يرجى فتح هذه الصفحة من جهاز الموبايل (;

تم تخصيص هذه الصفحة للعمل عن طريق جهاز الموبايل
بعد عمل مسح للكود الموجود على صفحات القرآن الكريم الخاص بنا ،
يرجى زيارة الصفحة من جهاز الموبايل خاصتك والاستفادة من ميزات التفسير و التلاوة المتاحة لكل صفحة.

رقم الصفحة :

100

283 – { وَإِنْ كُنْتُمْ عَلَى سَفَرٍ وَلَمْ تَجِدُوا كَاتِبًا فَرِهَانٌ مَقْبُوضَةٌ فَإِنْ أَمِنَ بَعْضُكُمْ بَعْضًا فَلْيُؤَدِّ الَّذِي اؤْتُمِنَ أَمَانَتَهُ وَلْيَتَّقِ اللَّهَ رَبَّهُ وَلا تَكْتُمُوا الشَّهَادَةَ وَمَنْ يَكْتُمْهَا فَإِنَّهُ آثِمٌ قَلْبُهُ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ }
“فرهان”: خبر لمبتدأ محذوف أي: فالبديل. وجملة “فإن أمن بعضكم” معطوفة على جملة “وإن كنتم”، “أمانته” مفعول به لـ “يؤد”، “ربه” بدل من الجلالة، “آثم” خبر “إن”، “قلبه”، فاعل بـ “آثم” مرفوع، جملة “والله بما تعملون عليم” مستأنفة.الجار “بما” متعلق بـ “عليم”.

284 – { وَإِنْ تُبْدُوا مَا فِي أَنْفُسِكُمْ أَوْ تُخْفُوهُ يُحَاسِبْكُمْ بِهِ اللَّهُ فَيَغْفِرُ لِمَنْ يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }
جملة “وإن تبدوا ما في أنفسكم” مستأنفة، وجملة “فيغفر” مستأنفة. الجار “على كل” متعلق بـ (قدير).

285 – { آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ }
جملة “كلٌ آمن بالله” مستأنفة لا محل لها، وجملة “لا نفرق” مقول القول لقول محذوف تقديره: يقولون، وجملة القول المضمر حال، والتقدير: قائلين لا نفرق. والجار “من رسله” متعلق بنعت لـ “أحد”. “غفرانك”: مفعول مطلق لفعل مقدر تقديره: اغفر. جملة “ربّنا” معترضة بين أجزاء القول لا محل لها، وجملة “وإليك المصير” معطوفة على مقدر أي: منك المبدأ، وإليك المصير، في محل نصب.

286 – { لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلا تُحَمِّلْنَا مَا لا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ }
“إلا”: أداة حصر، و “وسعها” مفعول به ثانٍ منصوب، وجملة “لها ما كسبت” مستأنفة لا محل لها، وجملة “ربّنا” مقول القول لقول محذوف أي: قولوا ربّنا. وجملة “ربنا” الثانية، والثالثة، معترضتان. “كما حملته”: الكاف نائب مفعول مطلق و “ما” مصدرية أي: حملا مثل حملك. وجملة “أنت مولانا” مستأنفة، وجملة “فانصرنا” معطوفة على المستأنفة لا محل لها.

اسحب للأعلى للإطلاع على بعض الإحصائيات في القرآن الكريم

إحصائيات في القرآن الكريم

0
عدد الصفحات
0
عدد السور
0
عدد الأجزاء
6 0
عدد الآيات