يرجى فتح هذه الصفحة من جهاز الموبايل (;

تم تخصيص هذه الصفحة للعمل عن طريق جهاز الموبايل
بعد عمل مسح للكود الموجود على صفحات القرآن الكريم الخاص بنا ،
يرجى زيارة الصفحة من جهاز الموبايل خاصتك والاستفادة من ميزات التفسير و التلاوة المتاحة لكل صفحة.

رقم الصفحة :

100

62 – { وَقَالُوا مَا لَنَا لا نَرَى رِجَالا كُنَّا نَعُدُّهُمْ مِنَ الأَشْرَارِ }
جملة “وقالوا” معطوفة على { قَالُوا } في الآية المتقدمة، “ما” اسم استفهام مبتدأ، الجار “لنا” متعلق بالخبر، وجملة “لا نرى” حال من الضمير في “لنا”، وجملة “كنا” نعت “رجالا”، الجار “من الأشرار” متعلق بالمفعول الثاني.

63 – { أَتَّخَذْنَاهُمْ سِخْرِيًّا أَمْ زَاغَتْ عَنْهُمُ الأَبْصَارُ }
جملة “أأتخذناهم” مستأنفة في حيز القول، “سخريا” مفعول ثان، وجملة “زاغت” معطوفة على جملة”أتخذناهم”.

64 – { إِنَّ ذَلِكَ لَحَقٌّ تَخَاصُمُ أَهْلِ النَّارِ }
“تخاصُمُ” بدل من “حق”.

65 – { قُلْ إِنَّمَا أَنَا مُنْذِرٌ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلا اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ }
“إله” مبتدأ، و”من” زائدة ” إلا للحصر، “الله” بدل من الضمير المستتر في الخبر المحذوف، وتقديره: ما إله مستحق للعبادة، “الواحد القهار” نعتان، وجملة “ما من إله إلا الله” معطوفة على مقول القول.

66 – { رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الْعَزِيزُ الْغَفَّارُ }
“رب” نعت ثالث، “ما” اسم موصول معطوف على “السماوات”، “العزيز الغفار” نعتان.

67 – { قُلْ هُوَ نَبَأٌ عَظِيمٌ }
“عظيم” نعت.

68 – { أَنْتُمْ عَنْهُ مُعْرِضُونَ }
الجار “عنه” متعلق بـ “معرضون”، والجملة نعت ثان لـ { نَبَأٌ } .

69 – { مَا كَانَ لِيَ مِنْ عِلْمٍ بِالْمَلإِ الأَعْلَى إِذْ يَخْتَصِمُونَ }
“عِلم” اسم كان، و”من” زائدة، الجار “بالملإ” متعلق بالمصدر “علم”، “إذ” ظرف متعلق بـ “علم”، وجملة “يختصمون” مضاف إليه.

70 – { إِنْ يُوحَى إِلَيَّ إِلا أَنَّمَا أَنَا نَذِيرٌ مُبِينٌ }
“إنْ” نافية، وجملة “إن يوحى” مستأنفة، والمصدر من “أنّ” وما بعدها نائب فاعل لـ “يوحى”.

71 – { إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِنْ طِينٍ }
“إذ” بدل من “إذ” المتقدمة، “بشرا” مفعول “خالق”، الجار “من طين” متعلق بنعت لـ “بشرا”.

72 – { فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ }
جملة الشرط معطوفة على مقول القول، وجملة “سوَّيته” مضاف إليه، وجملة “فقعوا” جواب الشرط، “ساجدين” حال من الواو.

73 – { فَسَجَدَ الْمَلائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ }
جملة “فسجد” مستأنفة، “أجمعون” توكيد ثان مرفوع بالواو.

74 – { إِلا إِبْلِيسَ اسْتَكْبَرَ }
جملة “استكبر” مستأنفة.

75 – { قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا مَنَعَكَ أَنْ تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ أَسْتَكْبَرْتَ أَمْ كُنْتَ مِنَ الْعَالِينَ }
“ما” اسم استفهام مبتدأ، والمصدر “أن تسجد” منصوب على نزع الخافض، الجار “بيدي” متعلق بحال من فاعل “خلقت”، جملة “أستكبرت” مستأنفة في حيز القول، وجملة “كنت” معطوفة على جملة “أستكبرت” .

76 – { قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ }
الجار “منه” متعلق بخير، وجملة “خلقتني” مستأنفة في حيز القول.

77 – { قَالَ فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيمٌ }
مقول القول مقدر، والفاء واقعة في جواب شرط مقدر، أي: إن أَبَيْتَ السجود، فاخرج، وجملة “فإنك رجيم” معطوفة على جملة “اخرج”.

78 – { وَإِنَّ عَلَيْكَ لَعْنَتِي إِلَى يَوْمِ الدِّينِ }
جملة “وإنَّ عليك لعنتي” معطوفة على جملة “إنك رجيم”، الجار “إلى يوم” متعلق بحال من “لعنتي”.

79 – { قَالَ رَبِّ فَأَنْظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ }
الفاء رابطة لجواب شرط مقدر، أي: إن جعلتني رجيما فأَنْظِرْني، وجملة الشرط مقول القول، وجملة “يبعثون” مضاف إليه.

80 – { قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنْظَرِينَ }
الفاء رابطة لجواب شرط مقدر، أي: إن رغبت في ذلك، فإنك …

81 – { إِلَى يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ }
الجار “إلى يوم” متعلق بـ { الْمُنْظَرِينَ } .

82 – { قَالَ فَبِعِزَّتِكَ لأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ }
الفاء رابطة لجواب شرط مقدر، أي: إن أنظرتني، فأنا أقسم، والجار متعلق بـ”أقسم” المقدرة، وجملة أقسم خبر لمبتدأ محذوف تقديره أنا، و”أجمعين” توكيد للهاء.

83 – { إِلا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ }
“عبادك” مستثنى، الجار “منهم” متعلق بـ”المخلصين”، و”المخلصين” نعت.

اسحب للأعلى للإطلاع على بعض الإحصائيات في القرآن الكريم

إحصائيات في القرآن الكريم

0
عدد الصفحات
0
عدد السور
0
عدد الأجزاء
6 0
عدد الآيات