يرجى فتح هذه الصفحة من جهاز الموبايل (;

تم تخصيص هذه الصفحة للعمل عن طريق جهاز الموبايل
بعد عمل مسح للكود الموجود على صفحات القرآن الكريم الخاص بنا ،
يرجى زيارة الصفحة من جهاز الموبايل خاصتك والاستفادة من ميزات التفسير و التلاوة المتاحة لكل صفحة.

رقم الصفحة :

100
103 – { فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ }
جملة الشرط معطوفة على جملة الشرط المتقدمة، وجملة جواب الشرط محذوفة أي: ظهر صبرهما.

104 – { وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَا إِبْرَاهِيمُ }
جملة “وناديناه” معطوفة على جملة { أَسْلَمَا } ، و”أنْ” مفسرة، وجملة النداء تفسيرية للمناداة.

105 – { قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ }
جملة “قد صدَّقت” جواب النداء مستأنفة، وجملة “إنا نجزي” مستأنفة، والكاف نائب مفعول مطلق أي: نجزي المحسنين جزاء مثل ذلك الجزاء.

106 – { إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْبَلاءُ الْمُبِينُ }
جملة “لهو البلاء” خبر إن.

107 – { وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ }
جملة “وفديناه” مستأنفة.

108 – { وَتَرَكْنَا عَلَيْهِ فِي الآخِرِينَ }
الجارَّان متعلقان بالفعل، ومفعول “تركنا” مقدر بنحو: ثناءً.

109 – { سَلامٌ عَلَى إِبْرَاهِيمَ }
الجملة تفسيرية للمفعول المقدر السابق، و”سلام” مبتدأ، والجار بعده متعلق بالخبر.

110 – { كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ }
جملة “نجزي” مستأنفة، والكاف نائب مفعول مطلق أي: نجزي المحسنين جزاء مثل ذلك.

111 – { إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُؤْمِنِينَ }
الجملة مستأنفة.

112 – { وَبَشَّرْنَاهُ بِإِسْحَاقَ نَبِيًّا مِنَ الصَّالِحِينَ }
جملة “وبشَّرناه” معطوفة على جملة { وَتَرَكْنَا } ، “نبيا” حال من إسحاق، الجار “من الصالحين” متعلق بنعت لـ “نبيا”.

113 – { وَبَارَكْنَا عَلَيْهِ وَعَلَى إِسْحَاقَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِهِمَا مُحْسِنٌ وَظَالِمٌ لِنَفْسِهِ مُبِينٌ }
الجار “من ذريتهما” متعلق بخبر المبتدأ “محسن”، وجملة “من ذريتهما محسن” مستأنفة، واللام في “لنفسه” للتقوية؛ لأن عامله “ظالم” اسم فاعل، وهو فرع، فَتَقَوَّى باللام، و”نفسه” مفعول به لظالم، “مبين” نعت لظالم.

114 – { وَلَقَدْ مَنَنَّا عَلَى مُوسَى وَهَارُونَ }
الواو مستأنفة، واللام واقعة في جواب قسم مقدر.

115 – { وَنَجَّيْنَاهُمَا وَقَوْمَهُمَا مِنَ الْكَرْبِ الْعَظِيمِ }
قوله “وقومهما”: اسم معطوف على الهاء، الجار “من الكرب” متعلق بـ “نجَّيناهما”.

116 – { وَنَصَرْنَاهُمْ فَكَانُوا هُمُ الْغَالِبِينَ }
جملة “فكانوا هم الغالبين” معطوفة على جملة “نصرناهم”، والضمير “هم” توكيد للواو.

117 – { وَآتَيْنَاهُمَا الْكِتَابَ الْمُسْتَبِينَ }
“الكتاب” مفعول ثان.

118 – { وَهَدَيْنَاهُمَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ }
“الصراط” مفعول ثان لهدى.

119 – { وَتَرَكْنَا عَلَيْهِمَا فِي الآخِرِينَ }
الجاران متعلقان بالفعل، ومفعول “تركنا” مقدر.

120 – { سَلامٌ عَلَى مُوسَى وَهَارُونَ }
الجملة تفسيرية للمفعول المقدر السابق.

121 – { إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ }
جملة “نجزي” خبر “إن”، والكاف نائب مفعول مطلق.

122 – { إِنَّهُمَا مِنْ عِبَادِنَا الْمُؤْمِنِينَ }
الجملة مستأنفة، و”المؤمنين” نعت.

123 – { وَإِنَّ إِلْيَاسَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ }
الجملة مستأنفة.

124 – { إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَلا تَتَّقُونَ }
“إذ” ظرف متعلق بالمرسلين، “ألا” للعرض، وجملة “قال” مضاف إليه.

125 – { أَتَدْعُونَ بَعْلا وَتَذَرُونَ أَحْسَنَ الْخَالِقِينَ }
جملة “أتدعون” مستأنفة، “أحسن” مفعول “تذر”.

126 – { اللَّهَ رَبَّكُمْ وَرَبَّ آبَائِكُمُ الأَوَّلِينَ }
“الله” بدل من { أَحْسَنَ } ، “ربكم” بدل من الجلالة، “الأولين” نعت لـ “آبائكم”.

اسحب للأعلى للإطلاع على بعض الإحصائيات في القرآن الكريم

إحصائيات في القرآن الكريم

0
عدد الصفحات
0
عدد السور
0
عدد الأجزاء
6 0
عدد الآيات