يرجى فتح هذه الصفحة من جهاز الموبايل (;

تم تخصيص هذه الصفحة للعمل عن طريق جهاز الموبايل
بعد عمل مسح للكود الموجود على صفحات القرآن الكريم الخاص بنا ،
يرجى زيارة الصفحة من جهاز الموبايل خاصتك والاستفادة من ميزات التفسير و التلاوة المتاحة لكل صفحة.

رقم الصفحة :

100
سورة القدر

2 – { وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ }
جملة “وما أدراك” مستأنفة، وجملة “أدراك” خبر “ما”، وجملة “ما ليلة” مفعول ثان لـ “أدراك”.

3 – { لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ }
الجملة مستأنفة، الجار “من ألف” متعلق بـ “خير”.

4 – { تَنَزَّلُ الْمَلائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ }
جملة “تَنزل” مستأنفة، الجار “بإذن” متعلق بحال من فاعل “تَنزل”، الجار “من كل” متعلق بـ “تَنزل”.

5 – { سَلامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ }
“سلام”: خبر مقدم، “هي” مبتدأ مؤخر، “حتى”: حرف غاية وجر، “مطلع”: اسم مجرور متعلق بـ { تَنَزَّلُ } ، وجملة ( هي سلام ) معترضة بين الجار ومتعلَّقه.

سورة البينة

1 – { لَمْ يَكُنِ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِينَ مُنْفَكِّينَ حَتَّى تَأْتِيَهُمُ الْبَيِّنَةُ }
الجار “من أهل” متعلق بحال من فاعل “كفروا”، و”منفكيِّن” هنا: خبر كان، من انفكَّ التام، والمصدر المؤول المجرور “حتى تأتيهم” متعلق بـ “منفكين”.

2 – { رَسُولٌ مِنَ اللَّهِ يَتْلُو صُحُفًا مُطَهَّرَةً }
“رسول”: بدل من { الْبَيِّنَةُ } بدل كل من كل على سبيل المبالغة، جعل الرسول نفس البنية، الجار “من الله” متعلق برسول، وجملة “يتلو” نعت لـ “رسول”.

3 – { فِيهَا كُتُبٌ قَيِّمَةٌ }
الجملة نعت لـ { صُحُفًا } .

4 – { وَمَا تَفَرَّقَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَةُ }
جملة “وما تفرَّق” معطوفة على جملة { لَمْ يَكُنِ الَّذِينَ } ، الجار “من بعد” متعلق بـ “تفرَّق”، “ما”: مصدرية، والمصدر المؤول مضاف إليه.

5 – { وَمَا أُمِرُوا إِلا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ وَيُقِيمُوا الصَّلاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ }
جملة “وما أُمروا” معطوفة على جملة “ما تفرق”، والمصدر المؤول المجرور “ليعبدوا” متعلق بـ “أمروا”، “مخلصين”: حال من فاعل “يعبدوا”، الجار “له” متعلق بـ “مخلصين”، “الدين”: مفعول به لاسم الفاعل، “حنفاء”: حال ثانية، وجملة “وذلك دين” مستأنفة.

6 – { إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِينَ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أُولَئِكَ هُمْ شَرُّ الْبَرِيَّةِ }
الجار “من أهل” متعلق بحال من فاعل “كفروا”، “خالدين”: حال من الضمير المستتر في خبر “إنَّ” ، “هم”: ضمير فصل، وجملة “أولئك شر” مستأنفة.

7 – { إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُولَئِكَ هُمْ خَيْرُ الْبَرِيَّةِ }
جملة “أولئك هم خير” خبر إنَّ، و”هم” ضمير فصل.

اسحب للأعلى للإطلاع على بعض الإحصائيات في القرآن الكريم

إحصائيات في القرآن الكريم

0
عدد الصفحات
0
عدد السور
0
عدد الأجزاء
6 0
عدد الآيات