يرجى فتح هذه الصفحة من جهاز الموبايل (;

تم تخصيص هذه الصفحة للعمل عن طريق جهاز الموبايل
بعد عمل مسح للكود الموجود على صفحات القرآن الكريم الخاص بنا ،
يرجى زيارة الصفحة من جهاز الموبايل خاصتك والاستفادة من ميزات التفسير و التلاوة المتاحة لكل صفحة.

رقم الصفحة :

100

سورة الدخان

2 – { وَالْكِتَابِ الْمُبِينِ }
قوله “والكتاب”: الواو حرف قسم وجر، “الكتاب” مجرور متعلق بأقسم مقدرا.

3 – { إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنْذِرِينَ }
جملة “إنَّا أنزلناه” جواب القسم، وجملة “إنَّا كنا” معترضة.

4 – { فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ }
جملة “فيها يفرق” نعت ليلة.

5 – { أَمْرًا مِنْ عِنْدِنَا إِنَّا كُنَّا مُرْسِلِينَ }
“أمرًا” حال من فاعل { أَنْزَلْنَاهُ } في الآية (3)، الجار “من عندنا” متعلق بنعت لـ “أمرًا”، وجملة “إنَّا كنَّا” مستأنفة.

6 – { رَحْمَةً مِنْ رَبِّكَ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ }
“رحمة” مفعول به لـ { مُرْسِلِينَ } ، الجار “من ربك” متعلق بنعت لرحمة، وجملة “إنه هو السميع” مستأنفة “هو” توكيد للهاء في “إنه”، “العليم” خبر ثانٍ.

7 – { رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا إِنْ كُنْتُمْ مُوقِنِينَ }
قوله “رب” : بدل من { رَبِّكَ } ، “ما” اسم موصول معطوف على الأرض، “بينهما” ظرف متعلق بالصلة المقدرة، وجملة “إن كنتم موقنين” معترضة، وجواب الشرط محذوف دلَّ عليه ما قبله.

8 – { لا إِلَهَ إِلا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ رَبُّكُمْ وَرَبُّ آبَائِكُمُ الأَوَّلِينَ }
جملة التنزيه خبر ثانٍ لـ “إن” في الآية (6)، “هو” بدل من الضمير المستتر في الخبر المحذوف، جملة “يحيي” خبر ثالث لـ “إن”، وقوله “ربكم”: خبر رابع، “الأولين” نعت.

9 – { بَلْ هُمْ فِي شَكٍّ يَلْعَبُونَ }
الجار “في شك” متعلق بخبر المبتدأ “هم”، وجملة “يلعبون” خبر ثان لـ “هم”، وجملة “هم في شك” مستأنفة.

10 – { فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُبِينٍ }
جملة “فارتقب” مستأنفة.

11 – { يَغْشَى النَّاسَ هَذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ }
جملة “يغشى” نعت ثانٍ لـ “دخان”، وجملة “هذا عذاب” مقول القول لقول مقدر حال أي: قائلين.

12 – { رَبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ }
جملة النداء مستأنفة في حيز القول المقدر، وجملة “اكشف” جواب النداء مستأنفة، وجملة “إنَّا مؤمنون” مستأنفة في حيز جواب النداء.

13 – { أَنَّى لَهُمُ الذِّكْرَى وَقَدْ جَاءَهُمْ رَسُولٌ مُبِينٌ }
“أنى” اسم استفهام ظرف مكان متعلق بخبر المبتدأ “الذكرى” ، الجار “لهم” متعلق بحال من “الذكرى” ، جملة “وقد جاءهم رسول” حالية من الضمير في “لهم”.

14 – { ثُمَّ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَقَالُوا مُعَلَّمٌ مَجْنُونٌ }
جملة “ثم تولَّوا” معطوفة على جملة { جَاءَهُمْ } ، والفعل ماض مبني على الضم المقدر على الألف المحذوفة لالتقاء الساكنين، “معلم” خبر لمبتدأ محذوف تقديره: هو، والجملة مقول القول.

15 – { إِنَّا كَاشِفُو الْعَذَابِ قَلِيلا إِنَّكُمْ عَائِدُونَ }
جملة “إنَّا كاشفو” مستأنفة، “قليلا” نائب مفعول مطلق أي: كَشْفًا قليلا وجملة “إنكم عائدون” مستأنفة.

16 – { يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَى إِنَّا مُنْتَقِمُونَ }
“يوم” بدل من { يَوْمَ تَأْتِي } في الآية (10) وجملة “إنَّا منتقمون” مستأنفة.

17 – { وَلَقَدْ فَتَنَّا قَبْلَهُمْ قَوْمَ فِرْعَوْنَ وَجَاءَهُمْ رَسُولٌ كَرِيمٌ }
جملة “ولقد فتنَّا قبلهم” مستأنفة، جملة “وجاءهم” حالية من “قوم فرعون”.

18 – { أَنْ أَدُّوا إِلَيَّ عِبَادَ اللَّهِ إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ }
“أن” مفسرة، سبقها ما هو بمعنى القول، وجملة “أدُّوا” تفسيرية، “عباد” مفعول به لـ “أدُّوا”، جملة “إني لكم رسول” مستأنفة، الجار “لكم” متعلق بحال من “رسول”.

اسحب للأعلى للإطلاع على بعض الإحصائيات في القرآن الكريم

إحصائيات في القرآن الكريم

0
عدد الصفحات
0
عدد السور
0
عدد الأجزاء
6 0
عدد الآيات