يرجى فتح هذه الصفحة من جهاز الموبايل (;

تم تخصيص هذه الصفحة للعمل عن طريق جهاز الموبايل
بعد عمل مسح للكود الموجود على صفحات القرآن الكريم الخاص بنا ،
يرجى زيارة الصفحة من جهاز الموبايل خاصتك والاستفادة من ميزات التفسير و التلاوة المتاحة لكل صفحة.

رقم الصفحة :

100

60 – { أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ آمَنُوا بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ يُرِيدُونَ أَنْ يَتَحَاكَمُوا إِلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُوا أَنْ يَكْفُرُوا بِهِ }
جملة “يريدون” حال من فاعل “يزعمون” في محل نصب. والمصدر “أن يتحاكموا” مفعول به. جملة “وقد أمروا” في محل نصب حال من فاعل “يريدون”، والمصدر “أن يكفروا” منصوب على نزع الخافض الباء.

61 – { وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا إِلَى مَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ رَأَيْتَ الْمُنَافِقِينَ يَصُدُّونَ عَنْكَ صُدُودًا }
“تعالوا”: فعل أمر مبني على حذف النون، والواو فاعل. وجملة “قيل” في محل جر مضاف إليه، وتعلقت “إذا” بجوابها. وجملة “رأيت” جواب الشرط لا محل لها، وجملة “يصدون” في محل نصب حال.

62 – { فَكَيْفَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ ثُمَّ جَاءُوكَ يَحْلِفُونَ بِاللَّهِ إِنْ أَرَدْنَا إِلا إِحْسَانًا وَتَوْفِيقًا }
“فكيف”: الفاء مستأنفة، و “كيف” اسم استفهام في محل نصب حال أي: كيف يصنعون؟ وجملة “فكيف” مستأنفة. وجملة “يحلفون” في محل نصب حال من الواو في “جاءوك”. “إن” نافية، و “إلا” للحصر. وجملة “إن أردنا” جواب القسم.

63 – { فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ }
جملة”فأعرض” مستأنفة.

64 – { وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ رَسُولٍ إِلا لِيُطَاعَ بِإِذْنِ اللَّهِ وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ جَاءُوكَ فَاسْتَغْفَرُوا اللَّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُوا اللَّهَ تَوَّابًا رَحِيمًا }
قوله “إلا ليطاع”: “إلا” للحصر واللام للتعليل، والفعل منصوب بأن مضمرة جوازا، والمصدر مجرور باللام، والجار والمجرور متعلق بـ “أرسلنا”.قوله “ولو أنهم”: الواو مستأنفة، “لو” حرف امتناع لامتناع، “أنَّ” ناسخة، والمصدر المؤول فاعل بثبت، وجملة “ولو ثبت أنهم” مستأنفة. “إذ” ظرف متعلق بـ “جاءوك”. وجملة “لوجدوا” جواب الشرط لا محل لها.

65 – { فَلا وَرَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ }
الفاء مستأنفة، “لا” نافية، والواو حرف قسم وجر، و “ربك” مجرور متعلق بأقسم، و “لا” الثانية زائدة للتأكيد، وجملة القسم معترضة، وجملة “لا يؤمنون” جواب القسم لا محل لها. الجار “مما” متعلق بنعت لـ “حرجًا”.

اسحب للأعلى للإطلاع على بعض الإحصائيات في القرآن الكريم

إحصائيات في القرآن الكريم

0
عدد الصفحات
0
عدد السور
0
عدد الأجزاء
6 0
عدد الآيات