يرجى فتح هذه الصفحة من جهاز الموبايل (;

تم تخصيص هذه الصفحة للعمل عن طريق جهاز الموبايل
بعد عمل مسح للكود الموجود على صفحات القرآن الكريم الخاص بنا ،
يرجى زيارة الصفحة من جهاز الموبايل خاصتك والاستفادة من ميزات التفسير و التلاوة المتاحة لكل صفحة.

رقم الصفحة :

100
11 – { يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا }
جملة “يرسل” جواب شرط مقدر، “مدرارا” حال من “السماء”، ولم يُؤَنَّث لأنه على وزن مِفْعال.

12 – { وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ }
الجار “لكم” متعلق بالمفعول الثاني.

13 – { مَا لَكُمْ لا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا }
“ما لكم” اسم استفهام مبتدأ، “لكم” جار ومجرور خبر، وجملة “لا ترجون” حال، الجار “لله” متعلق بحال من “وقارا”.

14 – { وَقَدْ خَلَقَكُمْ أَطْوَارًا }
جملة “وقد خلقكم” حال من فاعل { تَرْجُونَ } ، “أطوارا” حال من الكاف.

15 – { أَلَمْ تَرَوْا كَيْفَ خَلَقَ اللَّهُ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقًا }
“كيف” اسم استفهام حال، وجملة “خلق” مفعول لفعل الرؤية المعلق بالاستفهام، “طباقًا” حال من “سبع سماوات”.

16 – { وَجَعَلَ الْقَمَرَ فِيهِنَّ نُورًا }
الجار “فيهن” متعلق بـ “جعل”.

17 – { وَاللَّهُ أَنْبَتَكُمْ مِنَ الأَرْضِ نَبَاتًا }
“نباتًا” نائب مفعول مطلق ، والمصدر إنباتا.

19 – { وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُمُ الأَرْضَ بِسَاطًا }
الجار “لكم” متعلق بـ “جعل”.

20 – { لِتَسْلُكُوا مِنْهَا سُبُلا فِجَاجًا }
الجار “منها” متعلق بـ “تسلكوا”، “فجاجًا” نعت لـ “سبلا”.

21 – { وَاتَّبَعُوا مَنْ لَمْ يَزِدْهُ مَالُهُ وَوَلَدُهُ إِلا خَسَارًا }
“خسارًا” مفعول ثان لـ “زاد” و”إلا” للحصر.

22 – { وَمَكَرُوا مَكْرًا كُبَّارًا }
جملة “ومكروا” معطوفة على صلة { مَنْ } ، وإنما جمع الضمير حملا على المعنى بعد حَمْله على اللفظ في { لَمْ يَزِدْهُ مَالُهُ وَوَلَدُهُ } ، “كُبَّارًا” نعت للمبالغة.

23 – { وَقَالُوا لا تَذَرُنَّ آلِهَتَكُمْ }
“لا” ناهية، والفعل مضارع مجزوم بحذف النون لأنه من الأفعال الخمسة، وواو الجماعة المحذوفة لالتقاء الساكنين فاعل، والنون للتوكيد.

24 – { وَقَدْ أَضَلُّوا كَثِيرًا وَلا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلا ضَلالا }
جملة “وقد أضلُّوا” مقول القول لقول مقدر أي: قال نوح، وهذا القول المقدر معطوف على جملة { قَالَ نُوحٌ رَبِّ إِنَّهُمْ عَصَوْنِي } ، “كثيرًا” مفعول به، وجملة “ولا تزد” معطوفة على “أضلوا”، “ضلالا” مفعول ثان.

25 – { مِمَّا خَطِيئَاتِهِمْ أُغْرِقُوا فَأُدْخِلُوا نَارًا فَلَمْ يَجِدُوا لَهُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَنْصَارًا }
الجار “ممَّا” مؤلف مِنْ “مِنْ” الجارة، و”ما” الزائدة، والجار متعلق بـ “أغرقوا”، الجار “لهم” متعلق بـ “يجدوا”، الجار “من دون” متعلق بحال من “أنصارًا”.

26 – { لا تَذَرْ عَلَى الأَرْضِ مِنَ الْكَافِرِينَ دَيَّارًا }
الجار “من الكافرين” متعلق بحال من “ديَّارا”.

27 – { إِنَّكَ إِنْ تَذَرْهُمْ يُضِلُّوا عِبَادَكَ وَلا يَلِدُوا إِلا فَاجِرًا كَفَّارًا }
جملة الشرط وجوابه خبر “إن”، “كفارًا” نعت “فاجرًا”.

28 – { وَلِمَنْ دَخَلَ بَيْتِيَ مُؤْمِنًا وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَلا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلا تَبَارًا }
“مؤمنا” حال من فاعل “دخل”، “تبارًا” مفعول به ثان، و”إلا” للحصر.

اسحب للأعلى للإطلاع على بعض الإحصائيات في القرآن الكريم

إحصائيات في القرآن الكريم

0
عدد الصفحات
0
عدد السور
0
عدد الأجزاء
6 0
عدد الآيات