يرجى فتح هذه الصفحة من جهاز الموبايل (;

تم تخصيص هذه الصفحة للعمل عن طريق جهاز الموبايل
بعد عمل مسح للكود الموجود على صفحات القرآن الكريم الخاص بنا ،
يرجى زيارة الصفحة من جهاز الموبايل خاصتك والاستفادة من ميزات التفسير و التلاوة المتاحة لكل صفحة.

رقم الصفحة :

100

16 – { قُلْ لِلْمُخَلَّفِينَ مِنَ الأَعْرَابِ سَتُدْعَوْنَ إِلَى قَوْمٍ أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ تُقَاتِلُونَهُمْ أَوْ يُسْلِمُونَ فَإِنْ تُطِيعُوا يُؤْتِكُمُ اللَّهُ أَجْرًا حَسَنًا وَإِنْ تَتَوَلَّوْا كَمَا تَوَلَّيْتُمْ مِنْ قَبْلُ يُعَذِّبْكُمْ عَذَابًا أَلِيمًا }
الجار “من الأعراب” متعلق بحال من “المخلفين”، “أولي” نعت قوم، جملة “تقاتلونهم” نعت لقوم، وجملة الشرط معطوفة على جملة “سَتُدْعَوْن”، “أجرا” مفعول ثانٍ، والكاف نائب مفعول مطلق أي: تَوَلِّيًا مثل تولِّيكم، و”ما” مصدرية، والمصدر مضاف إليه، و”عذابا” نائب مفعول مطلق.

17 – { لَيْسَ عَلَى الأَعْمَى حَرَجٌ وَلا عَلَى الأَعْرَجِ حَرَجٌ وَلا عَلَى الْمَرِيضِ حَرَجٌ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ }
جملة “ليس على الأعمى حرج” مستأنفة في حَيِّز القول، جملة الشرط مستأنفة ، “جنات” مفعول ثانٍ.

18 – { لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنْزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا }
جملة “لقد رضي” جواب القسم، “إذ” ظرف زمان متعلق بـ”رضي”، وجملة “فعلم” معطوفة على جملة “يبايعونك”، وجملة “فأنزل” معطوفة على جملة “علم”، “فتحا” مفعول ثان.

19 – { وَمَغَانِمَ كَثِيرَةً يَأْخُذُونَهَا وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا }
“ومغانم” اسم معطوف على “فتحا”، وجملة “يأخذونها” نعت لمغانم، وجملة “وكان الله عزيزًا حكيما” مستأنفة.

20 – { وَعَدَكُمُ اللَّهُ مَغَانِمَ كَثِيرَةً تَأْخُذُونَهَا فَعَجَّلَ لَكُمْ هَذِهِ وَكَفَّ أَيْدِيَ النَّاسِ عَنْكُمْ وَلِتَكُونَ آيَةً لِلْمُؤْمِنِينَ وَيَهْدِيَكُمْ صِرَاطًا مُسْتَقِيمًا }
جملة “وعدكم” مستأنفة، “مغانم” مفعول ثانٍ، وجملة “تأخذونها” نعت “مغانم”، وجملة “فعجَّل” معطوفة على جملة “وعدكم”، والمصدر المؤول “ولتكون” مجرور متعلق بفعل مقدر أي: ولتكون آية فعل ذلك، وجملة “فعل” المقدرة معطوفة على جملة “كفّ”، “صراطا” مفعول ثانٍ.

21 – { وَأُخْرَى لَمْ تَقْدِرُوا عَلَيْهَا قَدْ أَحَاطَ اللَّهُ بِهَا وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرًا }
قوله “وأخرى”: اسم معطوف على { هَذِهِ } ، وجملة “لم تقدروا” نعت لأخرى، وجملة “قد أحاط الله بها” حال من الضمير في “عليها”، وجملة “وكان الله…” مستأنفة.

22 – { وَلَوْ قَاتَلَكُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوَلَّوُا الأَدْبَارَ ثُمَّ لا يَجِدُونَ وَلِيًّا وَلا نَصِيرًا }
جملة الشرط مستأنفة، وجملة “ثم لا يجدون” معطوفة على جواب الشرط.

23 – { سُنَّةَ اللَّهِ الَّتِي قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلُ وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلا }
“سُنَّةَ” مفعول مطلق لفعل محذوف أي: سَنَّ سنة، وجملة “ولن تجد” معطوفة على جملة “سَنَّ”.

اسحب للأعلى للإطلاع على بعض الإحصائيات في القرآن الكريم

إحصائيات في القرآن الكريم

0
عدد الصفحات
0
عدد السور
0
عدد الأجزاء
6 0
عدد الآيات