ الْمُحْضَرِينَ }
جملة الشرط معطوفة على جواب القسم، “نعمة” مبتدأ خبره محذوف تقديره موجودة.

58 – { أَفَمَا نَحْنُ بِمَيِّتِينَ }
“ما” تعمل عمل ليس، والباء زائدة في خبرها، والجملة معطوفة على مقول القول لقول مقدر أي: قال أهل الجنة: أنحن مخلدون؟ فما نحن بميتين.

59 – { إِلا مَوْتَتَنَا الأُولَى وَمَا نَحْنُ بِمُعَذَّبِينَ }
“موتتنا” مستثنى منقطع، “الأولى” نعت، وجملة “وما نحن بمعذبين” معطوفة على جملة “ما نحن بميتين” والباء زائدة في الخبر.

60 – { إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ }
اللام المزحلقة، “هو” مبتدأ، و”الفوز” خبره، والجملة خبر “إن”.

61 – { لِمِثْلِ هَذَا فَلْيَعْمَلِ الْعَامِلُونَ }
الجار متعلق بـ “يعمل”، “هذا” مضاف إليه، والفاء زائدة، واللام للأمر جازمة.

62 – { أَذَلِكَ خَيْرٌ نُزُلا أَمْ شَجَرَةُ الزَّقُّومِ }
جملة “ذلك خير” مستأنفة، “نزلا” تمييز، “أم” المتصلة عاطفة، “شجرة” اسم معطوف على المبتدأ “ذلك”.

63 – { إِنَّا جَعَلْنَاهَا فِتْنَةً لِلظَّالِمِينَ }
“فتنةً” مفعول ثان، والجملة مستأنفة، الجار “للظالمين” متعلق بنعت لـ “فتنة”.

64 – { إِنَّهَا شَجَرَةٌ تَخْرُجُ فِي أَصْلِ الْجَحِيمِ }
جملة “تخرج” نعت.

65 – { طَلْعُهَا كَأَنَّهُ رُءُوسُ الشَّيَاطِينِ }
جملة “طلعها كأنه رءوس” نعت ثان لشجرة.

66 – { فَإِنَّهُمْ لآكِلُونَ مِنْهَا فَمَالِئُونَ مِنْهَا الْبُطُونَ }
جملة “فإنهم لآكلون” مستأنفة، الجار “منها” متعلق بـ “آكلون”، وقوله “فمالئون”: معطوف على “آكلون”، “البطون” مفعول به لاسم الفاعل “مالئون”، الجار “منها” الثاني متعلق بـ “مالئون”.

67 – { ثُمَّ إِنَّ لَهُمْ عَلَيْهَا لَشَوْبًا مِنْ حَمِيمٍ }
الجار “عليها” متعلق بحال من “حميم”، واللام للتوكيد، والجار “من حميم” متعلق بنعت لـ “شوبا”، والجملة معطوفة على جملة “إنهم لآكلون”.

68 – { ثُمَّ إِنَّ مَرْجِعَهُمْ لإِلَى الْجَحِيمِ }
الجملة معطوفة على جملة “إن لهم لشوبا”، واللام المزحلقة.

69 – { إِنَّهُمْ أَلْفَوْا آبَاءَهُمْ ضَالِّينَ }
جملة “ألفوا” خبر إن، و”ضالين” مفعول ثان لـ “ألفى”.

70 – { فَهُمْ عَلَى آثَارِهِمْ يُهْرَعُونَ }
الجملة معطوفة على جملة { إِنَّهُمْ أَلْفَوْا } ، جملة “يهرعون” خبر ثان.

71 – { وَلَقَدْ ضَلَّ قَبْلَهُمْ أَكْثَرُ الأَوَّلِينَ }
جملة “ولقد ضلَّ قبلهم” مستأنفة، “أكثر” فاعل.

72 – { وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا فِيهِمْ مُنْذِرِينَ }
جملة “ولقد أرسلنا” معطوفة على جملة “لقد ضلَّ”، “منذرين” مفعول به.

73 – { فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُنْذَرِينَ }
جملة “فانظر” مستأنفة، وجملة “كيف كان” مفعول للنظر المتضمن معنى العلم المعلق بالاستفهام، و”كيف” اسم استفهام خبر كان.

74 – { إِلا عِبَادَ اللَّهِ الْمُخْلَصِينَ }
“عباد” مستثنى منقطع، و”المخلصين” نعت.

75 – { وَلَقَدْ نَادَانَا نُوحٌ فَلَنِعْمَ الْمُجِيبُونَ }
جملة “ولقد نادانا نوح” مستأنفة، وجملة “لقد نادانا” جواب القسم، والفاء عاطفة، واللام واقعة في جواب القسم، والجملة معطوفة على جواب القسم المتقدم، ولا حاجة إلى تقدير قسم ثان، والمخصوص بالمدح محذوف تقديره نحن، و”المجيبون” فاعل “نِعْم”.

76 – { وَنَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ مِنَ الْكَرْبِ الْعَظِيمِ }
جملة “ونجيناه” معطوفة على جملة جواب القسم السابق. قوله “وأهله”: اسم معطوف على الهاء.

اسحب للأعلى للإطلاع على بعض الإحصائيات في القرآن الكريم

إحصائيات في القرآن الكريم

0
عدد الصفحات
0
عدد السور
0
عدد الأجزاء
6 0
عدد الآيات