يرجى فتح هذه الصفحة من جهاز الموبايل (;

تم تخصيص هذه الصفحة للعمل عن طريق جهاز الموبايل
بعد عمل مسح للكود الموجود على صفحات القرآن الكريم الخاص بنا ،
يرجى زيارة الصفحة من جهاز الموبايل خاصتك والاستفادة من ميزات التفسير و التلاوة المتاحة لكل صفحة.

رقم الصفحة :

100

59 – { إِنَّ السَّاعَةَ لآتِيَةٌ لا رَيْبَ فِيهَا وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يُؤْمِنُونَ }
جملة “لا ريب” خبر ثان لـ”إن”، وجملة الاستدراك معطوفة على جملة “إن الساعة لآتية”.

60 – { وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ }
جملة “وقال ربكم” مستأنفة، وجملة “أستجبْ” جواب شرط مقدر و”داخرين” حال من الواو.

61 – { اللَّهُ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ اللَّيْلَ لِتَسْكُنُوا فِيهِ وَالنَّهَارَ مُبْصِرًا إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَشْكُرُونَ }
جملة “الله الذي” مستأنفة، المصدر المؤول “لتسكنوا” مجرور متعلق بالمفعول الثاني في “جعل”، وقوله: “والنهار” اسم معطوف على “الليل”، و”مبصرًا” اسم معطوف على المفعول الثاني السابق المقدر، الجار “على الناس” متعلق بالمصدر فضل، وجملة الاستدراك معطوفة على جملة “إن الله لذو”.

62 – { ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ لا إِلَهَ إِلا هُوَ فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ }
“ربكم” خبر ثان، “خالق” خبر ثالث، وجملة التنزيه خبر رابع، “هو” بدل من الضمير المستتر في الخبر المحذوف، وجملة “فأنى تؤفكون” مستأنفة، و”أنى” اسم استفهام حال.

63 – { كَذَلِكَ يُؤْفَكُ الَّذِينَ كَانُوا بِآيَاتِ اللَّهِ يَجْحَدُونَ }
الكاف نائب مفعول مطلق، أي: يؤفكون إفكًا مثل ذلك الإفك، وجملة “يجحدون” خبر كان، الجار “بآيات” متعلق بـ “يجحدون”.

64 – { اللَّهُ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الأَرْضَ قَرَارًا وَالسَّمَاءَ بِنَاءً وَصَوَّرَكُمْ فَأَحْسَنَ صُوَرَكُمْ وَرَزَقَكُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ فَتَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ }
“الذي” خبر، الجار “لكم” متعلق بـ”جعل”، و”السماء” اسم معطوف على “الأرض”، و”بناء” معطوف على “قرارًا”، جملة “ذلكم الله” مستأنفة، وجملة “فتبارك الله” معطوفة على جملة “ذلكم الله”، “رب” بدل.

65 – { هُوَ الْحَيُّ لا إِلَهَ إِلا هُوَ فَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ }
جملة التنزيه خبر ثان، وجملة “فادعوه” معطوفة على جملة “هو الحي”، “مخلصين” حال من الواو، الجار “له” متعلق بـ”مخلصين”، “الدين” مفعول به، “رب” بدل.

66 – { قُلْ إِنِّي نُهِيتُ أَنْ أَعْبُدَ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَمَّا جَاءَنِيَ الْبَيِّنَاتُ مِنْ رَبِّي وَأُمِرْتُ أَنْ أُسْلِمَ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ }
المصدر المؤول “أن أعبد” منصوب على نزع الخافض (عن)، الجار “من دون” متعلق بحال من الموصول، وجملة الشرط معترضة بين المتعاطفين: نُهيت، أُمرت. وجواب الشرط محذوف دلَّ عليه ما قبله، الجار “من ربي” متعلق بحال من البينات، جملة “وأُمرت” معطوفة على جملة “نهيت”، والمصدر المؤول “أن أسلم” منصوب على نزع الخافض (الباء).

اسحب للأعلى للإطلاع على بعض الإحصائيات في القرآن الكريم

إحصائيات في القرآن الكريم

0
عدد الصفحات
0
عدد السور
0
عدد الأجزاء
6 0
عدد الآيات