يرجى فتح هذه الصفحة من جهاز الموبايل (;

تم تخصيص هذه الصفحة للعمل عن طريق جهاز الموبايل
بعد عمل مسح للكود الموجود على صفحات القرآن الكريم الخاص بنا ،
يرجى زيارة الصفحة من جهاز الموبايل خاصتك والاستفادة من ميزات التفسير و التلاوة المتاحة لكل صفحة.

رقم الصفحة :

100

9 – { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ }
“الذين” عطف بيان، جملة الشرط جواب النداء مستأنفة، الجار “من يوم” متعلق بحال من “الصلاة”، جملة “ذلكم خير” مستأنفة، الجار “لكم” متعلق بـ “خير”، وجملة “إن كنتم” مستأنفة، وجواب الشرط محذوف دلَّ عليه ما قبله، وجملة “ذلكم خير لكم إن كنتم تعلمون” معترضة.

10 – { فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلاةُ فَانْتَشِرُوا فِي الأَرْضِ وَابْتَغُوا مِنْ فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ }
جملة الشرط معطوفة على جملة “ذروا”، “كثيرا” نائب مفعول مطلق، وجملة “لعلكم تفلحون” مستأنفة.

11 – { وَإِذَا رَأَوْا تِجَارَةً أَوْ لَهْوًا انْفَضُّوا إِلَيْهَا وَتَرَكُوكَ قَائِمًا قُلْ مَا عِنْدَ اللَّهِ خَيْرٌ مِنَ اللَّهْوِ وَمِنَ التِّجَارَةِ }
جملة الشرط مستأنفة، والعطف بـ “أو” لا يُثَنى معه الضمير ؛ لأنها لأحد الشيئين، وإنما جيء بضمير التجارة دون اللهو للاهتمام، وجملة “وتركوك” حالية، “قائما” حال، “ما” موصول مبتدأ، الظرف “عند” متعلق بالصلة، “خير” خبر “ما”، الجار “من اللهو” متعلق بـ “خير”.

سورة المنافقون

1 – { إِذَا جَاءَكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّهِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ }
جملة “قالوا” جواب الشرط، وجملة “إنك لرسول الله” جواب القسم؛ لأنَّ “شهد” جرى مَجْرى القسم؛ ولذلك تُلُقِّيت بما يُتَلقى به القسم في قوله “إنك لرسول الله”، وكُسِرَتْ همزة “إن” لوجود اللام في الخبر، جملة “والله يعلم إنك لرسوله” جملة معترضة بين قوله “نشهد إنك لرسول الله”، وقوله “والله يشهد”. جملة “إنك لرسوله” سدَّت مسدَّ مفعولَيْ علم، جملة “والله يشهد” معطوفة على جواب الشرط “قالوا”، وجملة “إن المنافقين لكاذبون” جواب القسم.

2 – { اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّهُمْ سَاءَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ }
جملة “فصدُّوا” معطوفة على جملة “اتخذوا” المستأنفة، وجملة “إنهم ساء” مستأنفة، و”ما” موصولة فاعل “ساء”، وهي تجري مجرى بئس، والمخصوص بالذم محذوف أي: النفاق.

3 – { ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ آمَنُوا ثُمَّ كَفَرُوا فَطُبِعَ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَهُمْ لا يَفْقَهُونَ }
المصدر المؤول خبر “ذلك”، جملة “فطبع” معطوفة على جملة “كفروا”، وجملة “فهم لا يفقهون” معطوفة على جملة “طبع”.

4 – { وَإِذَا رَأَيْتَهُمْ تُعْجِبُكَ أَجْسَامُهُمْ وَإِنْ يَقُولُوا تَسْمَعْ لِقَوْلِهِمْ كَأَنَّهُمْ خُشُبٌ مُسَنَّدَةٌ يَحْسَبُونَ كُلَّ صَيْحَةٍ عَلَيْهِمْ هُمُ الْعَدُوُّ فَاحْذَرْهُمْ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ }
جملة الشرط معطوفة على جملة { اتَّخَذُوا } ، وجملة الشرط الثانية معطوفة على جملة الشرط الأولى، جملة”كأنهم خشب” خبر مبتدأ مضمر أي: هم كأنهم خشب، جملة “يحسبون” خبر ثان للمبتدأ المضمر، الجار “عليهم” متعلق بالمفعول الثاني لـ “حسب”. جملة “هم العدو” مستأنفة، وجملة “فاحذرهم” معطوفة على جملة “هم العدو”، وجملة “قاتلهم الله” مستأنفة، “أنى” اسم استفهام حال، وجملة “يؤفكون” مستأنفة.

اسحب للأعلى للإطلاع على بعض الإحصائيات في القرآن الكريم

إحصائيات في القرآن الكريم

0
عدد الصفحات
0
عدد السور
0
عدد الأجزاء
6 0
عدد الآيات