يرجى فتح هذه الصفحة من جهاز الموبايل (;

تم تخصيص هذه الصفحة للعمل عن طريق جهاز الموبايل
بعد عمل مسح للكود الموجود على صفحات القرآن الكريم الخاص بنا ،
يرجى زيارة الصفحة من جهاز الموبايل خاصتك والاستفادة من ميزات التفسير و التلاوة المتاحة لكل صفحة.

رقم الصفحة :

100
13 – { وَأَسِرُّوا قَوْلَكُمْ أَوِ اجْهَرُوا بِهِ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ }
جملة “وأسِرُّوا” مستأنفة، الجار “بذات” متعلق بـ “عليم”.

14 – { أَلا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ }
“ألا” الهمزة للاستفهام، “لا” نافية، وجملة “وهو اللطيف” حالية، “والخبير” خبر ثان.

15 – { هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الأَرْضَ ذَلُولا فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِنْ رِزْقِهِ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ }
“ذلولا” مفعول به ثان، وجملة “فامشوا” معطوفة على جملة “جعل”، وجملة “وإليه النشور” معطوفة على جملة الصلة “جعل”.

16 – { أَأَمِنْتُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ أَنْ يَخْسِفَ بِكُمُ الأَرْضَ فَإِذَا هِيَ تَمُورُ }
“مَنْ” موصول مفعول به، والمصدر “أن يخسف” بدل اشتمال مِنْ “مَنْ”، والفاء في “فإذا” عاطفة، “إذا” فجائية، وجملة “فإذا هي تمور” معطوفة على جملة “يخسف”.

17 – { أَمْ أَمِنْتُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ أَنْ يُرْسِلَ عَلَيْكُمْ حَاصِبًا فَسَتَعْلَمُونَ كَيْفَ نَذِيرِ }
“أم” المنقطعة، والمصدر “أن يرسل” بدل اشتمال من “مَن”، والفاء رابطة لجواب شرط مقدر أي: إن جاءكم هذا فستعلمون، “كيف” اسم استفهام خبر المبتدأ “نذير”، وحذفت ياء الإضافة من “نذير” للتخفيف، وجملة “كيف نذير” مفعول به لفعل العلم المعلق بالاستفهام.

18 – { وَلَقَدْ كَذَّبَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَكَيْفَ كَانَ نَكِيرِ }
جملة “ولقد كذَّب” مستأنفة، والفاء في “فكيف” عاطفة، وجملة “فكيف كان نكير” معطوفة على جملة “كذَّب”، “كيف” اسم استفهام خبر “كان”، “نكير” اسم كان مرفوع بالضمة المقدرة على الياء المحذوفة للتخفيف.

19 – { أَوَلَمْ يَرَوْا إِلَى الطَّيْرِ فَوْقَهُمْ صَافَّاتٍ وَيَقْبِضْنَ مَا يُمْسِكُهُنَّ إِلا الرَّحْمَنُ إِنَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ بَصِيرٌ }
جملة “أولم يروا” مستأنفة، “فوقهم” ظرف متعلق بحال من “الطير”، “صافَّات” حال ثانية، وجملة “ويقبضن” معطوفة على الحال المفردة “صافات”، من قبيل عطف الجملة على المفرد، جملة “ما يمسكهنَّ إلا الرحمن” حال من الضمير في “يقبضن”، أي: غير مُمْسَكات إلا من الرحمن، جملة “إنه بصير” مستأنفة، الجار “بكل” متعلق بـ “بصير”.

20 – { أَمَّنْ هَذَا الَّذِي هُوَ جُنْدٌ لَكُمْ يَنْصُرُكُمْ مِنْ دُونِ الرَّحْمَنِ إِنِ الْكَافِرُونَ إِلا فِي غُرُورٍ }
“أم” المنقطعة، “مَنْ” اسم استفهام مبتدأ، “هذا” خبره، الذي بدل من اسم الإشارة، جملة “ينصركم” نعت لـ “جند”، الجار “من دون” متعلق بحال مِنْ فاعل “ينصركم”، وجملة “إن الكافرون إلا في غرور” مستأنفة، “إنْ” نافية، “إلا” للحصر.

21 – { أَمَّنْ هَذَا الَّذِي يَرْزُقُكُمْ إِنْ أَمْسَكَ رِزْقَهُ بَلْ لَجُّوا فِي عُتُوٍّ وَنُفُورٍ }
“أم” المنقطعة، و “من هذا” مبتدأ وخبر، والموصول بدل، وجملة “إن أمسك” مستأنفة، وجواب الشرط محذوف دلَّ عليه ما قبله، وجملة “لجُّوا” مستأنفة.

22 – { أَفَمَنْ يَمْشِي مُكِبًّا عَلَى وَجْهِهِ أَهْدَى أَمَّنْ يَمْشِي سَوِيًّا عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ }
الفاء مستأنفة، “مَنْ” اسم موصول مبتدأ خبره “أهدى”، الجار “على وجهه” متعلق بـ “مكبا” الحال، “أم” متصلة عاطفة، “مَنْ” اسم موصول معطوف على الموصول الأول، “سويا” حال، الجار “على صراط” متعلق بـ “يمشي”.

23 – { قُلْ هُوَ الَّذِي أَنْشَأَكُمْ وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالأَبْصَارَ وَالأَفْئِدَةَ قَلِيلا مَا تَشْكُرُونَ }
الجار “لكم” متعلق بـ “جعل”، و”جعل” هنا بمعنى خلق، “قليلا” نائب مفعول مطلق، و”ما” زائدة، وجملة “تشكرون” مستأنفة.

24 – { قُلْ هُوَ الَّذِي ذَرَأَكُمْ فِي الأَرْضِ وَإِلَيْهِ تُحْشَرُونَ }
الجار “في الأرض” متعلق بـ “ذرأكم”، وجملة “تحشرون” معطوفة على الصلة “ذرأكم”.

25 – { وَيَقُولُونَ مَتَى هَذَا الْوَعْدُ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ }
جملة “ويقولون” مستأنفة، “متى” اسم استفهام ظرف زمان متعلق بخبر المبتدأ “هذا” “الوعد” بدل، جملة “إن كنتم صادقين” مستأنفة في حيز القول، وجواب الشرط محذوف دلَّ عليه ما قبله.

26 – { قُلْ إِنَّمَا الْعِلْمُ عِنْدَ اللَّهِ وَإِنَّمَا أَنَا نَذِيرٌ مُبِينٌ }
جملة “وإنما أنا نذير” معطوفة على جملة “إنما العلم عند الله”.

اسحب للأعلى للإطلاع على بعض الإحصائيات في القرآن الكريم

إحصائيات في القرآن الكريم

0
عدد الصفحات
0
عدد السور
0
عدد الأجزاء
6 0
عدد الآيات