يرجى فتح هذه الصفحة من جهاز الموبايل (;

تم تخصيص هذه الصفحة للعمل عن طريق جهاز الموبايل
بعد عمل مسح للكود الموجود على صفحات القرآن الكريم الخاص بنا ،
يرجى زيارة الصفحة من جهاز الموبايل خاصتك والاستفادة من ميزات التفسير و التلاوة المتاحة لكل صفحة.

رقم الصفحة :

100

29 – { مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الإِنْجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا }
جملة “والذين معه أشداء” معطوفة على جملة “محمد رسول الله” المستأنفة، “معه”: ظرف متعلق بالصلة المقدرة، الجار “على الكفار” متعلق بأشداء، “رحماء” خبر ثانٍ للذين، الظرف “بينهم” متعلق بـ “رحماء”، جملة “تراهم” خبر ثالث للمبتدأ، “سُجَّدا” حال ثانية من الهاء في “تراهم”، جملة “يبتغون” خبر رابع، الجار “من الله” متعلق بنعت لـ “فضلا”، جملة “سيماهم في وجوههم” خبر خامس، الجار “من أثر” متعلق بالاستقرار الذي تعلق به الخبر، جملة “ذلك مثلهم” مستأنفة، من مبتدأ وخبر، الجار “في التوراة” متعلق بحال من “مثلهم”، جملة “ومثلهم كزرع” معطوفة على جملة “ذلك مثلهم”، الجار “في الإنجيل” متعلق بحال من “مثلهم”، الجار “كزرع” متعلق بخبر المبتدأ، وجملة “أخرج” نعت لزرع، وجملة “يعجب” حال من فاعل “استوى”، المصدر المؤول المجرور “ليغيظ” متعلق بفعل مقدر أي: شُبِّهوا، جملة “وعد الله” مستأنفة، الجار “منهم” متعلق بحال من واو “عملوا”، “مغفرة” مفعول ثانٍ.

سورة الحجرات

1 – { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيِ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَاتَّقُوا اللَّهَ }
“الذين” عطف بيان، جملة “واتقوا” معطوفة على جملة “لا تُقَدِّموا”.

2 – { وَلا تَجْهَرُوا لَهُ بِالْقَوْلِ كَجَهْرِ بَعْضِكُمْ لِبَعْضٍ أَنْ تَحْبَطَ أَعْمَالُكُمْ وَأَنْتُمْ لا تَشْعُرُونَ }
الجار “كجهر” الكاف نائب مفعول مطلق أي: جهرا مثل جهر، الجار “لبعض” متعلق بالمصدر (جهر)، والمصدر “أن تحبط” مفعول لأجله أي: خشية، جملة “وأنتم لا تشعرون” حالية.

3 – { إِنَّ الَّذِينَ يَغُضُّونَ أَصْوَاتَهُمْ عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ أُولَئِكَ الَّذِينَ امْتَحَنَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ لِلتَّقْوَى لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ عَظِيمٌ }
جملة “أولئك الذين” خبر “إن”، جملة “لهم مغفرة” خبر ثانٍ لـ “إن”.

4 – { إِنَّ الَّذِينَ يُنَادُونَكَ مِنْ وَرَاءِ الْحُجُرَاتِ أَكْثَرُهُمْ لا يَعْقِلُونَ }
جملة “أكثرهم لا يعقلون” خبر “إنّ”.

اسحب للأعلى للإطلاع على بعض الإحصائيات في القرآن الكريم

إحصائيات في القرآن الكريم

0
عدد الصفحات
0
عدد السور
0
عدد الأجزاء
6 0
عدد الآيات