يرجى فتح هذه الصفحة من جهاز الموبايل (;

تم تخصيص هذه الصفحة للعمل عن طريق جهاز الموبايل
بعد عمل مسح للكود الموجود على صفحات القرآن الكريم الخاص بنا ،
يرجى زيارة الصفحة من جهاز الموبايل خاصتك والاستفادة من ميزات التفسير و التلاوة المتاحة لكل صفحة.

رقم الصفحة :

100

154 – { مَا لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ }
“ما” اسم استفهام مبتدأ، والجار متعلق بالخبر، “كيف” اسم استفهام حال، وجملة “تحكمون” مستأنفة.

155 – { أَفَلا تَذَكَّرُونَ }
جملة “أفلا تذكَّرون” مستأنفة.

156 – { أَمْ لَكُمْ سُلْطَانٌ مُبِينٌ }
“أم” المنقطعة، والجملة بعدها مستأنفة.

157 – { فَأْتُوا بِكِتَابِكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ }
جملة “فأتوا” مستأنفة، وجملة الشرط مستأنفة، وجواب الشرط محذوف دل عليه ما قبله.

158 – { وَجَعَلُوا بَيْنَهُ وَبَيْنَ الْجِنَّةِ نَسَبًا وَلَقَدْ عَلِمَتِ الْجِنَّةُ إِنَّهُمْ لَمُحْضَرُونَ }
جملة “وجعلوا” مستأنفة، “بينه” ظرف متعلق بالمفعول الثاني المقدر، جملة “ولقد علمت الجنة” معطوفة على جملة “جعلوا”، وجملة “لقد علمت” جواب القسم، وجملة “إنهم لمحضرون” سَدَّت مَسَدّ مفعولَيْ “علم”، وكُسِرت الهمزة لمجيء اللام.

159 – { سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ }
جملة (نسبح سبحان) مستأنفة، “ما” مصدرية، والمصدر المؤول متعلق بالفعل المقدر الناصب لـ “سبحان”.

160 – { إِلا عِبَادَ اللَّهِ الْمُخْلَصِينَ }
“عباد” مستثنى منقطع منصوب، والمستثنى منه الواو في { يَصِفُونَ } .

161 – { فَإِنَّكُمْ وَمَا تَعْبُدُونَ }
الفاء مستأنفة، “ما” اسم موصول معطوف على اسم “إن”.

162 – { مَا أَنْتُمْ عَلَيْهِ بِفَاتِنِينَ }
الجملة خبر “إنّ”، والباء زائدة في خبر “ما” العاملة عمل ليس، ومفعول “فاتنين” مقدر أي: أحدا.

163 – { إِلا مَنْ هُوَ صَالِ الْجَحِيمِ }
قوله “مَن” مستثنى من المفعول المقدر “أحدا”، “صال” خبر مرفوع بالضمة المقدرة على الياء المحذوفة.

164 – { وَمَا مِنَّا إِلا لَهُ مَقَامٌ مَعْلُومٌ }
الواو مستأنفة، الجار “منا” متعلق بمحذوف خبر للمبتدأ المقدر أحد، “إلا” للحصر، “مقام” مبتدأ ثان، الجار “له” متعلق بخبر المبتدأ الثاني، وجملة “له مقام” حالية من المبتدأ المقدر المسبوق بالنفي.

165 – { وَإِنَّا لَنَحْنُ الصَّافُّونَ }
الجملة معطوفة على جملة { وَمَا مِنَّا إِلا لَهُ مَقَامٌ } ، “نحن الصافون” مبتدأ وخبر، والجملة خبر “إن”.

166 – { وَإِنَّا لَنَحْنُ الْمُسَبِّحُونَ }
الجملة معطوفة على جملة “إنا لنحن الصافون”.

167 – { وَإِنْ كَانُوا لَيَقُولُونَ }
الواو مستأنفة، “إنْ” مخففة مهملة. واللام الفارقة.

168 – { لَوْ أَنَّ عِنْدَنَا ذِكْرًا مِنَ الأَوَّلِينَ }
جملة الشرط مقول القول، والمصدر المؤول من أن وما بعدها فاعل مقدر بـ ( ثبت )، الجار “من الأولين” متعلق بنعت لـ “ذكرا”.

169 – { لَكُنَّا عِبَادَ اللَّهِ الْمُخْلَصِينَ }
جملة “لكنا” جواب الشرط.

170 – { فَكَفَرُوا بِهِ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ }
جملة “فكفروا” مستأنفة، وجملة “فسوف يعلمون” معطوفة على جملة “فكفروا”.

171 – { وَلَقَدْ سَبَقَتْ كَلِمَتُنَا لِعِبَادِنَا الْمُرْسَلِينَ }
الجملة مستأنفة، الجار “لعبادنا” متعلق بحال من “كلمتنا”.

172 – { إِنَّهُمْ لَهُمُ الْمَنْصُورُونَ }
الجملة مفسرة للكلمة، وجملة “هم المنصورون” خبر إن.

173 – { وَإِنَّ جُنْدَنَا لَهُمُ الْغَالِبُونَ }
الجملة معطوفة على المتقدمة.

174 – { فَتَوَلَّ عَنْهُمْ حَتَّى حِينٍ }
الجملة مستأنفة، و”حتى” حرف غاية وجر، “حين” اسم مجرور متعلق بـ “تولَّ”.

175 – { وَأَبْصِرْهُمْ فَسَوْفَ يُبْصِرُونَ }
جملة “فسوف يبصرون” معطوفة على جملة “أبصرهم”.

176 – { أَفَبِعَذَابِنَا يَسْتَعْجِلُونَ }
الفاء مستأنفة، والجار متعلق بالفعل “يستعجلون”، والجملة مستأنفة.

177 – { فَإِذَا نَزَلَ بِسَاحَتِهِمْ فَسَاءَ صَبَاحُ الْمُنْذَرِينَ }
جملة الشرط معطوفة على { يَسْتَعْجِلُونَ } ، والفاء رابطة في “فساء”، وهي واجبة، وفعل ماض وفاعله، والمخصوص بالذم محذوف أي: صباحهم.

178 – { وَتَوَلَّ عَنْهُمْ حَتَّى حِينٍ }
“حين” اسم مجرور بـ “حتى”، والجملة مستأنفة.

179 – { وَأَبْصِرْ فَسَوْفَ يُبْصِرُونَ }
جملة “وأبصر” معطوفة على جملة “تولّ”، وجملة “فسوف يبصرون” معطوفة على جملة “أبصر”.

180 – { سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ }
“عَمَّا” مؤلفة مِنْ “عن” الجارة و”ما” المصدرية، والمصدر متعلق بـ ( أسبح ) المقدرة، و”ربِّ” الثانية بدل.

181 – { وَسَلامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ }
“سلام” مبتدأ، والجملة معطوفة على جملة ( نسبح ) المتقدمة.

182 – { وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ }
الجملة معطوفة على “سلام على المرسلين”، و”رب” بدل.

اسحب للأعلى للإطلاع على بعض الإحصائيات في القرآن الكريم

إحصائيات في القرآن الكريم

0
عدد الصفحات
0
عدد السور
0
عدد الأجزاء
6 0
عدد الآيات