يرجى فتح هذه الصفحة من جهاز الموبايل (;

تم تخصيص هذه الصفحة للعمل عن طريق جهاز الموبايل
بعد عمل مسح للكود الموجود على صفحات القرآن الكريم الخاص بنا ،
يرجى زيارة الصفحة من جهاز الموبايل خاصتك والاستفادة من ميزات التفسير و التلاوة المتاحة لكل صفحة.

رقم الصفحة :

100
35 – { عَلَى الأَرَائِكِ يَنْظُرُونَ }
جملة “ينظرون” حال من فاعل { يَضْحَكُونَ } .

36 – { هَلْ ثُوِّبَ الْكُفَّارُ مَا كَانُوا يَفْعَلُونَ }
“ما”: اسم موصول مفعول ثان، وجملة “هل ثُوِّب” مستأنفة.

سورة الانشقاق

1 – { إِذَا السَّمَاءُ انْشَقَّتْ }
“السماء”: فاعل لفعل محذوف يفسره ما بعده، وجواب الشرط محذوف أي: بُعِثتم.

2 – { وَأَذِنَتْ لِرَبِّهَا وَحُقَّتْ }
جملة “وأَذِنَتْ” معطوفة على فعل الشرط المقدر.

3 – { وَإِذَا الأَرْضُ مُدَّتْ }
“الأرض” نائب فاعل لفعل محذوف يفسره ما بعده.

4 – { وَأَلْقَتْ مَا فِيهَا وَتَخَلَّتْ }
الجار “فيها” متعلق بالصلة المقدرة.

6 – { يَا أَيُّهَا الإِنْسَانُ إِنَّكَ كَادِحٌ إِلَى رَبِّكَ كَدْحًا فَمُلاقِيهِ }
“الإنسان”: عطف بيان، الجار “إلى ربك” متعلق “بكادح”، “كَدْحًا”: مفعول مطلق، وقوله “فملاقيه”: الفاء عاطفة، “ملاقيه”: معطوف على “كادح”.

7 – { فَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ }
الفاء عاطفة، “أما”: حرف شرط وتفصيل، “من” اسم شرط مبتدأ، وجملة “أوتي” خبره، جملة “أما من أوتي…” معطوفة على جملة { إِنَّكَ كَادِحٌ } .

8 – { فَسَوْفَ يُحَاسَبُ حِسَابًا يَسِيرًا }
“حسابًا” مفعول مطلق.

9 – { وَيَنْقَلِبُ إِلَى أَهْلِهِ مَسْرُورًا }
“مسرورًا”: حال من فاعل “ينقلب”.

10 – { وَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ وَرَاءَ ظَهْرِهِ }
الظرف “وراء” متعلق “بأوتي”.

11 – { فَسَوْفَ يَدْعُو ثُبُورًا }
“ثبورًا”: مفعول به، وجملة “فسوف يدعو” جواب الشرط.

12 – { وَيَصْلَى سَعِيرًا }
“سعيرا” مفعول به.

13 – { إِنَّهُ كَانَ فِي أَهْلِهِ مَسْرُورًا }
جملة “إنه كان مسرورا” مستأنفة، الجار “في أهله” متعلق بـ “مسرورا”.

14 – { إِنَّهُ ظَنَّ أَنْ لَنْ يَحُورَ }
جملة “إنه ظن” مستأنفة، “أن” مخففة، واسمها ضمير الشأن، وجملة “لن يحور” خبر “أنْ” و “أنْ” وما بعدها سدَّت مسدَّ مفعولي “ظن” .

15 – { بَلَى إِنَّ رَبَّهُ كَانَ بِهِ بَصِيرًا }
الجملة مستأنفة، الجار “به” متعلق بـ “بصيرا”.

16 – { فَلا أُقْسِمُ بِالشَّفَقِ }
الفاء مستأنفة.

17 – { وَاللَّيْلِ وَمَا وَسَقَ }
“ما”: اسم موصول معطوف على “الليل”

18 – { وَالْقَمَرِ إِذَا اتَّسَقَ }
قوله “والقمر”: معطوف على “الليل”، “إذا”: ظرف محض متعلق بـ “أقسم”.

19 – { لَتَرْكَبُنَّ طَبَقًا عَنْ طَبَقٍ }
جملة “لتركبن” جواب القسم، والفعل مضارع مرفوع بثبوت النون المحذوفة لتوالي الأمثال، والواو المحذوفة لالتقاء الساكنين فاعل، و “طبقًا”: مفعول به ، الجار “عن طبق” متعلق بصفة لـ “طبقًا”.

20 – { فَمَا لَهُمْ لا يُؤْمِنُونَ }
جملة “فما لهم” مستأنفة، و “ما”: اسم استفهام مبتدأ، الجار “لهم” متعلق بالخبر، وجملة “لا يؤمنون” حالية من الهاء.

21 – { وَإِذَا قُرِئَ عَلَيْهِمُ الْقُرْآنُ لا يَسْجُدُونَ }
جملة الشرط معطوفة على الجملة الحالية { لا يُؤْمِنُونَ } .

22 – { بَلِ الَّذِينَ كَفَرُوا يُكَذِّبُونَ }
الجملة مستأنفة.

23 – { وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا يُوعُونَ }
الجملة معطوفة على الجملة المستأنفة السابقة، والجار “بما” متعلق “بأعلم”.

24 – { فَبَشِّرْهُمْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ }
جملة “فبشرهم” مستأنفة

25 – { إِلا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَهُمْ أَجْرٌ غَيْرُ مَمْنُونٍ }
“الذين”: منصوب على الاستثناء المنقطع، جملة “لهم أجر” حالية من “الذين آمنوا”.

اسحب للأعلى للإطلاع على بعض الإحصائيات في القرآن الكريم

إحصائيات في القرآن الكريم

0
عدد الصفحات
0
عدد السور
0
عدد الأجزاء
6 0
عدد الآيات