يرجى فتح هذه الصفحة من جهاز الموبايل (;

تم تخصيص هذه الصفحة للعمل عن طريق جهاز الموبايل
بعد عمل مسح للكود الموجود على صفحات القرآن الكريم الخاص بنا ،
يرجى زيارة الصفحة من جهاز الموبايل خاصتك والاستفادة من ميزات التفسير و التلاوة المتاحة لكل صفحة.

رقم الصفحة :

100

36 – { وَكَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُمْ مِنْ قَرْنٍ هُمْ أَشَدُّ مِنْهُمْ بَطْشًا فَنَقَّبُوا فِي الْبِلادِ هَلْ مِنْ مَحِيصٍ }
جملة “وكم أهلكنا” مستأنفة، “كم” خبرية مفعول به، الجار “من قرن” متعلق بنعت لـ “كم”، وجملة “هم أشد” نعت لـ “قرن”، الجار “منهم” متعلق بـ “أشد”، “بطشا” تمييز، وجملة “فنقَّبوا” معطوفة على جملة “هم أشد”، وجملة “هل من محيص” مستأنفة، و”محيص” مبتدأ، و”من” زائدة ، والخبر محذوف أي: هناك.

37 – { إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ }
اللام في “لذكرى” للتوكيد، الجار “لمن” متعلق بنعت لـ”ذكرى”، وجملة “وهو شهيد” حالية.

38 – { وَلَقَدْ خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَمَا مَسَّنَا مِنْ لُغُوبٍ }
الواو مستأنفة، “ما” اسم موصول معطوف على “الأرض” ، وجملة “وما مسَّنا من لغوب” حالية، و”لغوب” فاعل.

39 – { فَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ }
جملة “فاصبر” مستأنفة، الجار “بحمد” متعلق بحال من فاعل “سبِّح”.

40 – { وَمِنَ اللَّيْلِ فَسَبِّحْهُ وَأَدْبَارَ السُّجُودِ }
الواو عاطفة، “من الليل” متعلق بـ “سبِّحه”، والفاء زائدة، “وأدبار” اسم معطوف على محل “من الليل” وهو النصب.

41 – { وَاسْتَمِعْ يَوْمَ يُنَادِ الْمُنَادِ مِنْ مَكَانٍ قَرِيبٍ }
جملة “واستمع” معطوفة على جملة “سبح”، ومفعول “استمع” محذوف أي: استمع نداء المنادي ، و”يوم” ظرف متعلق بـ”استمع” أي: استمع ذلك في يوم، وقوله “يناد”: فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء المحذوفة خطًّا إتْباعًا لحذفها في اللفظ.

42 – { يَوْمَ يَسْمَعُونَ الصَّيْحَةَ بِالْحَقِّ ذَلِكَ يَوْمُ الْخُرُوجِ }
“يوم” بدل من { يَوْمَ يُنَادِ } ، الجار “بالحق” متعلق بحال من “الصيحة”.

43 – { إِنَّا نَحْنُ نُحْيِي وَنُمِيتُ وَإِلَيْنَا الْمَصِيرُ }
“نحن” توكيد للضمير “نا”، وجملة “نحيي” خبر “إن”، وجملة و”إلينا المصير” معطوفة على جملة “نميت”.

44 – { يَوْمَ تَشَقَّقُ الأَرْضُ عَنْهُمْ سِرَاعًا ذَلِكَ حَشْرٌ عَلَيْنَا يَسِيرٌ }
“يوم” ظرف متعلق بـ { الْمَصِيرُ } ، “سراعا” حال من الضمير في “عنهم”، الجار “علينا” متعلقة بـ “يسير”.

45 – { نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَقُولُونَ وَمَا أَنْتَ عَلَيْهِمْ بِجَبَّارٍ فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ مَنْ يَخَافُ وَعِيدِ }
الجار “بما” متعلق بـ”أعلم”، وجملة “وما أنت عليهم بجبار” معطوفة على جملة “نحن أعلم”، والباء زائدة في خبر “ما”، وجملة “فذكِّر” مستأنفة، و”وعيد” مفعول به منصوب بالفتحة المقدرة على ما قبل الياء المحذوفة.

سورة الذاريات

1 – { وَالذَّارِيَاتِ ذَرْوًا }
الواو للقسم، والمقسم به مجرور متعلق بـ أقسم مقدرا، “ذَرْوًا” مفعول مطلق عامله فرعه، وهو اسم الفاعل، والمفعول محذوف اقتصارًا إذ لا نظير لما يذروه هنا.

2 – { فَالْحَامِلاتِ وِقْرًا }
قوله “فالحاملات”: معطوف على “الذاريات”، و”وِقْرا” مفعول به “للحاملات”.

3 – { فَالْجَارِيَاتِ يُسْرًا }
“يسرا” نائب مفعول مطلق، ناب عنه صفته أي: جَرْيًا يُسْرا.

4 – { فَالْمُقَسِّمَاتِ أَمْرًا }
“أمرا” مفعول به “للمقسمات”.

5 – { إِنَّمَا تُوعَدُونَ لَصَادِقٌ }
الجملة جواب القسم.

6 – { وَإِنَّ الدِّينَ لَوَاقِعٌ }
الجملة معطوفة على جواب القسم.

اسحب للأعلى للإطلاع على بعض الإحصائيات في القرآن الكريم

إحصائيات في القرآن الكريم

0
عدد الصفحات
0
عدد السور
0
عدد الأجزاء
6 0
عدد الآيات