يرجى فتح هذه الصفحة من جهاز الموبايل (;

تم تخصيص هذه الصفحة للعمل عن طريق جهاز الموبايل
بعد عمل مسح للكود الموجود على صفحات القرآن الكريم الخاص بنا ،
يرجى زيارة الصفحة من جهاز الموبايل خاصتك والاستفادة من ميزات التفسير و التلاوة المتاحة لكل صفحة.

رقم الصفحة :

100

45 – { وَأَنَّهُ خَلَقَ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالأُنْثَى }
“الذكر” بدل من “الزوجين”.

46 – { مِنْ نُطْفَةٍ إِذَا تُمْنَى }
الجار “من نطفة” متعلق بـ { خَلَقَ } ، “إذا” ظرفية شرطية متعلقة بالجواب المقدر أي: إذا تمنى خلق الزوجين.

47 – { وَأَنَّ عَلَيْهِ النَّشْأَةَ الأُخْرَى }
المصدر معطوف على المصدر السابق.

48 – { وَأَنَّهُ هُوَ أَغْنَى وَأَقْنَى }
جملة “هو أغنى” خبر “أن”.

49 – { وَأَنَّهُ هُوَ رَبُّ الشِّعْرَى }
جملة “هو رب” خبر “أن”.

50 – { وَأَنَّهُ أَهْلَكَ عَادًا الأُولَى }
“الأولى” نعت.

51 – { وَثَمُودَ فَمَا أَبْقَى }
قوله و”ثمود”: معطوف على { عَادًا } ، ولا يجوز أن يكون “ثمود” مفعولا مقدما؛ لأن “ما” النافية لها الصدارة، فلا يعمل ما بعدها فيما قبلها، جملة “فما أبقى” معطوفة على { أَهْلَكَ } ، ومفعول “أبقى” محذوف أي: أحدا .

52 – { وَقَوْمَ نُوحٍ مِنْ قَبْلُ إِنَّهُمْ كَانُوا هُمْ أَظْلَمَ وَأَطْغَى }
الجار “من قبل” متعلق بـ { أَهْلَكَ } ، وجملة “إنهم كانوا” حالية من “قوم نوح” و”هم” توكيد للواو.

53 – { وَالْمُؤْتَفِكَةَ أَهْوَى }
الواو عاطفة، “المؤتفكة” مفعول به مقدم لـ “أهوى”، وجملة “أهوى” معطوفة على جملة { أَهْلَكَ } في الآية (50).

54 – { فَغَشَّاهَا مَا غَشَّى }
جملة “فغشَّاها” معطوفة على جملة { أَهْوَى } ، “ما” اسم موصول مفعول به ثانٍ، والتضعيف في الفعل للتعدية.

55 – { فَبِأَيِّ آلاءِ رَبِّكَ تَتَمَارَى }
جملة “تتمارى” مستأنفة، الجار “فبأي” متعلق بـ “تتمارى”.

56 – { هَذَا نَذِيرٌ مِنَ النُّذُرِ الأُولَى }
الجار “من النذر” متعلق بنعت لـ “نذير”، والجملة مستأنفة.

57 – { أَزِفَتِ الآزِفَةُ }
الجملة مستأنفة.

58 – { لَيْسَ لَهَا مِنْ دُونِ اللَّهِ كَاشِفَةٌ }
الجملة حالية من { الآزِفَةُ } ، الجار “من دون” متعلق بحال من “كاشفة”، و”كاشفة” في الأصل صفة لمؤنث محذوف أي: حال كاشفة.

59 – { أَفَمِنْ هَذَا الْحَدِيثِ تَعْجَبُونَ }
الجار “من هذا” متعلق بـ “تعجبون”، وجملة “تعجبون” مستأنفة.

61 – { وَأَنْتُمْ سَامِدُونَ }
الجملة حالية من الواو في { تَعْجَبُونَ } .

62 – { فَاسْجُدُوا لِلَّهِ وَاعْبُدُوا }
جملة “فاسجدوا” مستأنفة.

سورة القمر

2 – { وَإِنْ يَرَوْا آيَةً يُعْرِضُوا وَيَقُولُوا سِحْرٌ مُسْتَمِرٌّ }
جملة “وإن يروا” معطوفة على جملة “انشق القمر”، “سحر” خبر لمبتدأ محذوف أي: هو.

3 – { وَكَذَّبُوا وَاتَّبَعُوا أَهْوَاءَهُمْ وَكُلُّ أَمْرٍ مُسْتَقِرٌّ }
جملة “كذَّبوا” معطوفة على جملة { يُعْرِضُوا } ، وجملة “وكل أمر مستقر” مستأنفة.

4 – { وَلَقَدْ جَاءَهُمْ مِنَ الأَنْبَاءِ مَا فِيهِ مُزْدَجَرٌ }
الواو مستأنفة، “ما” اسم موصول فاعل، الجار “من الأنباء” متعلق بحال من “ما”، وجملة “فيه مزدجر” صلة الموصول.

5 – { حِكْمَةٌ بَالِغَةٌ فَمَا تُغْنِ النُّذُرُ }
“حكمة” بدل من { مَا } ، الفاء عاطفة، “ما” نافية، “تُغْن” فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء المحذوفة خطًا إتباعا للفظ الوصل فإنها محذوفة لالتقاء الساكنين، وجملة “فما تغن النذر” معطوفة على جملة { جَاءَهُمْ } .

6 – { فَتَوَلَّ عَنْهُمْ يَوْمَ يَدْعُ الدَّاعِ إِلَى شَيْءٍ نُكُرٍ }
جملة “فتولَّ” مستأنفة، “يوم” ظرف زمان متعلق بـ”اذكر” مقدرًا “يَدْع” فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الواو المحذوفة خطًا، “الداع” فاعل مرفوع بالضمة المقدرة على الياء المحذوفة خطا، الجار “إلى شيء” متعلق بـ “يدع”.

اسحب للأعلى للإطلاع على بعض الإحصائيات في القرآن الكريم

إحصائيات في القرآن الكريم

0
عدد الصفحات
0
عدد السور
0
عدد الأجزاء
6 0
عدد الآيات