يرجى فتح هذه الصفحة من جهاز الموبايل (;

تم تخصيص هذه الصفحة للعمل عن طريق جهاز الموبايل
بعد عمل مسح للكود الموجود على صفحات القرآن الكريم الخاص بنا ،
يرجى زيارة الصفحة من جهاز الموبايل خاصتك والاستفادة من ميزات التفسير و التلاوة المتاحة لكل صفحة.

رقم الصفحة :

100
سورة محمد

1 – { الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ أَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ }
“الذين” مبتدأ، خبره جملة “أضل”.

2 – { وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَآمَنُوا بِمَا نُزِّلَ عَلَى مُحَمَّدٍ وَهُوَ الْحَقُّ مِنْ رَبِّهِمْ كَفَّرَ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَأَصْلَحَ بَالَهُمْ }
“الذين” مبتدأ، خبره جملة “كفّر”، وجملة “وهو الحق” معترضة، والواو اعتراضية.

3 – { ذَلِكَ بِأَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا اتَّبَعُوا الْبَاطِلَ وَأَنَّ الَّذِينَ آمَنُوا اتَّبَعُوا الْحَقَّ مِنْ رَبِّهِمْ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ لِلنَّاسِ أَمْثَالَهُمْ }
“ذلك” مبتدأ، والمصدر المؤول من “أنّ” وما بعدها مجرور بالباء متعلق بالخبر، والمصدر المؤول الثاني معطوف على الأول في محل جر، الجار “من ربهم” متعلق بحال من الحق، الكاف نائب مفعول مطلق أي: يضرب الله الأمثال ضَرْبًا مثلَ ذلك الضرب، وجملة “يضرب” مستأنفة.

4 – { فَإِذَا لَقِيتُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا فَضَرْبَ الرِّقَابِ حَتَّى إِذَا أَثْخَنْتُمُوهُمْ فَشُدُّوا الْوَثَاقَ فَإِمَّا مَنًّا بَعْدُ وَإِمَّا فِدَاءً حَتَّى تَضَعَ الْحَرْبُ أَوْزَارَهَا ذَلِكَ وَلَوْ يَشَاءُ اللَّهُ لانْتَصَرَ مِنْهُمْ وَلَكِنْ لِيَبْلُوَ بَعْضَكُمْ بِبَعْضٍ وَالَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَلَنْ يُضِلَّ أَعْمَالَهُمْ }
جملة الشرط مستأنفة، “إذا” ظرفية شرطية متعلقة بفعل مقدر هو العامل في “ضرب” أي: فاضربوا الرقاب وقت ملاقاتكم العدو، “ضَرْبَ” مفعول مطلق للعامل المقدر، وجملة “فاضربوا” جواب الشرط . “حتى” ابتدائية، والجملة بعدها مستأنفة، والعامل في “إذا” معنى الجواب، “الوثاق” مفعول به، والفاء في “فإمَّا” عاطفة، “إمَّا” حرف تخيير، “منًّا” مفعول مطلق أي: تمنون مَنَّا، وجملة “تمنون مَنَّا” معطوفة على جواب الشرط، “بعد” ظرف زمان مبني على الضم متعلق بنعت لـ “مَنَّا”، والواو عاطفة، “إما” حرف تخيير، “فداء” مفعول مطلق، وجملة (تفدون فداء) معطوفة على جملة (تمنون)، والمصدر (أن تضع) مجرور بـ “حتى” متعلق بـ (تفدون) المقدر. قوله “ذلك:” خبر لمبتدأ محذوف أي: الحكم ذلك، والجملة مستأنفة، وجملة الشرط معطوفة على جملة “الحكم ذلك”. قوله “ليبلو”: اللام للتعليل، والفعل منصوب بأن مضمرة، والمصدر المؤول المجرور متعلق بفعل مقدر، أي: ولكن أمركم بالقتال ليبلو، وجملة (ولكن أمركم) معطوفة على جملة الشرط، جملة “والذين قتلوا” مستأنفة، وجملة “فلن يضل” خبر المبتدأ “الذين”، والفاء زائدة.

5 – { سَيَهْدِيهِمْ وَيُصْلِحُ بَالَهُمْ }
جملة “سيهديهم” مستأنفة.

6 – { وَيُدْخِلُهُمُ الْجَنَّةَ عَرَّفَهَا لَهُمْ }
جملة “عرّفها” حال من فاعل “يدخلهم” أي: مُعَرِّفا لهم بها.

7 – { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ }
جملة الشرط مستأنفة جواب النداء، “الذين” عطف بيان.

8 – { وَالَّذِينَ كَفَرُوا فَتَعْسًا لَهُمْ وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ }
قوله “والذين كفروا…” : مبتدأ، والخبر محذوف تقديره: فتعسوا، يدل عليه “فتعسا” المفعول المطلق، ودخلت الفاء تشبيها للمبتدأ بالشرط، والجملة مستأنفة، وجملة (تَعِسوا): خبر المبتدأ “الذين”، وجملة “أضلَّ” معطوفة على (تعسوا) المقدرة.

9 – { ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَرِهُوا مَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأَحْبَطَ أَعْمَالَهُمْ }
“ذلك” مبتدأ، والمصدر المؤول خبر، وجملة “فأحبط” معطوفة على جملة “كرهوا”.

10 – { أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الأَرْضِ فَيَنْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ دَمَّرَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَلِلْكَافِرِينَ أَمْثَالُهَا }
جملة “أفلم يسيروا” مستأنفة، “كيف” اسم استفهام خبر كان، وجملة “كيف كان” مفعول للنظر المعلق بالاستفهام المضمن معنى العلم، “عاقبة” اسم كان، جملة “دمّر” مستأنفة، وجملة “وللكافرين أمثالها” معطوفة على جملة “دمّر”.

11 – { ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ مَوْلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَأَنَّ الْكَافِرِينَ لا مَوْلَى لَهُمْ }
“ذلك” مبتدأ، والمصدر المؤول خبره، والمصدر المؤول الثاني معطوف على المصدر المؤول المتقدم، وجملة “لا مولى لهم” خبر “أنّ”َ، و”لا” نافية للجنس، الجار “لهم” متعلق بالخبر.

اسحب للأعلى للإطلاع على بعض الإحصائيات في القرآن الكريم

إحصائيات في القرآن الكريم

0
عدد الصفحات
0
عدد السور
0
عدد الأجزاء
6 0
عدد الآيات