يرجى فتح هذه الصفحة من جهاز الموبايل (;

تم تخصيص هذه الصفحة للعمل عن طريق جهاز الموبايل
بعد عمل مسح للكود الموجود على صفحات القرآن الكريم الخاص بنا ،
يرجى زيارة الصفحة من جهاز الموبايل خاصتك والاستفادة من ميزات التفسير و التلاوة المتاحة لكل صفحة.

رقم الصفحة :

100
48 – { فَمَا تَنْفَعُهُمْ شَفَاعَةُ الشَّافِعِينَ }
الجملة مستأنفة.

49 – { فَمَا لَهُمْ عَنِ التَّذْكِرَةِ مُعْرِضِينَ }
جملة “فما لهم” مستأنفة، “ما” اسم استفهام مبتدأ، الجار “لهم” متعلق بالخبر، الجار “عن التذكرة” متعلق بـ “مُعْرضين” الحال من الضمير في “لهم”.

50 – { كَأَنَّهُمْ حُمُرٌ مُسْتَنْفِرَةٌ }
الجملة حال من الضمير في { مُعْرِضِينَ }
51 – { فَرَّتْ مِنْ قَسْوَرَةٍ }
جملة “فَرَّتْ” نعت ثان لـ { حُمُرٌ }

52 – { بَلْ يُرِيدُ كُلُّ امْرِئٍ مِنْهُمْ أَنْ يُؤْتَى صُحُفًا مُنَشَّرَةً }
جملة “يريد” مستأنفة، الجار “منهم” متعلقة بنعت لـ “كل”، والمصدر “أن يؤتى” مفعول “يريد”، “صحفا” مفعول ثان لـ “يؤتى”.

53 – { كَلا بَلْ لا يَخَافُونَ الآخِرَةَ }
جملة “لا يخافون” مستأنفة.

55 – { فَمَنْ شَاءَ ذَكَرَهُ }
جملة “فمن شاء” معطوفة على جملة { إِنَّهُ تَذْكِرَةٌ } ، “من”: اسم شرط مبتدأ.

56 – { وَمَا يَذْكُرُونَ إِلا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ هُوَ أَهْلُ التَّقْوَى }
جملة “وما يذكرون” مستأنفة، والمصدر المؤول منصوب على نزع الخافض: الباء، وجملة “هو أهل” حالية من لفظ الجلالة.

سورة القيامة

1 – { لا أُقْسِمُ بِيَوْمِ الْقِيَامَةِ }
“لا” النافية لتوكيد القسم، ولا يقسم بالشيء إلا إعظامًا له.

3 – { أَيَحْسَبُ الإِنْسَانُ أَلَّنْ نَجْمَعَ عِظَامَهُ }
“أن”: مخففة، واسمها ضمير الشأن، وجملة “لن نجمع” خبر “أن”، وأن وما بعدها في تأويل مصدر سدَّ مسدَّ مفعولي حسب.

4 – { بَلَى قَادِرِينَ عَلَى أَنْ نُسَوِّيَ بَنَانَهُ }
“بلى” حرف جواب، “قادرين”: حال من فاعل فعل مقدر أي: نجمعها قادرين، والمصدر “أن نُسَوِّي” مجرور متعلق بـ” قادرين”، وجملة “نجمعها” المقدرة مستأنفة.

5 – { بَلْ يُرِيدُ الإِنْسَانُ لِيَفْجُرَ أَمَامَهُ }
جملة “يريد” مستأنفة، ومفعول “يريد” محذوف أي: شهواته، والمصدر المجرور “ليفجر” متعلق بـ “يريد”، و”أمامه” ظرف استعير هنا للزمان.

6 – { يَسْأَلُ أَيَّانَ يَوْمُ الْقِيَامَةِ }
جملة “يسأل” بدل من جملة { يُرِيدُ } ، “أيان” اسم استفهام ظرف زمان متعلق بخبر المبتدأ “يوم”، وجملة “أيان يوم” مفعول به للسؤال.

7 – { فَإِذَا بَرِقَ الْبَصَرُ }
الفاء مستأنفة، “إذا” ظرفية شرطية متعلقة بالجواب { يَقُولُ } .

10 – { يَقُولُ الإِنْسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ }
“يومئذ” ظرف متعلق بـ “يقول”، “إذٍ” مضاف إليه، “أين” اسم استفهام ظرف مكان متعلق بالخبر، “المفر” مبتدأ.

11 – { كَلا لا وَزَرَ }
خبر لا النافية للجنس مقدر أي: موجود، والجملة مستأنفة.

12 – { إِلَى رَبِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمُسْتَقَرُّ }
الجار متعلق بخبر المبتدأ “المستقر”، و”يومئذ” ظرف متعلق بالاستقرار الذي تعلَّق به الخبر، والجملة مستأنفة.

13 – { يُنَبَّأُ الإِنْسَانُ يَوْمَئِذٍ بِمَا قَدَّمَ وَأَخَّرَ }
جملة “ينبَّأ” مستأنفة، والظرف متعلق بـ “ينبأ”.

14 – { بَلِ الإِنْسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ }
الجملة مستأنفة، والجار “على نفسه” متعلق بـ “بصيرة”، والتاء في “بصيرة” للمبالغة.

15 – { وَلَوْ أَلْقَى مَعَاذِيرَهُ }
الواو حالية، والجملة حالية من الضمير المستتر في { بَصِيرَةٌٌ } ، والواو عطفت هذه الحال على حال مقدرة أي: على نفسه بصيرة في كل حال، ولو في هذه الحال، وهذا للاستقصاء ، وجواب الشرط محذوف أي: ما قُبِلَتْ منه.

17 – { إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ }
الجملة مستأنفة.

18 – { فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ }
الفاء الأولى معترضة، والفاء في “فاتبع” جواب الشرط، و”قرآنه” مفعول به، وجملة الشرط معترضة.

19 – { ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ }
جملة “إن علينا بيانه” معطوفة على جملة { إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ } .

اسحب للأعلى للإطلاع على بعض الإحصائيات في القرآن الكريم

إحصائيات في القرآن الكريم

0
عدد الصفحات
0
عدد السور
0
عدد الأجزاء
6 0
عدد الآيات