يرجى فتح هذه الصفحة من جهاز الموبايل (;

تم تخصيص هذه الصفحة للعمل عن طريق جهاز الموبايل
بعد عمل مسح للكود الموجود على صفحات القرآن الكريم الخاص بنا ،
يرجى زيارة الصفحة من جهاز الموبايل خاصتك والاستفادة من ميزات التفسير و التلاوة المتاحة لكل صفحة.

رقم الصفحة :

100

28 – { وَنَبِّئْهُمْ أَنَّ الْمَاءَ قِسْمَةٌ بَيْنَهُمْ كُلُّ شِرْبٍ مُحْتَضَرٌ }
جملة “ونبئهم” معطوفة على جملة “اصطبر”، و”أنَّ” وما بعدها في تأويل مصدر سدَّت مسدَّ المفعولين الثاني والثالث، “بينهم”: ظرف متعلق بنعت لـ”قسمة”، وجملة “كل شرب محتضر” مستأنفة.

29 – { فَنَادَوْا صَاحِبَهُمْ فَتَعَاطَى فَعَقَرَ }
جملة “فنادوا” مستأنفة، وجملة “فتعاطى” معطوفة على جملة “نادوا”.

30 – { فَكَيْفَ كَانَ عَذَابِي وَنُذُرِ }
الفاء مستأنفة، و”كيف” اسم استفهام خبر كان.

31 – { إِنَّا أَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ صَيْحَةً وَاحِدَةً فَكَانُوا كَهَشِيمِ الْمُحْتَظِرِ }
جملة “فكانوا” معطوفة على جملة “أرسلنا”.

32 – { وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ }
“مُدَّكر” مبتدأ، و”من” زائدة والخبر محذوف تقديره “هناك” ، وجملة “فهل من مُدَّكر” معطوفة على جملة “يَسَّرْنا”.

33 – { كَذَّبَتْ قَوْمُ لُوطٍ بِالنُّذُرِ }
جملة “كذَّبت” مستأنفة.

34 – { إِنَّا أَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ حَاصِبًا إِلا آلَ لُوطٍ نَجَّيْنَاهُمْ بِسَحَرٍ }
“آل” مستثنى منصوب، وجملة “نجَّيناهم” حالية.

35 – { نِعْمَةً مِنْ عِنْدِنَا كَذَلِكَ نَجْزِي مَنْ شَكَرَ }
“نعمة” مفعول لأجله، الجار “مِنْ عندنا” متعلق بنعت لـ”نعمة”، وجملة “نجزي” مستأنفة، والكاف نائب مفعول مطلق أي: نجزيه جزاء مثل ذلك الجزاء.

36 – { وَلَقَدْ أَنْذَرَهُمْ بَطْشَتَنَا فَتَمَارَوْا بِالنُّذُرِ }
الواو مستأنفة، وجملة “فتماروا” معطوفة على جملة “أنذرهم”.

37 – { وَلَقَدْ رَاوَدُوهُ عَنْ ضَيْفِهِ فَطَمَسْنَا أَعْيُنَهُمْ فَذُوقُوا عَذَابِي وَنُذُرِ }
الجملة معطوفة على جملة “أنذرهم”، وجملة “فطمسنا” معطوفة على جملة “راودوه”، وجملة “فذوقوا” معطوفة على جملة “طمسنا”.

38 – { وَلَقَدْ صَبَّحَهُمْ بُكْرَةً عَذَابٌ مُسْتَقِرٌّ }
“بكرة” ظرف زمان متعلق بالفعل، وقد انصرف؛ لأنه نكرة، ولو قُصِد به وقت معين امتنع من الصرف للتعريف والتأنيث.

39 – { فَذُوقُوا عَذَابِي وَنُذُرِ }
جملة “فذوقوا” معطوفة على جملة { صَبَّحَهُمْ } .

40 – { وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ }
الواو في “ولقد” مستأنفة، و”مُدَّكر” مبتدأ، و”من” زائدة، وجملة “فهل من مدَّكر” معطوفة على جملة “يسَّرنا”.

41 – { وَلَقَدْ جَاءَ آلَ فِرْعَوْنَ النُّذُرُ }
الواو في “ولقد” مستأنفة.

42 – { كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا كُلِّهَا فَأَخَذْنَاهُمْ أَخْذَ عَزِيزٍ مُقْتَدِرٍ }
جملة “كذَّبوا” مستأنفة، وجملة “فأخذناهم” معطوفة على جملة “كذَّبوا”، “أَخْذَ” مفعول مطلق.

43 – { أَكُفَّارُكُمْ خَيْرٌ مِنْ أُولَئِكُمْ أَمْ لَكُمْ بَرَاءَةٌ فِي الزُّبُرِ }
جملة “أكفاركم خير” مستأنفة، الجار “من أولئكم” متعلق بـ “خير” ، وجملة “لكم براءة” مستأنفة، و”أم” منقطعة، الجار “في الزبر” متعلق بنعت لـ “براءة”.

44 – { أَمْ يَقُولُونَ نَحْنُ جَمِيعٌ مُنْتَصِرٌ }
جملة “يقولون” مستأنفة، و”جميع” خبر، “منتصر” نعت لـ”جميع”.

45 – { سَيُهْزَمُ الْجَمْعُ وَيُوَلُّونَ الدُّبُرَ }
الجملة مستأنفة.

46 – { وَالسَّاعَةُ أَدْهَى وَأَمَرُّ }
جملة “والساعة أدهى” مستأنفة.

48 – { يَوْمَ يُسْحَبُونَ فِي النَّارِ عَلَى وُجُوهِهِمْ ذُوقُوا مَسَّ سَقَرَ }
“يوم” ظرف متعلق بـ (تقول) محذوفا أي: تقول الخزنة يوم، وجملة “ذوقوا” مقول القول للقول المقدر، الجار “على وجوههم” متعلق بحال من الواو، و”سقر” ممنوع من الصرف للعلمية والتأنيث المعنوي.

49 – { إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ }
“كلَّ” مفعول به لفعل محذوف يُفَسِّره ما بعده، وجملة “خلقناه” تفسيرية، الجار “بقدر” متعلق بحال من الهاء في “خلقناه”، وجملة (خلقنا) المقدرة خبر “إن”.

اسحب للأعلى للإطلاع على بعض الإحصائيات في القرآن الكريم

إحصائيات في القرآن الكريم

0
عدد الصفحات
0
عدد السور
0
عدد الأجزاء
6 0
عدد الآيات