يرجى فتح هذه الصفحة من جهاز الموبايل (;

تم تخصيص هذه الصفحة للعمل عن طريق جهاز الموبايل
بعد عمل مسح للكود الموجود على صفحات القرآن الكريم الخاص بنا ،
يرجى زيارة الصفحة من جهاز الموبايل خاصتك والاستفادة من ميزات التفسير و التلاوة المتاحة لكل صفحة.

رقم الصفحة :

100

52 – { كَذَلِكَ مَا أَتَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ مِنْ رَسُولٍ إِلا قَالُوا سَاحِرٌ أَوْ مَجْنُونٌ }
الكاف متعلقة بخبر محذوف لمبتدأ محذوف تقديره: الأمر كذلك، والجملة مستأنفة، وكذا جملة “ما أتى”، و”رسول” فاعل، و”من” زائدة وجملة “قالوا” حالية من “الذين”،” ساحر” خبر هو مقدرة.

53 – { أَتَوَاصَوْا بِهِ بَلْ هُمْ قَوْمٌ طَاغُونَ }
جملة “أتواصوا” مستأنفة، وكذا جملة “هم قوم”.

54 – { فَتَوَلَّ عَنْهُمْ فَمَا أَنْتَ بِمَلُومٍ }
جملة “تَوَلَّ” مستأنفة، وجملة “فما أنت بملوم” معطوفة على المستأنفة، والباء زائدة في خبر “ما”.

55 – { وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ الْمُؤْمِنِينَ }
جملة “وذَكِّر” معطوفة على جملة “تَوَلَّ”، وجملة “فإن الذكرى تنفع” معطوفة على جملة “ذكِّر”.

56 – { وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإِنْسَ إِلا لِيَعْبُدُونِ }
جملة “وما خلقت” مستأنفة، “إلا” للحصر، قوله “ليعبدون”: اللام للتعليل، والفعل مضارع منصوب بأن مضمرة، وعلامة نصبه حذف النون، والنون للوقاية، والياء المقدرة منصوب الفعل .

57 – { مَا أُرِيدُ مِنْهُمْ مِنْ رِزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَنْ يُطْعِمُونِ }
جملة “ما أريد” مستأنفة، والمصدر المؤول “أن يطعمون” مفعول به.

58 – { إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ }
“هو” ضمير فصل، “ذو” خبر ثانٍ، “المتين” خبر ثالث.

59 – { فَإِنَّ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا ذَنُوبًا مِثْلَ ذَنُوبِ أَصْحَابِهِمْ فَلا يَسْتَعْجِلُونِ }
جملة “فإن للذين” مستأنفة، “مثل” نعت ولا تتعرَّف “مثل” بالإضافة. وجملة “فلا يستعجلون” معطوفة على المستأنفة، و”يستعجلون” مثل { لِيَعْبُدُونِ } .

60 – { فَوَيْلٌ لِلَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ يَوْمِهِمُ الَّذِي يُوعَدُونَ }
جملة “فويل” مستأنفة، و”ويل” مبتدأ، وسَوَّغَ الابتداء بالنكرة كونها دالة على دعاء، الجار “من يومهم” متعلق بنعت لـ “ويل”، “الذي” نعت لـ “يومهم”.

سورة الطور

1 – { وَالطُّورِ }
مقسم به مجرور متعلق بـ أقسم مقدرة.

3 – { فِي رَقٍّ مَنْشُورٍ }
الجار “في رق” متعلق بـ { مَسْطُورٍ } .

7 – { إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ لَوَاقِعٌ }
جواب القسم.

8 – { مَا لَهُ مِنْ دَافِعٍ }
الجملة خبر ثانٍ لـ “إن”، و”دافع” مبتدأ، و”من” زائدة”.

9 – { يَوْمَ تَمُورُ السَّمَاءُ مَوْرًا }
الظرف “يوم” متعلق بـ { دَافِعٍ } .

11 – { فَوَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِلْمُكَذِّبِينَ }
جملة “فويل للمكذبين” مستأنفة، “يومئذ” ظرف متعلق بنعت لـ “ويل”، الجار “للمكذبين” متعلق بخبر “ويل”.

12 – { الَّذِينَ هُمْ فِي خَوْضٍ يَلْعَبُونَ }
“الذين” نعت { لِلْمُكَذِّبِينَ } ، وجملة “يلعبون” خبر ثانٍ لـ “هم”.

13 – { يَوْمَ يُدَعُّونَ إِلَى نَارِ جَهَنَّمَ دَعًّا }
“يوم” بدل من { يَوْمَئِذٍ } .

14 – { هَذِهِ النَّارُ الَّتِي كُنْتُمْ بِهَا تُكَذِّبُونَ }
جملة “هذه النار” مقول القول لمقدر، الجار “بها” متعلق بـ “تكذبون”.

اسحب للأعلى للإطلاع على بعض الإحصائيات في القرآن الكريم

إحصائيات في القرآن الكريم

0
عدد الصفحات
0
عدد السور
0
عدد الأجزاء
6 0
عدد الآيات