يرجى فتح هذه الصفحة من جهاز الموبايل (;

تم تخصيص هذه الصفحة للعمل عن طريق جهاز الموبايل
بعد عمل مسح للكود الموجود على صفحات القرآن الكريم الخاص بنا ،
يرجى زيارة الصفحة من جهاز الموبايل خاصتك والاستفادة من ميزات التفسير و التلاوة المتاحة لكل صفحة.

رقم الصفحة :

100

12 – { يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا جَاءَكَ الْمُؤْمِنَاتُ يُبَايِعْنَكَ عَلَى أَنْ لا يُشْرِكْنَ بِاللَّهِ شَيْئًا وَلا يَسْرِقْنَ وَلا يَزْنِينَ وَلا يَقْتُلْنَ أَوْلادَهُنَّ وَلا يَأْتِينَ بِبُهْتَانٍ يَفْتَرِينَهُ بَيْنَ أَيْدِيهِنَّ وَأَرْجُلِهِنَّ وَلا يَعْصِينَكَ فِي مَعْرُوفٍ فَبَايِعْهُنَّ }
جملة الشرط مستأنفة جواب النداء، قوله “يبايعنك” : مضارع مبني على السكون لاتصاله بالنون، والجملة حال من المؤمنات، والمصدر المجرور بـ “على” متعلق بالفعل “يبايعنك”، “شيئا” مفعول به، جملة “يفترينه” نعت لـ “بهتان”، وجملة “فبايعهن” جواب الشرط.

13 – { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَوَلَّوْا قَوْمًا غَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ قَدْ يَئِسُوا مِنَ الآخِرَةِ كَمَا يَئِسَ الْكُفَّارُ مِنْ أَصْحَابِ الْقُبُورِ }
جملة “لا تتولَّوا” جواب النداء مستأنفة، جملة “غضب” نعت لـ “قوما”، جملة “يئسوا” نعت ثان لـ “قوما”، والكاف نائب مفعول مطلق أي: يأسا مثل يأس، و”ما” مصدرية ، والمصدر مضاف إليه.

سورة الصف

1 – { سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ }
جملة “وهو العزيز” حالية من الجلالة.

2 – { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لا تَفْعَلُونَ }
قوله “لم”: اللام جارة، “ما” اسم استفهام في محل جر متعلق بـ “تقولون”، وحذفت ألف “ما” لسَبْقِها بحرف جر، “ما” اسم موصول مفعول به، وجملة “تقولون” جواب النداء مستأنفة.

3 – { كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ أَنْ تَقُولُوا مَا لا تَفْعَلُونَ }
جملة “كبر” مستأنفة ، “مقتا” تمييز، الظرف “عند” متعلق بـ “كبر”، والمصدر المؤول مِنْ “أنْ” وما بعدها فاعل “كبر”.

4 – { يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُمْ بُنْيَانٌ مَرْصُوصٌ }
“صفَّا” حال من الواو في “يقاتلون”، وجملة “كأنهم بنيان” حال ثانية من الواو في “يقاتلون”.

5 – { وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ لِمَ تُؤْذُونَنِي وَقَدْ تَعْلَمُونَ أَنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ فَلَمَّا زَاغُوا أَزَاغَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ }
الواو مستأنفة “إذ” اسم ظرفي مفعول به للفعل اذكر مقدرا، جملة “لِمَ تؤذونني” جواب النداء. جملة “وقد تعلمون” حال من فاعل “تؤذونني”، المصدر المؤول من “أنَّ” وما بعدها سدَّ مسدَّ مفعولي علم، وجملة الشرط مستأنفة، وجملة “والله لا يهدي” مستأنفة.

اسحب للأعلى للإطلاع على بعض الإحصائيات في القرآن الكريم

إحصائيات في القرآن الكريم

0
عدد الصفحات
0
عدد السور
0
عدد الأجزاء
6 0
عدد الآيات