يرجى فتح هذه الصفحة من جهاز الموبايل (;

تم تخصيص هذه الصفحة للعمل عن طريق جهاز الموبايل
بعد عمل مسح للكود الموجود على صفحات القرآن الكريم الخاص بنا ،
يرجى زيارة الصفحة من جهاز الموبايل خاصتك والاستفادة من ميزات التفسير و التلاوة المتاحة لكل صفحة.

رقم الصفحة :

100

سورة التغابن

1 – { يُسَبِّحُ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }
جملة “له الملك” حالية من الجلالة، وجملة “وهو على كل شيء قدير” معطوفة على جملة “له الملك”.

2 – { هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ فَمِنْكُمْ كَافِرٌ وَمِنْكُمْ مُؤْمِنٌ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ }
جملة “هو الذي” مستأنفة، جملة “فمنكم كافر” معطوفة على جملة “هو الذي”، وجملة “والله بصير” مستأنفة، الجار “بما” متعلق بـ “بصير”.

3 – { خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ بِالْحَقِّ وَصَوَّرَكُمْ فَأَحْسَنَ صُوَرَكُمْ وَإِلَيْهِ الْمَصِيرُ }
جملة “خلق” مستأنفة، الجار “بالحق” متعلق بحال من فاعل “خلق”، جملة “وصوَّركم” معطوفة على جملة “خلق”، وجملة “فأحسن” معطوفة على جملة “صوَّركم”، وجملة “وإليه المصير” معطوفة على جملة “خلق”.

4 – { يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُسِرُّونَ وَمَا تُعْلِنُونَ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ }
جملة “والله عليم” مستأنفة، الجار “بذات” متعلق بـ “عليم”.

5 – { أَلَمْ يَأْتِكُمْ نَبَأُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَبْلُ فَذَاقُوا وَبَالَ أَمْرِهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ }
الجار “من قبل” متعلق بـ”يأتكم”، جملة “فذاقوا” معطوفة على جملة “كفروا”، جملة “ولهم عذاب” معطوفة على جملة “ذاقوا”.

6 – { ذَلِكَ بِأَنَّهُ كَانَتْ تَأْتِيهِمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَقَالُوا أَبَشَرٌ يَهْدُونَنَا فَكَفَرُوا وَتَوَلَّوْا وَاسْتَغْنَى اللَّهُ وَاللَّهُ غَنِيٌّ حَمِيدٌ }
المصدر المؤول المجرور متعلق بالخبر، والهاء للشأن، واسم “كانت” ضمير القصة، وجملة “تأتيهم رسلهم” خبر “كانت” ، ويضعف تقدير “رسلهم” اسم كانت، وجملة “تأتيهم” الخبر؛ لأن خبر المبتدأ إذا كان جملة فعلية لا يتقدم على المبتدأ. الجار “بالبينات” متعلق بـ “تأتيهم”، جملة “فقالوا” معطوفة على “كانت”، وجملة “يهدوننا” خبر المبتدأ، وإن كان الأغلب أن يتلو الهمزة فعل، جملة “فكفروا” معطوفة على جملة “قالوا”، وجملة “واستغنى الله” معطوفة على جملة “تولَّوا”، وجمع الضمير في “يهدوننا”؛ لأن البشر اسم جنس.

7 – { زَعَمَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنْ لَنْ يُبْعَثُوا قُلْ بَلَى وَرَبِّي لَتُبْعَثُنَّ ثُمَّ لَتُنَبَّؤُنَّ بِمَا عَمِلْتُمْ وَذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ }
“أن” مخففة من الثقيلة، واسمها ضمير الشأن، وجملة “لن يبعثوا” خبر “أن”، والمصدر المؤول من “أن” وما بعدها سدَّ مسدَّ مفعولَيْ زعم، جملة “بلى وربي لتبعثن” مقول القول، وجملة “لتبعثن” جواب القسم، وجملة “وذلك على الله يسير” مستأنفة.

8 – { فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَالنُّورِ الَّذِي أَنْزَلْنَا وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ }
جملة “فآمنوا” مستأنفة، “الذي” نعت، وجملة “والله خبير” مستأنفة.

9 – { يَوْمَ يَجْمَعُكُمْ لِيَوْمِ الْجَمْعِ ذَلِكَ يَوْمُ التَّغَابُنِ وَمَنْ يُؤْمِنْ بِاللَّهِ وَيَعْمَلْ صَالِحًا يُكَفِّرْ عَنْهُ سَيِّئَاتِهِ وَيُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ }
“يوم” مفعول لـ اذكر مقدرا، وجملة “ذلك يوم” حال من “يوم الجمع”، وجملة الشرط مستأنفة، “جنات” مفعول ثان، “أبدا” ظرف متعلق بـ “خالدين”، جملة “ذلك الفوز” معترضة.

اسحب للأعلى للإطلاع على بعض الإحصائيات في القرآن الكريم

إحصائيات في القرآن الكريم

0
عدد الصفحات
0
عدد السور
0
عدد الأجزاء
6 0
عدد الآيات