يرجى فتح هذه الصفحة من جهاز الموبايل (;

تم تخصيص هذه الصفحة للعمل عن طريق جهاز الموبايل
بعد عمل مسح للكود الموجود على صفحات القرآن الكريم الخاص بنا ،
يرجى زيارة الصفحة من جهاز الموبايل خاصتك والاستفادة من ميزات التفسير و التلاوة المتاحة لكل صفحة.

رقم الصفحة :

100

25 – { لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنْزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ وَأَنْزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ }
جملة “لقد أرسلنا” جواب القسم، الجار “بالبينات” متعلق بأرسلنا، جملة “وأنزلنا” معطوفة على جملة “أرسلنا”، جملة “فيه بأس” حال من “الحديد”، والمصدر المجرور “وليعلم” معطوف على المصدر السابق “ليقوم” أي: لقد أرسلنا رسلنا، وأنزلنا معهم الكتاب ليقوم الناس وليعلم الله ، الجار “بالغيب” متعلق بحال من الضمير في “ينصره”.

26 – { وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا وَإِبْرَاهِيمَ وَجَعَلْنَا فِي ذُرِّيَّتِهِمَا النُّبُوَّةَ وَالْكِتَابَ فَمِنْهُمْ مُهْتَدٍ وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ فَاسِقُونَ }
الواو :عاطفة، وجملة “لقد أرسلنا” معطوفة على { لَقَدْ أَرْسَلْنَا } في الآية المتقدمة والجار “في ذريتهما” متعلق بالمفعول الثاني المقدر، وجملة “فمنهم مهتد” معطوفة على جملة “جعلنا”، وقوله “مهتد”: مبتدأ مرفوع بالضمة المقدرة على الياء المحذوفة؛ لأنه اسم منقوص، و”كثير” مبتدأ و”فاسقون” خبره، الجار “منهم” متعلق بنعت لكثير، وجملة “وكثير منهم فاسقون” معطوفة على جملة “منهم مهتد”.

27 – { ثُمَّ قَفَّيْنَا عَلَى آثَارِهِمْ بِرُسُلِنَا وَقَفَّيْنَا بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ وَآتَيْنَاهُ الإِنْجِيلَ وَجَعَلْنَا فِي قُلُوبِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ رَأْفَةً وَرَحْمَةً وَرَهْبَانِيَّةً ابْتَدَعُوهَا مَا كَتَبْنَاهَا عَلَيْهِمْ إِلا ابْتِغَاءَ رِضْوَانِ اللَّهِ فَمَا رَعَوْهَا حَقَّ رِعَايَتِهَا فَآتَيْنَا الَّذِينَ آمَنُوا مِنْهُمْ أَجْرَهُمْ وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ فَاسِقُونَ }
جملة “قَفَّينا” معطوفة على جملة “جعلنا”، الجار “في قلوب” متعلق بالمفعول الثاني لجعل ، و”رهبانية” اسم معطوف على “رحمة”. جملة “ابتدعوها” نعت لرهبانية، وجملة “ما كتبناها” نعت ثان لرهبانية، “إلا” أداة حصر، “ابتغاء” مفعول لأجله، وجملة “فما رعوها” معطوفة على جملة “كتبناها”. “حق” نائب مفعول مطلق، وجملة “فآتينا” معطوفة على جملة “ما رعوها”، الجار “منهم” متعلق بحال من الواو، و”كثير” مبتدأ، خبره “فاسقون”، الجار “منهم” متعلق بنعت لـ “كثير”، وجملة “وكثير منهم فاسقون” معطوفة على جملة “آتينا”.

28 – { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَآمِنُوا بِرَسُولِهِ يُؤْتِكُمْ كِفْلَيْنِ مِنْ رَحْمَتِهِ وَيَجْعَلْ لَكُمْ نُورًا تَمْشُونَ بِهِ }
“الذين” عطف بيان، “يؤتكم” فعل مضارع مجزوم جواب شرط مقدر، الجار “من رحمته” متعلق بنعت لـ “كِفْلين”، الجار “لكم” متعلق بالمفعول الثاني، وجملة “تمشون” نعت لـ “نورا”.

29 – { لِئَلا يَعْلَمَ أَهْلُ الْكِتَابِ أَلا يَقْدِرُونَ عَلَى شَيْءٍ مِنْ فَضْلِ اللَّهِ وَأَنَّ الْفَضْلَ بِيَدِ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ }
المصدر المؤول المجرور متعلق بـ { يُؤْتِكُمْ } ، و”أنْ” مخففة من الثقيلة واسمها ضمير الشأن، وجملة “يقدرون” خبر، والمصدر المؤول سدَّ مسدَّ مفعولَيْ علم، الجار “مِنْ فضل” متعلق بنعت لشيء، والمصدر المؤول الثاني معطوف على المصدر الأول، جملة “يؤتيه” خبر ثان لـ”أن”، وجملة “والله ذو الفضل” مستأنفة.

اسحب للأعلى للإطلاع على بعض الإحصائيات في القرآن الكريم

إحصائيات في القرآن الكريم

0
عدد الصفحات
0
عدد السور
0
عدد الأجزاء
6 0
عدد الآيات