يرجى فتح هذه الصفحة من جهاز الموبايل (;

تم تخصيص هذه الصفحة للعمل عن طريق جهاز الموبايل
بعد عمل مسح للكود الموجود على صفحات القرآن الكريم الخاص بنا ،
يرجى زيارة الصفحة من جهاز الموبايل خاصتك والاستفادة من ميزات التفسير و التلاوة المتاحة لكل صفحة.

رقم الصفحة :

100

27 – { فَلَمَّا رَأَوْهُ زُلْفَةً سِيئَتْ وُجُوهُ الَّذِينَ كَفَرُوا وَقِيلَ هَذَا الَّذِي كُنْتُمْ بِهِ تَدَّعُونَ }
جملة “فلما رَأَوه” مستأنفة، “لما” حرف وجوب لوجوب، “زلفة” حال من الهاء في “رأوه”، جملة “وقيل” معطوفة على جملة “سيئت”، ونائب فاعل “قيل” ضمير يعود على مصدره. الجار “به” متعلق بـ “تدَّعون” .

28 – { قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَهْلَكَنِيَ اللَّهُ وَمَنْ مَعِيَ أَوْ رَحِمَنَا فَمَنْ يُجِيرُ الْكَافِرِينَ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ }
مفعولا “أرأيتم” مقدَّران: الأول “شأنكم”، والثاني جملة استفهامية مقدرة دلَّت عليها الجملة المستأنفة: “فمن يجير”، والتقدير: أرأيتم شأنكم إن أهلكني الله، مَنْ ينقذنا مِنْ عذابه؟ وجملة الشرط معترضة بين المفعولين، وجواب الشرط محذوف دلَّ عليه ما بعده، “مَنْ” اسم موصول معطوف على الياء، “معي” ظرف مكان متعلق بالصلة المقدرة، وجملة “فمن يجير” مستأنفة، وجملة “يجير” خبر المبتدأ “من”.

29 – { قُلْ هُوَ الرَّحْمَنُ آمَنَّا بِهِ وَعَلَيْهِ تَوَكَّلْنَا فَسَتَعْلَمُونَ مَنْ هُوَ فِي ضَلالٍ مُبِينٍ }
جملة “آمنَّا” خبر ثان للضمير هو، وجملة “فستعلمون” مستأنفة، “من” اسم موصول مفعول به ، وجملة الصلة اسمية.

30 – { قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَصْبَحَ مَاؤُكُمْ غَوْرًا فَمَنْ يَأْتِيكُمْ بِمَاءٍ مَعِينٍ }
مفعولا “أرأيتم” مقدران: الأول “شأنكم”، والثاني جملة استفهامية دلَّ عليها جملة “من يأتيكم” المستأنفة كما تقدم في الآية (28)، وجملة الشرط معترضة.

سورة القلم

1 – { ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ }
“ن” حرف لا محل له من الإعراب، “والقلم” مقسم به متعلق بـ أقسم مقدرا، “ما” موصول اسمي معطوف على “القلم” أي: والذي يسطرونه.

2 – { مَا أَنْتَ بِنِعْمَةِ رَبِّكَ بِمَجْنُونٍ }
جملة (ما أنت بمجنون): جواب القسم، و”ما” نافية تعمل عمل ليس، والباء زائدة في خبرها وهو “مجنون”، والجار “بنعمة” متعلق بحال من الضمير في “مجنون”، والتقدير: ما أنت مجنونا ملتبسا بنعمة.

3 – { وَإِنَّ لَكَ لأَجْرًا غَيْرَ مَمْنُونٍ }
جملة “وإن لك لأجرا” معطوفة على جملة “ما أنت بمجنون”، واللام للتوكيد، “غير” نعت.

5 – { فَسَتُبْصِرُ وَيُبْصِرُونَ }
جملة “فستبصر” مستأنفة، والفعل هنا معلق عن العمل بالاستفهام بعده.

6 – { بِأَيِّيكُمُ الْمَفْتُونُ }
“بأييكم ” جار ومجرور، والباء بمعنى (في) متعلقة بخبر المبتدأ المفتون أي: في أي طائفة منكم المفتون، وجملة “بأييكم المفتون” مفعول به لفعل الإبصار المعلق بالاستفهام.

7 – { إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }
جملة “هو أعلم” خبر “إن”، “بمن” متعلق “بأعلم”، وجملة “وهو أعلم” الثانية معطوفة على الأولى، الجار “بالمهتدين” متعلق بـ “أعلم”.

8 – { فَلا تُطِعِ الْمُكَذِّبِينَ }
جملة “فلا تطع” مستأنفة.

9 – { وَدُّوا لَوْ تُدْهِنُ فَيُدْهِنُونَ }
جملة “ودُّوا” معترضة، و”لو” مصدرية، والمصدر مفعول به، وجملة “فيدهنون” معطوفة على جملة “تدهن”.

10 – { وَلا تُطِعْ كُلَّ حَلافٍ مَهِينٍ }
جملة “ولا تُطع” معطوفة على جملة “لا تطع” في الآية (8).

11 – { هَمَّازٍ مَشَّاءٍ بِنَمِيمٍ }
“همَّاز” نعت ثان لـ { حَلافٍ } ، وكذا “مشَّاء”، والجار متعلق بـ “مشَّاء”.

12 – { مَنَّاعٍ لِلْخَيْرِ مُعْتَدٍ أَثِيمٍ }
“منَّاع” نعت لـ { حَلافٍ } ، “للخير” اللام زائدة للتقوية، و”الخير” مفعول به لـ”منَّاع”، “معتد” نعت آخر لـ { حَلافٍ } ، وكذا “أثيم”.

13 – { عُتُلٍّ بَعْدَ ذَلِكَ زَنِيمٍ }
الظرف “بعد” متعلق بـ “زنيم”.

14 – { أَنْ كَانَ ذَا مَالٍ وَبَنِينَ }
المصدر “أن كان” مجرور باللام المقدرة المتعلقة بفعل النهي السابق أي: ولا تطع مَنْ هذه صفاته؛ لأنه كان متموِّلا وصاحب بنين.

15 – { إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آيَاتُنَا قَالَ أَسَاطِيرُ الأَوَّلِينَ }
الجملة الشرطية خبر ثان لـ { كَانَ } ، “أساطير” خبر لمبتدأ مقدر أي: هي أساطير، وجملة “تتلى” مضاف إليه.

اسحب للأعلى للإطلاع على بعض الإحصائيات في القرآن الكريم

إحصائيات في القرآن الكريم

0
عدد الصفحات
0
عدد السور
0
عدد الأجزاء
6 0
عدد الآيات