يرجى فتح هذه الصفحة من جهاز الموبايل (;

تم تخصيص هذه الصفحة للعمل عن طريق جهاز الموبايل
بعد عمل مسح للكود الموجود على صفحات القرآن الكريم الخاص بنا ،
يرجى زيارة الصفحة من جهاز الموبايل خاصتك والاستفادة من ميزات التفسير و التلاوة المتاحة لكل صفحة.

رقم الصفحة :

100

265 – { فَآتَتْ أُكُلَهَا ضِعْفَيْنِ فَإِنْ لَمْ يُصِبْهَا وَابِلٌ فَطَلٌّ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ }
الفعل “آتت” متعدٍ لاثنين، والأول مقدر أي: أصحابها، و”أكلها” مفعول ثانٍ. وقوله “ضعفين”: حال من “أكلها” منصوب بالياء. وقوله “فطل”: الفاء واقعة في جواب الشرط، و “طل” مبتدأ، والخبر مقدر أي: يصيبها، وجملة “فطل يصيبها” جواب شرط جازم في محل جزم.

266 – { أَيَوَدُّ أَحَدُكُمْ أَنْ تَكُونَ لَهُ جَنَّةٌ مِنْ نَخِيلٍ وَأَعْنَابٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ لَهُ فِيهَا مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَأَصَابَهُ الْكِبَرُ وَلَهُ ذُرِّيَّةٌ ضُعَفَاءُ فَأَصَابَهَا إِعْصَارٌ فِيهِ نَارٌ فَاحْتَرَقَتْ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ }
المصدر المؤول “أن تكون” مفعول “ودَّ”. في قوله “له فيها من كل الثمرات” ثمة مبتدأ مقدر أي: وله فيها رزق من كل الثمرات، والجار “له” متعلق بالخبر المحذوف، والجار “فيها” متعلق بالاستقرار الذي تعلَّق به الخبر، والجار “من كل” متعلق بنعت لرزق. وجملة “له فيها رزق ” نعت ثان لـ “جنة” في محل رفع. والواو في “وأصابه” حالية، والجملة حالية، وكذا الواو في “وله ذرية”. وجملة “فيه نار” صفة لـ “إعصار”. والكاف في “كذلك” نائب مفعول مطلق أي: يبيِّن تبيينا مثل ذلك التبيين، وجملة “لعلكم تتفكرون” مستأنفة لا محل لها.

267 – { وَلا تَيَمَّمُوا الْخَبِيثَ مِنْهُ تُنْفِقُونَ وَلَسْتُمْ بِآخِذِيهِ إِلا أَنْ تُغْمِضُوا فِيهِ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ حَمِيدٌ }
جملة “تنفقون” حال من فاعل “تيمموا”. قوله “ولستم بآخذيه”: الواو حالية، والباء زائدة في خبر ليس، والمصدر المؤول “أن تغمضوا” منصوب على نزع الخافض الباء، وجملة “ولستم بآخذيه” حال من واو “تنفقون”، وجملة “واعلموا” مستأنفة.

268 – { الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُمْ بِالْفَحْشَاءِ وَاللَّهُ يَعِدُكُمْ مَغْفِرَةً مِنْهُ }
“الفقر” مفعول ثان لـ “وعد”،الجار “منه” متعلق بنعت لـ “مغفرة”.

269 – { يُؤْتِي الْحِكْمَةَ مَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلا أُولُو الأَلْبَابِ }
“مَنْ” اسم موصول مفعول أول، جملة “ومن يؤت” مستأنفة. “مَنْ” اسم شرط مبتدأ، “خيرا” مفعول ثان، جملة “وما يذَّكر” مستأنفة. “أولو” فاعل مرفوع بالواو لأنه ملحق بجمع المذكر السالم.

اسحب للأعلى للإطلاع على بعض الإحصائيات في القرآن الكريم

إحصائيات في القرآن الكريم

0
عدد الصفحات
0
عدد السور
0
عدد الأجزاء
6 0
عدد الآيات